روسيا تهدد بتوجيه ضربات انتقامية لأقمار صناعية مملوكة للغرب إذا ساعدت أوكرانيا

"فورونتسوف" أشار إلى مكونات البنية التحتية الفضائية المدنية
روسيا تهدد بتوجيه ضربات انتقامية لأقمار صناعية مملوكة للغرب إذا ساعدت أوكرانيا

هددت وزارة الخارجية الروسية اليوم (الخميس)، بأن الأقمار الصناعية التجارية التي تملكها للولايات المتحدة وحلفاؤها، قد تصبح أهدافًا مشروعة لموسكو إذا تورطت تلك الأقمار في الحرب في أوكرانيا.

ونقلت "تاس" عن كونستانتين فورونتسوف، نائب مدير إحدى اللجان المتعلقة بضبط انتشار الأسلحة في وزارة الخارجية، قوله: "قد تصبح البنية التحتية شبه المدنية هدفًا مشروعًا لضربة انتقامية من موسكو".

وأضاف: "نتحدث عن تورط مكونات البنية التحتية الفضائية المدنية، بما في ذلك التجارية، من قبل الولايات المتحدة وحلفائها في النزاعات المسلحة".

وأبلغ "فورونتسوف" الأمم المتحدة بأن "الولايات المتحدة وحلفاءها يحاولون استخدام الفضاء لفرض الهيمنة الغربية".

وذكر أن "استخدام الأقمار الصناعية الغربية لمساعدة المجهود الحربي الأوكراني كان توجهًا خطيرًا للغاية".

وأطلقت موسكو العام الماضي، صاروخًا مضادًا للأقمار الصناعية لتدمير قمر يعود لها، في استعراض عسكري لقوتها الفضائية، وهو ما أثار ردود فعل دولية كبيرة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org