ماكرون وشولتس ودراغي يصلون إلى العاصمة الأوكرانية

واشنطن تعلن عن مساعدة عسكرية بمليار دولار لكييف
ماكرون وشولتس ودراغي يصلون إلى العاصمة الأوكرانية
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني أولاف شولتس، ورئيس الحكومة الإيطالي ماريو دراغي، إلى كييف؛ ليؤكدوا دعم أوروبا لأوكرانيا، بينما أعلنت واشنطن مساعدة عسكرية أمريكية بمليار دولار لكييف.

وسيلتقي القادة الأوروبيون الثلاثة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي؛ لمناقشة الدعم العسكري وطلب أوكرانيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وتؤيد فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا هذا الطلب لكن على المدى البعيد، وتشكّل هذه الزيارة سابقة لقادة ثلاث دول كبرى في الاتحاد الأوروبي منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا، في 24 فبراير.

وشوهد شولتس وماكرون في محطة القطار، وارتدى المستشار الألماني بنطال جينز وقميصًا أسود، بينما ارتدى ماكرون بزة، ويرافقهما السفير الفرنسي في أوكرانيا، إتيان دي بونسان.

وقال ماكرون الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حتى نهاية الشهر الجاري، على رصيف المحطة إنه جاء لتوجيه "رسالة وحدة أوروبية" و"دعم" لكييف "للحاضر وللمستقبل".

وفي كييف، سينضم الثلاثة أيضًا الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس الذي وصل بمفرده صباحاً على ما أظهرت لقطات عدة بثت عبر حسابه على "تويتر".

ويفترض أن يتوجه القادة الثلاثة صباح الخميس إلى "موقع قتال ارتكبت فيه مجازر"أثناء الاحتلال الروسي لضواحي كييف في مارس، بحسب الرئيس الفرنسي، قبل لقاء الرئيس زيلينسكي.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية وألمانية قبل ذلك أن القادة الأوروبيين الثلاثة استقلوا قطارا في غيشوف في بولندا، وفق محطة "تسي دي اف" الألمانية وصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية التي نشرت صورا للقادة الثلاثة في القطار.

ويتوقع أن يكرر الرئيس الأوكراني طلبه بمد كييف بشحنات جديدة من الأسلحة الثقيلة، الأمر الذي يعتبر أساسياً لمواجهة قوة النار الروسية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org