لمواجهة الفيضانات.. "التعاون الإسلامي" تناشد الدول الأعضاء تقديم الدعم العاجل لليبيا

جدّدت صادق التعازي والمواساة للشعب الليبي والتضامن مع أسر الضحايا والمفقودين
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه

ناشد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، الدول الأعضاء في المنظمة ومؤسساتها الإنسانية ذات الصلة وجميع الشركاء الدوليين، تقديم المساعدة العاجلة إلى ليبيا والإسهام في جهود الإنقاذ التي تقوم بها السلطات الليبية عقب الإعصار القوي غير المسبوق الذي أصاب عدة مدن فيها مخلفاً آلاف الضحايا وآلاف المصابين والمفقودين وخسائر فادحة في الممتلكات من جرّاء والسيول والفيضانات العارمة التي غمرت أرجاء من البلاد.

وأشاد الأمين العام بالجهود التي تبذلها السلطات الليبية، لاحتواء هذه الكارثة وإنقاذ السكان المتضررين وتقديم الدعم لهم والحد من تأثير الإعصار، مجدداً صادق تعازيه ومواساته للشعب الليبي وتضامنه مع أسر الضحايا والمفقودين، داعياً الله -العلي القدير- أن يتغمد بواسع رحمته الضحايا الذين قضوا، وأن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org