موسكو تُحَذّر أوكرانيا: الأسلحة الأمريكية المقدمة إليكم "ستُفاقم النزاع"

الروس لا يتوقعون تغييرًا في المفاوضات بعد زيارة زيلينسكي لواشنطن
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

أعلن الكرملين، الأربعاء، أنه لا يتوقع تغييرًا في موقف أوكرانيا بخصوص مفاوضات السلام؛ وذلك بعد زيارة الرئيس الأوكراني فولديمير زيلينسكي لواشنطن.

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، حذّر الكرملين من أن تسليم أسلحة أمريكية جديدة إلى أوكرانيا سيؤدي إلى "تفاقم النزاع".

يأتي ذلك بينما تَوجه الرئيس الأوكراني إلى واشنطن للقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن، وإلقاء كلمة أمام جلسة للكونغرس، في أول رحلة خارجية له منذ بدء الاجتياح الروسي في فبراير الماضي.

وقال زيلينسكي عبر حسابه على تويتر: تهدف الزيارة إلى "دعم الصمود والقدرات الدفاعية" لأوكرانيا، ومناقشة التعاون بين بلاده والولايات المتحدة.

من جهتها، ذكرت المتحدثة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان- بيير، في بيان ليل الثلاثاء، أن بايدن يتطلع إلى الزيارة، وأن الخطاب أمام الكونجرس سيُظهر "دعم الحزبين القوي لأوكرانيا".

وأشارت إلى أن "الزيارة ستؤكد التزام الولايات المتحدة الثابت بدعم أوكرانيا لأطول فترة ممكنة، والذي يشمل تقديم المساعدات الاقتصادية والإنسانية والعسكرية".

وأوضحت أن الرئيس الأمريكي سيعلن مساعدة "كبيرة" جديدة لأوكرانيا التي ستشمل -بحسب مسؤول أمريكي كبير- نظام باتريوت للدفاعات الجوية المتطورة.

وأكدت المتحدثة الصحفية للبيت الأبيض أن الزيارة تؤكد استمرار دعم الولايات المتحدة لكييف "طالما اقتضت الضرورة".

ومن المقرر أن يلتقي زيلينسكي بايدن في البيت الأبيض بعد الظهر، ثم ينضم إلى بايدن في مؤتمر صحفي في الغرفة الشرقية.

وذكر مسؤولون أمريكيون وأوكرانيون أنهم لا يتوقعون تسوية وشيكة للحرب، وأنهم مستعدون لاستمرار القتال لبعض الوقت.

وأعاد "بايدن" التأكيد على التزام الولايات المتحدة بتسليح وتدريب أوكرانيا، نافيًا في الوقت ذاته مشاركة القوات الأمريكية بشكل مباشر في الصراع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org