العراق.. إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة احترامًا لدماء الشهداء والجرحى

الكاردينال ساكو دعا للتبرع لدور الأيتام والمستشفيات

قرر البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، اليوم الثلاثاء، إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الميلادية؛ احترامًا لدماء الشهداء والجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية، وفقًا لـ(RT).

وفي بيان صحفي قال البطريرك العراقي: "سوف لن تكون هناك أشجار ميلاد مزينة في الكنائس والساحات، ولا حفلات وسهرات بهذه المناسبة، ولا استقبال رسميًّا للتهاني في مقر البطريركية، إنما نكتفي بالصلاة ترحُّمًا على أرواح الضحايا، والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى، وعودة الحياة الطبيعية إلى البلاد ونهوضها بوطن راق، جامع لكل طوائفه وشرائحه، انطلاقًا من قيم الاحترام والمساواة والمواطنة والحق في الحياة الكريمة".

ودعا الكاردينال ساكو في المقابل، إلى التبرع لدور الأيتام والمستشفيات لغرض شراء المستلزمات الطبية للجرحى.

اعلان
العراق.. إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة احترامًا لدماء الشهداء والجرحى
سبق

قرر البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، اليوم الثلاثاء، إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الميلادية؛ احترامًا لدماء الشهداء والجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية، وفقًا لـ(RT).

وفي بيان صحفي قال البطريرك العراقي: "سوف لن تكون هناك أشجار ميلاد مزينة في الكنائس والساحات، ولا حفلات وسهرات بهذه المناسبة، ولا استقبال رسميًّا للتهاني في مقر البطريركية، إنما نكتفي بالصلاة ترحُّمًا على أرواح الضحايا، والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى، وعودة الحياة الطبيعية إلى البلاد ونهوضها بوطن راق، جامع لكل طوائفه وشرائحه، انطلاقًا من قيم الاحترام والمساواة والمواطنة والحق في الحياة الكريمة".

ودعا الكاردينال ساكو في المقابل، إلى التبرع لدور الأيتام والمستشفيات لغرض شراء المستلزمات الطبية للجرحى.

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441
05:50 PM

العراق.. إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة احترامًا لدماء الشهداء والجرحى

الكاردينال ساكو دعا للتبرع لدور الأيتام والمستشفيات

A A A
1
1,369

قرر البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، اليوم الثلاثاء، إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الميلادية؛ احترامًا لدماء الشهداء والجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية، وفقًا لـ(RT).

وفي بيان صحفي قال البطريرك العراقي: "سوف لن تكون هناك أشجار ميلاد مزينة في الكنائس والساحات، ولا حفلات وسهرات بهذه المناسبة، ولا استقبال رسميًّا للتهاني في مقر البطريركية، إنما نكتفي بالصلاة ترحُّمًا على أرواح الضحايا، والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى، وعودة الحياة الطبيعية إلى البلاد ونهوضها بوطن راق، جامع لكل طوائفه وشرائحه، انطلاقًا من قيم الاحترام والمساواة والمواطنة والحق في الحياة الكريمة".

ودعا الكاردينال ساكو في المقابل، إلى التبرع لدور الأيتام والمستشفيات لغرض شراء المستلزمات الطبية للجرحى.