الثانية في 7 أيام.. ضربة أوكرانية تنال من "عسكريتين" روسيتين جنوباً!

هجوم على "نوفا كاخوفكا" أسفر عن مقتل 13.. وموسكو لم تعلق للتأكيد
الثانية في 7 أيام.. ضربة أوكرانية تنال من "عسكريتين" روسيتين جنوباً!

قال مسؤولون أوكرانيون: إن القوات الأوكرانية قصفت نقطتي تفتيش عسكريتين ومنصة إنزال الخميس، في ثاني هجوم هذا الأسبوع على منطقة تسيطر عليها روسيا في جنوب أوكرانيا.

ونقل سيرهي براتشوك المتحدث باسم إدارة إقليم أوديسا، عن قيادة العمليات في الجنوب قولها: إن الهجوم الجديد على نوفا كاخوفكا في منطقة خيرسون أسفر عن مقتل 13 "محتلاً".

ولم يصدر بيان عن وزارة الدفاع الروسية لتأكيد هذا الهجوم أو الخسائر التي وقعت بسببه.

وكان الجيش الأوكراني قد قال أول أمس الثلاثاء، أن هجومًا شنّته قواته على نوفا كاخوفكا أسفر عن مقتل 52 شخصاً، وفق ما نقلت "رويترز".

وذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء أن سلطات البلدة التي عينتها روسيا قالت إن سبعة أشخاص على الأقل قُتِلوا في ذلك الهجوم.

ويوم الأربعاء، أعلن نائب رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية كيريل تيموشينكو، مقتل خمسة مدنيين على الأقل في ضربة دمرت مبنى بالقرب من ميكولايف، في جنوب أوكرانيا بالقرب من الجبهة.

وأشار "تيموشينكو" في رسالة على تليغرام إلى "تضرر مستشفى ومبانٍ سكنية" و"مقتل خمسة مدنيين بحسب المعلومات الأولية" في فيتوفسك شرقي ميكولايف، منددا بإطلاق عدة قذائف صاروخية في عدة أماكن بالمنطقة.

وفي وقت سابق، أعلن حاكم منطقة ميكولايف فيتالي كيم، أن عددًا من القرى حول المدينة تعرض للقصف وهو ما أكدته وزارة الدفاع الروسية والتي قالت في بيانها اليومي إنها استهدفت ميكولايف بـ"صواريخ جو-أرض عالية الدقة".

و"ميكولايف" مدينة تتحكم بالطريق المؤدية إلى أوديسا أكبر ميناء في أوكرانيا على البحر الأسود، وقد تعرضت للقصف لفترة طويلة عندما حاول الجيش الروسي الاستيلاء عليها في بداية الحرب، وتقع على بعد حوالي ستين كيلومترا عن خيرسون، العاصمة الوحيدة لمنطقة أوكرانية احتلتها روسيا منذ بدء عمليتها العسكرية في 24 فبراير.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org