أوكرانيا تنفي تعرُّضها لضغوط غربية للتفاوض مع روسيا

اشترطت لإجرائه انسحاب موسكو من أراضيها
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

نفت أوكرانيا اليوم الثلاثاء تعرُّضها لضغوط غربية للدخول في مفاوضات مع روسيا، وجدَّدت تمسُّكها بعدم إجراء أي محادثات إلا إذا انسحبت روسيا من الأراضي كافة التي تحتلها.

وكرر الرئيس فولوديمير زيلينسكي ما وصفه بشروط أوكرانيا المقدرة تمامًا لإجراء محادثات السلام مع روسيا، وفقًا لـ"فرانس برس".

وقبل كلمة من المقرر أن يلقيها أمام زعماء العالم المشاركين في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيُّر المناخ "كوب27"، قال "زيلينسكي": "مرة أخرى: استعادة وحدة الأراضي، واحترام ميثاق الأمم المتحدة، والتعويض عن الأضرار كافة التي تسببت فيها الحرب، ومعاقبة جميع مجرمي الحرب، وضمان عدم تكرار ما يحدث".

وبيَّن أن أوكرانيا اقترحت مرارًا إجراء مثل هذه المحادثات، ولكن كانت تتلقى دومًا ردود فعل روسية غير عقلانية بهجمات إرهابية، أو قصف، أو ابتزاز جديد.

وصدر النفي الأوكراني بعد أيام من تقرير لصحيفة "واشنطن بوست"، ذكر أن "الولايات المتحدة تشجع كييف على إبداء الاستعداد لإجراء محادثات".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org