هجمات باريس 2015.. إدانة صلاح عبد السلام بتهمتَي الإرهاب والقتل

المحاكمة استغرقت 9 أشهر وشارك فيها 300 محام
صلاح عبدالسلام
صلاح عبدالسلام

أدانت محكمة جنائية فرنسية، اليوم "الأربعاء"، صلاح عبد السلام، الذي يُعتقد أنه العضو الوحيد الباقي على قيد الحياة في المجموعة التي نفذت أعنف هجوم شهدته فرنسا في وقت السلم عام 2015، بتهمتي الإرهاب والقتل.

واستغرقت المحاكمة، التي جرت في قاعة محكمة مصممة خصيصًا في قصر العدل التاريخي في باريس، تسعة أشهر، وشارك فيها أكثر من ألفي مدّع وأكثر من 300 محام؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجمات التي حدثت في 13 نوفمبر 2015، والتي قُتل فيها 130 شخصًا وجُرح المئات، وحثّ أتباعه على شنّ هجمات في فرنسا بسبب مشاركتها في القتال ضد الجماعة المتشددة في العراق وسوريا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org