نبحث طرقاً بديلة.. رئيس أوكرانيا يحذّر من انخفاض محصول الحبوب بسبب الحرب

"زيلينسكي": هدفنا الرئيس هو تجنب حدوث أزمة غذاء عالمية بسبب الغزو الروسي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

حذّر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، من أن محصول بلاده هذا العام من الحبوب قد يكون نصف الكمية المعتادة بسبب العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وكتب الرئيس فولوديمير زيلينسكي على تويتر، قائلاً "محصول أوكرانيا هذا العام مهددٌ بأن يكون أقل بمقدار النصف".

وأضاف، وفق سكاي نيوز عربية، "هدفنا الرئيس هو تجنب حدوث أزمة غذاء عالمية بسبب الغزو الروسي. ما زالت هناك طرق بديلة لتسليم شحنات الحبوب".

وكان زيلينسكي، قد قال يوم الجمعة، إن بلاده مستعدة لبدء شحن الحبوب من موانئ البحر الأسود، وفي انتظار إشارة البدء من الأمم المتحدة وتركيا للتصدير.

وتوصلت كييف وموسكو إلى اتفاق بشأن تصدير الحبوب جرى توقيعه يوم 22 يوليو الجاري في إسطنبول برعاية تركيا والأمم المتحدة.

ويوم الأربعاء الماضي، جرى تدشين مركز تنسيق صادرات الحبوب الأوكرانية في إسطنبول، بموجب الاتفاق، والذي سيتولى مهمة تفتيش السفن لدى إبحارها، ولدى وصولها من أجل التحقق من أنها لا تنقل إلا الحبوب.

وتعاني الأسواق العالمية نقصاً شديداً في المحاصيل الزراعية وخصوصا القمح الأوكراني، العالقة في الموانئ بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا منذ 24 فبراير.

وكان الرئيس الأوكراني، قال يوم 23 يوليو، عقب توقيع الاتفاق مع موسكو، إن بلاده لديها شحنات حبوب جاهزة للبيع قيمتها نحو عشرة مليارات دولار، وإن بلاده حصدت بالفعل 6.5 مليون طن من محصول العام الجديد.

وقال أوليه أوستينكو، المستشار الاقتصادي للرئيس الأوكراني، قبل أيام، إن أوكرانيا لديها القدرة على تصدير 60 مليون طن من الحبوب على مدى الأشهر التسعة المقبلة، لكن هذه المدة قد تطول إلى 24 شهراً إذا لم تعمل موانئها بشكل صحيح.

وكان قصف صاروخي قد استهدف ميناء أوديسا الأوكراني في اليوم التالي لتوقيع اتفاقية إسطنبول، قد هدد نجاح هذه المبادرة، لكن أوكرانيا أكدت أنها تواصل العمل على استئناف التصدير.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org