متجاهلة تحذيرات بوتين في مكالمة السبت.. فنلندا تتقدم بطلب الانضمام لـ"الناتو" رسميًّا

مُرجعة ذلك لتغير البيئة الأمنية بشكل صارخ بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا
متجاهلة تحذيرات بوتين في مكالمة السبت.. فنلندا تتقدم بطلب الانضمام لـ"الناتو" رسميًّا
الرئيس الفنلندي سولي نينيستو

أعلنت فنلندا رسميًّا، اليوم الأحد، تقدّمها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي الـ"ناتو"، عقب اجتماع حاسم لحزب العمال الديمقراطي الاشتراكي الحاكم بقيادة رئيسة الوزراء ماغدالينا أندرسون؛ لبحث الخطوة.

وكان الرئيس الفنلندي سولي نينيستو، قد أجرى اتصالًا هاتفيًّا، يوم السبت، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن مساعي البلد الاسكندنافي للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)، التي أثارت استياء موسكو، في محادثة وصفها بأنها "صريحة ومباشرة ولم تشهد توترًا".

وقال نينيستو في بيان صادر عن الرئاسة الفنلندية: "كانت المحادثة صريحة ومباشرة ولم تشهد توترًا، واعتبر تجنب التوتر أمرًا مهمًّا. وتم الاتصال بمبادرة من فنلندا".

من جهته، حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الفنلندي، من أن العلاقات بين الدولتين الجارتين قد "تتأثر سلبا" إذا ما مضت فنلندا قُدمًا في خططها للتقدم من أجل الحصول على عضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقالت الخدمة الصحفية للكرملين في بيان: إن بوتين أخبر نينيستو، بأن تخلي فنلندا عن "سياستها التقليدية المتمثلة في الحياد العسكري؛ سيكون خطأ؛ لأنه لا توجد تهديدات على أمن فنلندا".

وورد في البيان أن "هكذا تغيير في السياسة الخارجية للبلاد، قد يؤثر سلبًا على العلاقات الروسية- الفنلندية، التي تم بناؤها بروح حُسن الجوار والشراكة لسنوات عديدة، وكانت مفيدة للطرفين".

وقال مكتب نينيستو في بيان: إن الرئيس الفنلندي أبلغ بوتين بكيفية تغير البيئة الأمنية الفنلندية بشكل صارخ بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، وتَطرق إلى مطالب روسيا بشأن امتناع فنلندا عن السعي للانضمام إلى التحالف العسكري الغربي الذي يضم 30 عضوًا.

ووفق "رويترز"؛ أيد نينيستو ورئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين يوم الخميس بشكل مشترك، طلب فنلندا الانضمام لحلف الناتو، وأوصيا بأن البلاد يجب أن تتقدم بطلب للحصول على عضوية الناتو دون تأخير؛ لضمان أمن فنلندا وسط المناورات العسكرية الروسية في أوكرانيا، وتغير المشهد الجيوسياسي والأمني في أوروبا.

وأبدى حلف شمال الأطلسي ثقته في الوصول لتوافق في الآراء بشأن عضوية السويد وفنلندا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.