"التعليم" تصدر دليلاً لضوابط مشاركة الطلاب في الفعاليات الخارجية

"العيسى": لها دور مهم في توفير بيئة محفزة على الإبداع والابتكار

أصدرت وزارة التعليم دليلاً لضوابط مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، بعد تحديث وتطوير تنظيمات مشاركة الطلبة في الفعاليات الخارجية.

وتستقبل الوزارة سنوياً الكثير من الدعوات لمشاركة طلبتها في فعاليات تنظمها جهات علمية وتعليمية مختلفة داخل المملكة وخارجها.

وقال وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى: لمشاركة الطلاب في المسابقات والمنافسات الدولية والإقليمية دور مهم في الارتقاء بالعملية التعليمية، وجعلها بيئة محفزة على الإبداع والابتكار.

وأضاف: هذه المشاركات تندرج ضمن الهدف الاستراتيجي لبرنامج التحول الوطني نحو تحقيق رؤية 2030م، من خلال توفير معارف نوعية للمتميزين في المجالات ذات الأولوية.


وأردف: هذه المشاركات لها أثر ملموس في زيادة دافعية الطلبة نحو التعلم وتعزز مشاركاتهم الإيجابية في الأنشطة الطلابية، كما أن لها أثر في استثمار طاقات الطلبة، وتطوير قدراتهم الفكرية، ورفع مستوى مهاراتهم الشخصية، ورعاية الكفاءات المتميزة منهم.

وتابع: تحدث مشاركات الطلبة الخارجية حراكاً علمياً في الإدارات التعليمية لما تتطلبه من برامج تأهيلية وتدريبية تسهم بشكل كبير في تطوير قدرات الطلبة والمعلمين على حد سواء، وتحفز على التنافس الشريف والتعاون الإيجابي في البيئة التعليمية مما يساعد على بناء مجتمع تعليمي متميز.

وقال وزير التعليم: تلك المشاركات فرصة للتعرف على الطلبة المبدعين، وتتيح لهم فرصة لتبادل الخبرات مع الفرق المنافسة، وهي إضافة مميزة لخبراتهم مما يزيد فرص قبولهم في الجامعات المتميزة، وتعطي مشاركات الطلبة الخارجية صورة مشرفة لما تبذله الدولة من جهود لرفع مستوى العملية التعليمية.

وأضاف: يهدف دليل مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، إلى تنظيم مشاركة الوزارة مع الجهات الخارجية للوصول إلى مشاركة مشرفة وفاعلة تحقيقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030, وتحسيناً للبيئة المحفزة للإبداع والابتكار، مع تحديد الإجراءات النظامية للمشاركة والمعايير اللازمة للترشيح والموافقة على المشاركة.

وأردف: يهدف الدليل أيضاً إلى ضمان حقوق وواجبات كل من الوزارة والجهات الخارجية وتحقيق التكامل بين القطاعات المعنية داخل الوزارة في المشاركات الخارجية.

وتابع: يبين الدليل أن ضوابط مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، تطبق على المشاركات التي تشرف عليها الجهات المعنية بالوزارة، وهي وكالتي التعليم "بنين- بنات" وكالة التعليم الأهلي والإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة.

وتصنف الفعاليات الخارجية، وفقاً للدليل الصادر، إلى فعاليات خارجية تكون امتداداً لمسابقات وانشطة وطنية، حيث يتم ترشيح الطلاب والطالبات الحاصلين على المراكز المتقدمة في الفعاليات الوطنية من خلال الوزارة وفقاً للشروط والضوابط الواردة في الدليل، وإلى فعاليات خارجية ترد للوزارة بدعوة من جهات أو منظمات خارجية وليست امتداداً لأي فعاليات وطنية، وتدرس من قبل الجهات المعنية في الوزارة وفقاً للإجراءات المنظمة لها، بالإضافة إلى فعاليات خارجية ترغب المدارس المشاركة فيها، يتم رفع طلب الرغبة في المشاركة لإدارة التعليم والتي بدورها تتولى الرفع للوزارة لأخذ الموافقة.

وقد اشتمل الدليل على والضوابط العامة والشروط الواجب توافرها في الفعاليات للموافقة على المشاركة فيها وشروط الموافقة على المشاركات الخارجية التي ترغب المدارس المشاركة فيها بالإضافة للشروط الخاصة بترشيح الطلبة وترشيح المشرفين المرافقين للطلبة وأولياء الأمور المرافقين لهم.

واحتوى الدليل على الإجراءات التنظيمية بأنواعها الإدارية والمالية والفنية، لمشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، التنظيمات اللازمة لمثل هذه المشاركات من واجبات وحقوق الجهات المساندة داخل الوزارة وخارجها، وواجبات وحقوق.

