صندوق النقد يحذّر من تفكك سلاسل التوريد العالمية: "الفاتورة ستكون فادحة"

"جورجيفا" تؤكد أن الحرب في أوكرانيا هي العامل السلبي الأكثر تأثيرًا على الاقتصاد
 رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا
رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا

أكدت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، أن الحرب في أوكرانيا هي "العامل السلبي الوحيد الأكثر تأثيرًا" على الاقتصاد العالمي هذا العام، مرجحة استمرار ذلك للعام المقبل.

وعلى هامش مجموعة العشرين في بالي بإندونيسيا، قالت جورجيفا: "أي شيء يزيد القلق هو بالطبع ضار بآفاق النمو وتلبية احتياجات وتطلعات الأفراد في كل مكان".

وبحسب شبكة "سي إن بي سي"، ذكرت أن التركيز في قمة مجموعة العشرين كان على مشاكل ملحة للغاية مثل التضخم العالمي وارتفاع تكاليف المعيشة والأمن الغذائي وأمن الطاقة.

جاءت تلك التصريحات بعدما ضرب صاروخ روسي الصنع الأراضي البولندية وأسفر عن مقتل اثنين من المدنيين، ولكن تشير التقارير الأولية إلى أن الصاروخ ربما أطلقته القوات الأوكرانية على صاروخ روسي قادم.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الأربعاء في اجتماع طارئ للتباحث بشأن سقوط صاروخ في بولندا: لا مؤشر على هجوم متعمّد".

وأضاف: "تحليلنا الأولي يفيد بأن الحادثة ناجمة على الأرجح عن صاروخ أطلقه نظام الدفاع الجوي الأوكراني للدفاع عن الأراضي الأوكرانية ضد صواريخ عابرة روسية".

بدوره، حذر الصندوق من تفكك سلاسل التوريد العالمية بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا، وخفض توقعات النمو لعام 2023 إلى 2.7 بالمئة، بعد نموه المتوقع بنسبة 3.2 بالمائة في 2022.

وجاء تقرير صادر عن الصندوق: "هذا هو أضعف معدل نمو منذ عام 2001 باستثناء الأزمة المالية العالمية والمرحلة الحادة لوباء كورونا".

وقالت جورجيفا: "نحن نشهد بالفعل بعض علامات التفكك في سلاسل الإمداد العالمية، بسبب أمن الإمدادات وهو مصدر قلق مشروع".

وأضافت: "لقد رأينا هذا بسبب كوفيد وبسبب الحرب في أوكرانيا، تعطلت سلاسل التوريد، مما قد أضر بالنمو محليًا ودوليًا".

وأردفت: إذا اختار العالم الذهاب إلى "تكتلات منفصلة"، فسيكون هناك ثمن باهظ يجب دفعه.

وحذرت جورجيفا من أن هذا السعر سيكون مرتفعًا بشكل خاص بالنسبة للاقتصادات المفتوحة، وعلى نطاق أوسع بالنسبة للعالم النامي".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org