مقتل 10 وإصابة نحو 60 آخرين في قصف على خيرسون عشية عيد الميلاد

مقتل 10 وإصابة نحو 60 آخرين في قصف على خيرسون عشية عيد الميلاد

قال كيريلو تيموشينكو مساعد الرئيس الأوكراني، إن عشرة أشخاص على الأقل قُتلوا وأُصيب نحو 58 آخرين في قصفٍ روسي لوسط مدينة خيرسون في جنوب البلاد.

وندّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي؛ بالهجوم بعد فترة وجيزة من وقوعه، ووصفه بأنه "إرهاب".

وقالت السلطات إن ضربة روسية لمدينة خيرسون التي استعادتها أوكرانيا في الآونة الأخيرة أودت بحياة عشرة أشخاص على الأقل وأصابت 58 آخرين، مخلفة وراءها جثثاً ملطخة بالدماء ملقاة على الطريق، فيما وصفته كييف بالقتل العمد من أجل المتعة.

وبعد رحلة إلى الولايات المتحدة سعياً وراء الحصول على مزيدٍ من الأسلحة لمقاومة الغزو الروسي المستمر منذ عشرة أشهر، نشر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي؛ صوراً لشوارع تتناثر بها السيارات المحترقة والنوافذ المحطمة والجثث.

وكتب "ستضع الشبكات الاجتماعية على الأرجح إشارة إلى أن بهذه اللقطات "محتوى حساساً. لكن هذا ليس محتوى حساساً وإنما الحياة الواقعية لأوكرانيا والأوكرانيين".

وأضاف "تلك ليست منشآت عسكرية.. هذا إرهاب وقتل من أجل الترهيب والمتعة".

ونقلت وكالة إنترفاكس الأوكرانية للأنباء، عن ياروسلاف يانوشيفيتش؛ حاكم منطقة خيرسون، قوله للتلفزيون الوطني: إن عدد القتلى ارتفع إلى عشرة، من سبعة في وقتٍ سابق.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org