مشعل بن ماجد يرحب بتأسيس الشركة السعودية للضيافة التراثية

أعرب عن أمنياته بأن تبدأ الشركة استثماراتها في جدة التاريخية

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: رحب محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية بجدة، الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، بتأسيس الشركة السعودية للضيافة التراثية بدعم من المقام السامي الكريم، معربا عن تهنئته لرئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار والتخطيط لهذا العمل لعدة سنوات ليتحقق على أرض الواقع.
 
وأعرب محافظ جدة عن سعادته الكبيرة بإنشاء هذه الشركة، والتي ستحدث نقلة هامة في مجال الاستثمار السياحي وتحويل مواقع التراث العمراني إلى مواقع سياحية جاذبة واستثمارات مجدية تسهم في دعم الاقتصاد الوطني.
 
ونوه بالدور المرتقب لهذه الشركة في تطوير جدة التاريخية ودعم الاستثمار السياحي فيها خاصة، وأن شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني (جدريك) هي الذراع الاستثماري لأمانة جدة وإحدى الشركات المساهمة، متمنياً لها أن تبدأ باستثماراتها في جدة التاريخية نظراً لقوتها الاقتصادية والتاريخية والعمرانية خاصة وأنها الآن ضمن مواقع التراث العمراني العالمي.
 
وأكد الأمير مشعل دعمه لأعمال (جدريك) في محافظة جدة وتفاؤله بما ستنفذه من مشاريع تعيد الحياة للمواقع التراثية وتربط المواطنين بهذه المواقع التي تمثل سجلاً حياً للتاريخ الوطني.
 
وأوضح أن ما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز طيب الله ثراء للتراث الوطني وموافقته رحمه الله على تأسيس هذه الشركة، مشيراً في الوقت ذاته إلى الاهتمام الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز (حفظهم الله) للسياحة والتراث الوطني وهو ما انعكس في عدد من القرارات المتتالية ومنها موافقة مجلس الوزراء على مشاركة الدولة في رأس مال هذه الشركة، لافتا إلى أن المملكة تمتلك مخزونا وافرا من مواقع التراث التي بذلت هيئة السياحة والآثار وجهود الأمير سلطان بن سلمان لحمايتها وإعادة إحيائها وتحويلها إلى قطاع اقتصادي منتج.

اعلان
مشعل بن ماجد يرحب بتأسيس الشركة السعودية للضيافة التراثية
سبق
عبدالله الراجحي- سبق- جدة: رحب محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية بجدة، الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، بتأسيس الشركة السعودية للضيافة التراثية بدعم من المقام السامي الكريم، معربا عن تهنئته لرئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار والتخطيط لهذا العمل لعدة سنوات ليتحقق على أرض الواقع.
 
وأعرب محافظ جدة عن سعادته الكبيرة بإنشاء هذه الشركة، والتي ستحدث نقلة هامة في مجال الاستثمار السياحي وتحويل مواقع التراث العمراني إلى مواقع سياحية جاذبة واستثمارات مجدية تسهم في دعم الاقتصاد الوطني.
 
ونوه بالدور المرتقب لهذه الشركة في تطوير جدة التاريخية ودعم الاستثمار السياحي فيها خاصة، وأن شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني (جدريك) هي الذراع الاستثماري لأمانة جدة وإحدى الشركات المساهمة، متمنياً لها أن تبدأ باستثماراتها في جدة التاريخية نظراً لقوتها الاقتصادية والتاريخية والعمرانية خاصة وأنها الآن ضمن مواقع التراث العمراني العالمي.
 
وأكد الأمير مشعل دعمه لأعمال (جدريك) في محافظة جدة وتفاؤله بما ستنفذه من مشاريع تعيد الحياة للمواقع التراثية وتربط المواطنين بهذه المواقع التي تمثل سجلاً حياً للتاريخ الوطني.
 
وأوضح أن ما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز طيب الله ثراء للتراث الوطني وموافقته رحمه الله على تأسيس هذه الشركة، مشيراً في الوقت ذاته إلى الاهتمام الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز (حفظهم الله) للسياحة والتراث الوطني وهو ما انعكس في عدد من القرارات المتتالية ومنها موافقة مجلس الوزراء على مشاركة الدولة في رأس مال هذه الشركة، لافتا إلى أن المملكة تمتلك مخزونا وافرا من مواقع التراث التي بذلت هيئة السياحة والآثار وجهود الأمير سلطان بن سلمان لحمايتها وإعادة إحيائها وتحويلها إلى قطاع اقتصادي منتج.
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
09:40 PM

مشعل بن ماجد يرحب بتأسيس الشركة السعودية للضيافة التراثية

أعرب عن أمنياته بأن تبدأ الشركة استثماراتها في جدة التاريخية

A A A
0
422

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: رحب محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية بجدة، الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، بتأسيس الشركة السعودية للضيافة التراثية بدعم من المقام السامي الكريم، معربا عن تهنئته لرئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار والتخطيط لهذا العمل لعدة سنوات ليتحقق على أرض الواقع.
 
وأعرب محافظ جدة عن سعادته الكبيرة بإنشاء هذه الشركة، والتي ستحدث نقلة هامة في مجال الاستثمار السياحي وتحويل مواقع التراث العمراني إلى مواقع سياحية جاذبة واستثمارات مجدية تسهم في دعم الاقتصاد الوطني.
 
ونوه بالدور المرتقب لهذه الشركة في تطوير جدة التاريخية ودعم الاستثمار السياحي فيها خاصة، وأن شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني (جدريك) هي الذراع الاستثماري لأمانة جدة وإحدى الشركات المساهمة، متمنياً لها أن تبدأ باستثماراتها في جدة التاريخية نظراً لقوتها الاقتصادية والتاريخية والعمرانية خاصة وأنها الآن ضمن مواقع التراث العمراني العالمي.
 
وأكد الأمير مشعل دعمه لأعمال (جدريك) في محافظة جدة وتفاؤله بما ستنفذه من مشاريع تعيد الحياة للمواقع التراثية وتربط المواطنين بهذه المواقع التي تمثل سجلاً حياً للتاريخ الوطني.
 
وأوضح أن ما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز طيب الله ثراء للتراث الوطني وموافقته رحمه الله على تأسيس هذه الشركة، مشيراً في الوقت ذاته إلى الاهتمام الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز (حفظهم الله) للسياحة والتراث الوطني وهو ما انعكس في عدد من القرارات المتتالية ومنها موافقة مجلس الوزراء على مشاركة الدولة في رأس مال هذه الشركة، لافتا إلى أن المملكة تمتلك مخزونا وافرا من مواقع التراث التي بذلت هيئة السياحة والآثار وجهود الأمير سلطان بن سلمان لحمايتها وإعادة إحيائها وتحويلها إلى قطاع اقتصادي منتج.