التهديد الروسي باستخدام الأسلحة النووية يعرّض البشرية لخطر حرب "نهاية العالم"

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن

اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن؛ أن التهديدات الروسية باستخدام الأسلحة النووية، تعرّض البشرية لخطر حرب "نهاية العالم" (هرمجدون) للمرة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبية في منتصف الحرب الباردة.

وأكّد بايدن أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين؛ لم يكن يمزح عندما أطلق تلك التهديدات حول استخدام محتمل لأسلحة نووية تكتيكية أو أسلحة بيولوجية أو كيميائية.

وأضاف بايدن؛ في حفل لجمع التبرعات في نيويورك "لم نُواجه احتمال حدوث (هرمجدون) منذ كينيدي وأزمة الصواريخ الكوبية" في عام 1962.. معتبراً أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين؛ "لم يكن يمزح" عندما أطلق تلك التهديدات.

يُذكر أن أزمة الصواريخ الكوبية اندلعت في 14 حتى 28 أكتوبر 1962، وأثارت مخاوف من اندلاع حرب نووية، وكشفت وقتذاك صورٌ التقطتُها طائرة تجسُّس أمريكية وجود منصات إطلاق صواريخ سوفياتية في كوبا؛ حليفة موسكو، تطول الشواطئ الأمريكية.

وأضاف الرئيس الأمريكي "يوجد للمرة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبية تهديدٌ مباشرٌ باستخدام أسلحة نووية إذا استمرت الأمور على المسار الذي تسير عليه الآن".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org