"لا نثق ببوتين".. واشنطن تشترط وجود كييف لإبرام أي صفقات مع موسكو

البيت الأبيض: مجموعة السبع تعهدت بحظر تدريجي لواردات النفط الروسي
"لا نثق ببوتين".. واشنطن تشترط وجود كييف لإبرام أي صفقات مع موسكو
البيت الأبيض

مع دخول العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا شهرها الثالث، شدد البيت الأبيض على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يمنح العالم بعد أي سبب للوثوق به.

وتفصيلاً، قال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية في تصريح صحافي نشر البيت الأبيض نصه، الأحد، إن الولايات المتحدة لا تفكّر بمسألة رفع العقوبات، لافتًا إلى أن واشنطن لم تبرم أي صفقة مع روسيا بشأن العقوبات دون وجود أوكرانيا على الطاولة.

ورجّح المسؤول أن الظروف في السوق قد تؤثر على كيفية رفع العقوبات، وفقًا للعربية نت.

جاء ذلك بعد إعلان البيت الأبيض أن مجموعة السبع بجميع أعضائها تعهدت الأحد، بحظر أو إلغاء تدريجي لواردات النفط الروسي.

واعتبر أن هذا القرار سيوجه ضربة قاسية إلى الشريان الرئيس الذي يغذي اقتصاد بوتين ويحرمه عائدات يحتاج إليها لتمويل حربه، وفق قوله.

ولم يوضح بيان البيت الأبيض ماهية التزامات كل من أعضاء مجموعة السبع التي تضم ألمانيا (رئيسة المجموعة لهذا العام) وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة، وفق ما نقلته فرانس برس.

يُذكر أن مجموعة السبع كانت عقدت اجتماعها الثالث لهذا العام عبر الفيديو الأحد بمشاركة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وأظهر الغرب حتى الآن تنسيقًا وثيقًا للغاية في إعلانه فرض عقوبات على روسيا، إلا أنه لا يتحرك بتنسيق مماثل عندما يتعلق الأمر بالنفط والغاز الروسي.

ومن جانب آخر، حظرت الولايات المتحدة استيراد المحروقات الروسية، لكنها لم تكن من كبار مشتري الطاقة من موسكو.

وواصلت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الأحد، مفاوضات مكثفة لفرض حظر على النفط الروسي في ظل ضغط متزايد عليها لاتخاذ قرار في هذا الصدد.

أعلنت واشنطن الأحد فرض حزمة عقوبات جديدة على روسيا طالت وسائل إعلام وأثرياء روسًا وخدمات الاستشارة والمحاسبة التي يعد الأمريكيون والبريطانيون رائدين فيها.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت حظرًا جديدًا على تصدير منتجات أمريكية إلى روسيا، شملت مجموعة كاملة من السلع من الجرافات إلى أنظمة التهوية مرورًا بالسخانات.

وأعلنت أنها ستفرض قيودًا على التأشيرات على 2600 شخصية روسية وبيلاروسية، فضلاً عن فرض عقوبات على مسؤولين في مصرفي سبيربنك وغازبروم بنك.

أخبار قد تعجبك

No stories found.