"الصين" تواصل تهديداتها: أمريكا ستدفع الثمن إذا زارت بيلوسي تايوان

استبقت الزيارة المحتملة بتحليق عدد من طائراتها الحربية قرب خط الوسط
"الصين" تواصل تهديداتها: أمريكا ستدفع الثمن إذا زارت بيلوسي تايوان

كررت الصين، اليوم الثلاثاء، التعبير عن موقفها الرافض للزيارة المحتملة لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، مؤكدة أنها ستتخذ كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على مصالحها.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ، خلال إحاطة إعلامية دورية، إن "الجانب الأمريكي سيتحمّل المسؤولية وسيدفع الثمن في حال المساس بمصالح الصين الأمنية السيادية"، وفقما نقلت "فرانس برس".

وأضافت أن "موقف الصين من زيارة بيلوسي واضح، وسنتخذ كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على مصالحنا".

وتابعت تشون يينغ: "علينا الاستمرار في الحوار لإبقاء شرق القارة الآسيوية منطقة آمنة".

ونقلت "رويترز" عن مصدر قوله، إن عدة طائرات حربية صينية حلّقت قرب خط الوسط الذي يقسم مضيق تايوان، بينما أبلغ أشخاص مطلعون أن من المتوقع وصول بيلوسي إلى تايوان في وقتٍ لاحقٍ يوم الثلاثاء.

وحذّرت الصين مراراً من زيارة بيلوسي لتايوان التي تعتبرها جزءاً من أراضيها، وقالت الولايات المتحدة الإثنين إنها لن ترضخ لترهيب "قعقعة السيوف" الصينية بخصوص الزيارة.

وذكر المصدر لرويترز أنه إلى جانب تحليق الطائرات الصينية قرب خط الوسط في الممر المائي ذي الحساسية الشديدة صباح الثلاثاء، ظلت عدة سفن حربية صينية قريبة من الخط غير الرسمي منذ الإثنين.

ووفق المصدر ضغطت السفن والطائرات الحربية الصينية "على" خط الوسط صباح اليوم الثلاثاء، في خطوة غير معتادة وصفها بأنها "استفزازية للغاية".

وأشار إلى أن المقاتلات الصينية أجرت مراراً مناورات تكتيكية "لامست" خلالها لفترة وجيزة خط الوسط وحلّقت عائدة إلى الجانب الآخر من المضيق صباح الثلاثاء، في حين كانت الطائرات التايوانية في حالة تأهب على مقربة.

وفي بيان قالت وزارة الدفاع التايوانية، يوم الثلاثاء، إنها على دراية تامة بالأنشطة العسكرية قرب تايوان وستنشر القوات على نحو ملائم رداً على "تهديدات العدو".

وأدان البيت الأبيض يوم الإثنين خطاب الصين بشأن زيارة محتملة من بيلوسي إلى تايوان، وتعهد بأن الولايات المتحدة "لن تنخدع بالطعم أو تنجر إلى مبارزة بالسيوف، وليست لديها مصلحة في تصعيد التوترات مع بكين".

وشدّد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، على أن "قرار زيارة الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي التي تدعي الصين تبعيتها لها هو قرار بيلوسي في النهاية".

كما أشار إلى أن أعضاء الكونغرس قاموا بزيارة تايوان بشكل دوري على مدار سنوات.

وأضاف أن مسؤولي الإدارة الأمريكية قلقون من أن تستغل بكين الزيارة كذريعة لاتخاذ خطوات استفزازية وانتقامية، كالقيام بعمل عسكري، مثل إطلاق الصواريخ في مضيق تايوان أو حول تايوان.

وتزور بيلوسي ماليزيا اليوم الثلاثاء ضمن جولة آسيوية بدأت بزيارة سنغافورة الإثنين، وقال مكتبها إنها ستزور أيضا كوريا الجنوبية واليابان، لكنه لم يتطرق بالذكر إلى زيارة تايوان.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org