طلاب في طهران يقتحمون مكتب رئيس الجامعة ويطالبونه بالاستقالة

طلاب في طهران يقتحمون مكتب رئيس الجامعة ويطالبونه بالاستقالة

إضرابات واعتصامات في جامعات العاصمة كافة ضد قمع النظام.

في الشهر الثاني من انتفاضة إيران الشعبية ضد النظام الإيراني تواصلت الاحتجاجات والاعتصامات الطلابية، على الرغم من تهديدات وترهيب المؤسسات القمعية على رأسها الحرس الثوري الذي أطلق تهديداته ضد المتظاهرين.

وواصل الطلاب في مختلف الجامعات في جميع أنحاء البلاد احتجاجاتهم اليوم، ونظّموا إضراباً وتجمعات احتجاجية، حيث شملت الاحتجاجات جامعة الزهراء بطهران، وجامعة طهران شمال، وأمير كبير، وجامعة يزد، وجامعة طهران، وبهشتي، والجامعات الحرة غربي العاصمة، وجامعة علامة طباطبائي، وجامعة شريف، وجامعة أصفهان، وجامعة آمل، وجامعة خوارزمي وجامعة مشهد.

ونظّم طلاب كلية الطب البيطري بجامعة طهران، احتجاجاً ورفعوا شعار: أيها الأستاذ حدّد موقفك.

وبعد رفض رئيس جامعة "أمير كبير" بطهران، حسن قدسي بور، الرد على الطلاب المحتجين على منع زملائهم من الدراسة وممارسة الضغوط عليهم، اقتحم الطلاب المحتجون اجتماع رئيس الجامعة في المبنى الرئاسي للجامعة، وطالبوا قدسي بور بالاستقالة.

كما نظّم طلاب كلية المواد بهذه الجامعة اعتصامًا احتجاجًا على اعتقال زملائهم ومنعهم من الدخول.

وتجمّع طلاب جامعة زاهدان للعلوم الطبية، ورفعوا شعار: "الكلام والتهديد والنصيحة لا تؤثر بعد الآن".

ولليوم الرابع على التوالي نظّم طلاب كلية العلوم الاجتماعية بجامعة العلامة "طباطبائي" في طهران احتجاجات وهتفوا ضد النظام.

ونظّم طلاب الجامعات الإيرانية اعتصامات، وردّدوا شعارات مناهضة للنظام الإيراني، فيما تجمّع طلاب جامعة "صنعتي" أصفهان لدعم الطلاب الموقوفين.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org