دماء في المدينة المركزية لنفط العراق.. عنف يتفجر واشتباك حتى الصباح

أزمة سياسية بين أنصار "الصدر" والأحزاب المدعومة إيرانياً تلقي تبعاتها
دماء في المدينة المركزية لنفط العراق.. عنف يتفجر واشتباك حتى الصباح

قال مسؤولون أمنيون محليون: إن 4 قُتلوا في اشتباكات بين فصائل مسلحة في مدينة البصرة جنوبي العراق، اندلعت الليلة الماضية واستمرت حتى صباح الخميس.

الاشتباكات هي الأحدث في أعمال عنف تشهدها البلاد ضمن أزمة سياسية بين أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والأحزاب والجماعات شبه العسكرية المدعومة من إيران.

وقال المسؤولون الأمنيون: إن الاشتباكات وقعت في وسط البصرة، مركز إنتاج النفط الرئيسي في العراق، وذكروا أن اثنين من القتلى ينتمون لجماعة سرايا السلام التابعة للصدر، وفق ما نقلت "سكاي نيوز عربية".

وتفجّر العنف مجدداً في العراق هذا الأسبوع مع قتال بين مسلحين من أنصار الصدر من جهة وقوات الأمن ومسلحين متحالفين مع إيران من جهة أخرى في بغداد في أعنف معارك شوارع تشهدها العاصمة منذ سنوات.

وأدى الجمود السياسي بين المعسكرين المتناحرين إلى بقاء العراق دون حكومة منذ انتخابات أجريت في أكتوبر، كما أدى إلى تعميق حالة الشلل وعدم الاستقرار؛ إذ يكافح العراقيون لتخطي عقود من الحرب والعقوبات والصراعات الأهلية والفساد المستشري.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org