"ترامب" يزعم أن الوثائق المضبوطة بمنزله أزيلت عنها السرية

خبير أمريكي: هذه المسائل لا تسير على نحو عشوائي
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

يواصل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الدفاع عن نفسه، بعد انتقادات وُجّهت له بسبب العثور على وثائق وُصِفَت بالسرية داخل مكان إقامته في ولاية فلوريدا.

ويزعم "ترامب" أن تلك الوثائق أزيلت عنها السرية، قبل أن يغادر البيت الأبيض في يناير 2021، ليؤكد أنه لم يخالف القانون.

وكان قد داهمت عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، في الثامن من أغسطس الجاري، منزل "ترامب" في منطقة "بالم بيتش"؛ بحثًا عن وثائق مدرجة في خانة السرية، قيل إن "ترامب" أخذها معه من العاصمة واشنطن، ولم يتجاوب مع عدة طلبات متكررة من أجل إعادتها.

وبرّر "ترامب" بوجود ما وصفه "أمر دائم" خلال إدارته يقضي بأن الوثائق التي يجري إخراجها من البيت الأبيض صوب مقر الإقامة، تسقط عنها صفة التصنيف أو السرية.

ووفق صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن ثمة أسئلة تُطرح حول ما إذا كان هذا القرار موجودًا بالفعل، فيما قال خبراء مختصون في الأمن القومي الأمريكي: إن هذه المزاعم تثير دهشتهم واستغرابهم.

ويوضح الخبراء أن القوانين الثلاثة التي أشارت إليها مكتب "إف بي آي" بشأن الوثائق، لا تتحدث عن كون هذه الأخيرة ذات "معلومات مصنفة" أو "غير مصنفة"، وإنما تستند إلى وجود وثائق حكومية في غير مكانها الطبيعي.

ويتضمن التصنيف ثلاثة أنواع من المعلومات التي يكون الوصول إليها مقيدًا ومؤطرًا على نحو دقيق وهي: خاص وسري ثم سري للغاية.

وتضاف قيود أخرى على الوصول إلى بعض المعلومات الحساسة من خلال إدراجها ضمن القائمة المعروفة بـ"المعلومات المجزأة الحساسة".

في هذا السياق، ثمة تساؤل حول ما إذا كان الرئيس الأمريكي قادرًا على رفع التصنيف عن وثائق حكومية بشكل سري أي دون وجود قرار يوثق العملية.

ويجيب الخبراء بأن الوزارات والإدارات الحكومية لا تغير تعاملها مع الوثائق، في ظل عدم صدور ما يقضي بإزالة صفة التصنيف والسرية عنها.

فيما تساءل الخبير المختص في شؤون سرية الوثائق ستيفن أفترغود، حول فرضية أن يكون "ترامب" قد اعتقد من تلقاء نفسه أن وثيقة من الوثائق لم تعد مصنفة، قائلًا: إن هذا الاحتمال لا يعني شيئًا من الناحية العملية.

وقال الخبير الأمريكي: إن نظام سرية الوثائق لا يسير على نحو عشوائي من هذا القبيل، أي عبر اعتقاد الرئيس في قرارة نفسه أن وثائق حكومية لم تعد سرية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org