اعلان
"التعليم" تصدر دليلاً لضوابط مشاركة الطلاب في الفعاليات الخارجية
سبق

أصدرت وزارة التعليم دليلاً لضوابط مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، بعد تحديث وتطوير تنظيمات مشاركة الطلبة في الفعاليات الخارجية.

وتستقبل الوزارة سنوياً الكثير من الدعوات لمشاركة طلبتها في فعاليات تنظمها جهات علمية وتعليمية مختلفة داخل المملكة وخارجها.

وقال وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى: لمشاركة الطلاب في المسابقات والمنافسات الدولية والإقليمية دور مهم في الارتقاء بالعملية التعليمية، وجعلها بيئة محفزة على الإبداع والابتكار.

وأضاف: هذه المشاركات تندرج ضمن الهدف الاستراتيجي لبرنامج التحول الوطني نحو تحقيق رؤية 2030م، من خلال توفير معارف نوعية للمتميزين في المجالات ذات الأولوية.


وأردف: هذه المشاركات لها أثر ملموس في زيادة دافعية الطلبة نحو التعلم وتعزز مشاركاتهم الإيجابية في الأنشطة الطلابية، كما أن لها أثر في استثمار طاقات الطلبة، وتطوير قدراتهم الفكرية، ورفع مستوى مهاراتهم الشخصية، ورعاية الكفاءات المتميزة منهم.

وتابع: تحدث مشاركات الطلبة الخارجية حراكاً علمياً في الإدارات التعليمية لما تتطلبه من برامج تأهيلية وتدريبية تسهم بشكل كبير في تطوير قدرات الطلبة والمعلمين على حد سواء، وتحفز على التنافس الشريف والتعاون الإيجابي في البيئة التعليمية مما يساعد على بناء مجتمع تعليمي متميز.

وقال وزير التعليم: تلك المشاركات فرصة للتعرف على الطلبة المبدعين، وتتيح لهم فرصة لتبادل الخبرات مع الفرق المنافسة، وهي إضافة مميزة لخبراتهم مما يزيد فرص قبولهم في الجامعات المتميزة، وتعطي مشاركات الطلبة الخارجية صورة مشرفة لما تبذله الدولة من جهود لرفع مستوى العملية التعليمية.

وأضاف: يهدف دليل مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، إلى تنظيم مشاركة الوزارة مع الجهات الخارجية للوصول إلى مشاركة مشرفة وفاعلة تحقيقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030, وتحسيناً للبيئة المحفزة للإبداع والابتكار، مع تحديد الإجراءات النظامية للمشاركة والمعايير اللازمة للترشيح والموافقة على المشاركة.

وأردف: يهدف الدليل أيضاً إلى ضمان حقوق وواجبات كل من الوزارة والجهات الخارجية وتحقيق التكامل بين القطاعات المعنية داخل الوزارة في المشاركات الخارجية.

وتابع: يبين الدليل أن ضوابط مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، تطبق على المشاركات التي تشرف عليها الجهات المعنية بالوزارة، وهي وكالتي التعليم "بنين- بنات" وكالة التعليم الأهلي والإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة.

وتصنف الفعاليات الخارجية، وفقاً للدليل الصادر، إلى فعاليات خارجية تكون امتداداً لمسابقات وانشطة وطنية، حيث يتم ترشيح الطلاب والطالبات الحاصلين على المراكز المتقدمة في الفعاليات الوطنية من خلال الوزارة وفقاً للشروط والضوابط الواردة في الدليل، وإلى فعاليات خارجية ترد للوزارة بدعوة من جهات أو منظمات خارجية وليست امتداداً لأي فعاليات وطنية، وتدرس من قبل الجهات المعنية في الوزارة وفقاً للإجراءات المنظمة لها، بالإضافة إلى فعاليات خارجية ترغب المدارس المشاركة فيها، يتم رفع طلب الرغبة في المشاركة لإدارة التعليم والتي بدورها تتولى الرفع للوزارة لأخذ الموافقة.

وقد اشتمل الدليل على والضوابط العامة والشروط الواجب توافرها في الفعاليات للموافقة على المشاركة فيها وشروط الموافقة على المشاركات الخارجية التي ترغب المدارس المشاركة فيها بالإضافة للشروط الخاصة بترشيح الطلبة وترشيح المشرفين المرافقين للطلبة وأولياء الأمور المرافقين لهم.

واحتوى الدليل على الإجراءات التنظيمية بأنواعها الإدارية والمالية والفنية، لمشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، التنظيمات اللازمة لمثل هذه المشاركات من واجبات وحقوق الجهات المساندة داخل الوزارة وخارجها، وواجبات وحقوق.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
03:36 PM

"التعليم" تصدر دليلاً لضوابط مشاركة الطلاب في الفعاليات الخارجية

"العيسى": لها دور مهم في توفير بيئة محفزة على الإبداع والابتكار

A A A
2
2,914

أصدرت وزارة التعليم دليلاً لضوابط مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، بعد تحديث وتطوير تنظيمات مشاركة الطلبة في الفعاليات الخارجية.

