قلق أممي يتواصل من سياسات تويتر رغم رفع حظر حسابات الصحفيين

ميليسا فليمينغ: الصحافة الحرة هي حجر الزاوية للمجتمعات الديمقراطية
قلق أممي يتواصل من سياسات تويتر رغم رفع حظر حسابات الصحفيين

أعربت الأمم المتحدة عن استمرار قلقها من سياسات منصة تويتر، رغم رفع الحظر عن حسابات صحفيين.

وانضمت الأمم المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي في إدانة قرار تويتر بإيقاف بعض الصحفيين الذين يغطون شركة التواصل الاجتماعي.

وكان مراسلون لصحيفة "نيويورك تايمز، وسي إن إن، وواشنطن بوست"، من بين أولئك الذين أغلقت حساباتهم.

وغردت الأمم المتحدة قائلة إن حرية وسائل الإعلام "ليست لعبة"، بينما هدد الاتحاد الأوروبي موقع تويتر بفرض عقوبات.

وقال متحدث باسم تويتر إن الحظر مرتبط بمشاركة لبيانات الموقع.

من ناحيتها، قالت ميليسا فليمينغ، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للاتصالات العالمية: إنها "منزعجة للغاية" من التقارير التي تفيد بإيقاف حسابات الصحفيين "بشكل تعسفي" من موقع تويتر.

وأضافت: "حرية الإعلام ليست لعبة"، "الصحافة الحرة هي حجر الزاوية للمجتمعات الديمقراطية وأداة رئيسية في مكافحة المعلومات المضللة الضارة".

وفي وقت سابق يوم الجمعة، هددت مفوضة الاتحاد الأوروبي فيرا جوروفا، تويتر بفرض عقوبات بموجب قانون الخدمات الرقمية الجديد في أوروبا الذي قالت إنه يتطلب "احترام حرية الإعلام وحقوقه الأساسية".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org