وتستقبل الوزارة سنوياً الكثير من الدعوات لمشاركة طلبتها في فعاليات تنظمها جهات علمية وتعليمية مختلفة داخل المملكة وخارجها.

وقال وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى: لمشاركة الطلاب في المسابقات والمنافسات الدولية والإقليمية دور مهم في الارتقاء بالعملية التعليمية، وجعلها بيئة محفزة على الإبداع والابتكار.

وأضاف: هذه المشاركات تندرج ضمن الهدف الاستراتيجي لبرنامج التحول الوطني نحو تحقيق رؤية 2030م، من خلال توفير معارف نوعية للمتميزين في المجالات ذات الأولوية.


وأردف: هذه المشاركات لها أثر ملموس في زيادة دافعية الطلبة نحو التعلم وتعزز مشاركاتهم الإيجابية في الأنشطة الطلابية، كما أن لها أثر في استثمار طاقات الطلبة، وتطوير قدراتهم الفكرية، ورفع مستوى مهاراتهم الشخصية، ورعاية الكفاءات المتميزة منهم.

وتابع: تحدث مشاركات الطلبة الخارجية حراكاً علمياً في الإدارات التعليمية لما تتطلبه من برامج تأهيلية وتدريبية تسهم بشكل كبير في تطوير قدرات الطلبة والمعلمين على حد سواء، وتحفز على التنافس الشريف والتعاون الإيجابي في البيئة التعليمية مما يساعد على بناء مجتمع تعليمي متميز.

وقال وزير التعليم: تلك المشاركات فرصة للتعرف على الطلبة المبدعين، وتتيح لهم فرصة لتبادل الخبرات مع الفرق المنافسة، وهي إضافة مميزة لخبراتهم مما يزيد فرص قبولهم في الجامعات المتميزة، وتعطي مشاركات الطلبة الخارجية صورة مشرفة لما تبذله الدولة من جهود لرفع مستوى العملية التعليمية.

وأضاف: يهدف دليل مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، إلى تنظيم مشاركة الوزارة مع الجهات الخارجية للوصول إلى مشاركة مشرفة وفاعلة تحقيقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030, وتحسيناً للبيئة المحفزة للإبداع والابتكار، مع تحديد الإجراءات النظامية للمشاركة والمعايير اللازمة للترشيح والموافقة على المشاركة.

وأردف: يهدف الدليل أيضاً إلى ضمان حقوق وواجبات كل من الوزارة والجهات الخارجية وتحقيق التكامل بين القطاعات المعنية داخل الوزارة في المشاركات الخارجية.

وتابع: يبين الدليل أن ضوابط مشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، تطبق على المشاركات التي تشرف عليها الجهات المعنية بالوزارة، وهي وكالتي التعليم "بنين- بنات" وكالة التعليم الأهلي والإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة.

وتصنف الفعاليات الخارجية، وفقاً للدليل الصادر، إلى فعاليات خارجية تكون امتداداً لمسابقات وانشطة وطنية، حيث يتم ترشيح الطلاب والطالبات الحاصلين على المراكز المتقدمة في الفعاليات الوطنية من خلال الوزارة وفقاً للشروط والضوابط الواردة في الدليل، وإلى فعاليات خارجية ترد للوزارة بدعوة من جهات أو منظمات خارجية وليست امتداداً لأي فعاليات وطنية، وتدرس من قبل الجهات المعنية في الوزارة وفقاً للإجراءات المنظمة لها، بالإضافة إلى فعاليات خارجية ترغب المدارس المشاركة فيها، يتم رفع طلب الرغبة في المشاركة لإدارة التعليم والتي بدورها تتولى الرفع للوزارة لأخذ الموافقة.

وقد اشتمل الدليل على والضوابط العامة والشروط الواجب توافرها في الفعاليات للموافقة على المشاركة فيها وشروط الموافقة على المشاركات الخارجية التي ترغب المدارس المشاركة فيها بالإضافة للشروط الخاصة بترشيح الطلبة وترشيح المشرفين المرافقين للطلبة وأولياء الأمور المرافقين لهم.

واحتوى الدليل على الإجراءات التنظيمية بأنواعها الإدارية والمالية والفنية، لمشاركة الطلاب والطالبات في الفعاليات الخارجية، التنظيمات اللازمة لمثل هذه المشاركات من واجبات وحقوق الجهات المساندة داخل الوزارة وخارجها، وواجبات وحقوق.