قضاء هيت العراقي يقع تحت سيطرة "داعش"

قوات الجيش انسحبت لحماية قاعدة رئيسة

أ ف ب- بغداد: انسحبت قوات الجيش العراقي من معسكر هيت، في محافظة الأنبار غرب البلاد، مساء الأحد؛ بهدف حماية قاعدة رئيسة؛ ما أدى إلى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على قضاء هيت بشكل كامل.
 
وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار أحمد حميد: إن قوات الجيش في معسكر هيت، القريب من القضاء، انسحبت من موقعها بغرض تعزيز حماية قاعدة البغدادي "الأسد سابقاً".
 
وأضاف: "قرار الانسحاب للقوة التي يبلغ عددها أكثر من 300 جندي، اتخذ بالتنسيق بين القادة العسكريين والمسؤولين في المحافظة"، مؤكداً أن "الانسحاب ليس بسبب تعرضها لهجوم" من جانب مقاتلي "داعش".
 
وأردف "حميد": "قضاء هيت "150 كلم غرب بغداد" أصبح "مئة في المئة" تحت سيطرة داعش".
وأكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار أن القوات انسحبت من معسكر تدريب هيت مساء أمس الأحد.
 
وقال: "قرار الانسحاب يهدف إلى تعزيز وجود القوات حول قاعدة البغدادي بدلاً من بقاء هذه القوة معرضة لهجمات تنظيم داعش في تلك المنطقة".
 
وتعتبر قاعدة "الأسد" كبرى القواعد العسكرية وأهمها، والتي توجد فيها قوات عراقية حالياً في محافظة الأنبار التي تشترك بحدود طويلة مع سوريا.

اعلان
قضاء هيت العراقي يقع تحت سيطرة "داعش"
سبق
أ ف ب- بغداد: انسحبت قوات الجيش العراقي من معسكر هيت، في محافظة الأنبار غرب البلاد، مساء الأحد؛ بهدف حماية قاعدة رئيسة؛ ما أدى إلى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على قضاء هيت بشكل كامل.
 
وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار أحمد حميد: إن قوات الجيش في معسكر هيت، القريب من القضاء، انسحبت من موقعها بغرض تعزيز حماية قاعدة البغدادي "الأسد سابقاً".
 
وأضاف: "قرار الانسحاب للقوة التي يبلغ عددها أكثر من 300 جندي، اتخذ بالتنسيق بين القادة العسكريين والمسؤولين في المحافظة"، مؤكداً أن "الانسحاب ليس بسبب تعرضها لهجوم" من جانب مقاتلي "داعش".
 
وأردف "حميد": "قضاء هيت "150 كلم غرب بغداد" أصبح "مئة في المئة" تحت سيطرة داعش".
وأكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار أن القوات انسحبت من معسكر تدريب هيت مساء أمس الأحد.
 
وقال: "قرار الانسحاب يهدف إلى تعزيز وجود القوات حول قاعدة البغدادي بدلاً من بقاء هذه القوة معرضة لهجمات تنظيم داعش في تلك المنطقة".
 
وتعتبر قاعدة "الأسد" كبرى القواعد العسكرية وأهمها، والتي توجد فيها قوات عراقية حالياً في محافظة الأنبار التي تشترك بحدود طويلة مع سوريا.
13 أكتوبر 2014 - 19 ذو الحجة 1435
05:44 PM

قضاء هيت العراقي يقع تحت سيطرة "داعش"

قوات الجيش انسحبت لحماية قاعدة رئيسة

A A A
0
7,244

أ ف ب- بغداد: انسحبت قوات الجيش العراقي من معسكر هيت، في محافظة الأنبار غرب البلاد، مساء الأحد؛ بهدف حماية قاعدة رئيسة؛ ما أدى إلى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على قضاء هيت بشكل كامل.
 
وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار أحمد حميد: إن قوات الجيش في معسكر هيت، القريب من القضاء، انسحبت من موقعها بغرض تعزيز حماية قاعدة البغدادي "الأسد سابقاً".
 
وأضاف: "قرار الانسحاب للقوة التي يبلغ عددها أكثر من 300 جندي، اتخذ بالتنسيق بين القادة العسكريين والمسؤولين في المحافظة"، مؤكداً أن "الانسحاب ليس بسبب تعرضها لهجوم" من جانب مقاتلي "داعش".
 
وأردف "حميد": "قضاء هيت "150 كلم غرب بغداد" أصبح "مئة في المئة" تحت سيطرة داعش".
وأكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار أن القوات انسحبت من معسكر تدريب هيت مساء أمس الأحد.
 
وقال: "قرار الانسحاب يهدف إلى تعزيز وجود القوات حول قاعدة البغدادي بدلاً من بقاء هذه القوة معرضة لهجمات تنظيم داعش في تلك المنطقة".
 
وتعتبر قاعدة "الأسد" كبرى القواعد العسكرية وأهمها، والتي توجد فيها قوات عراقية حالياً في محافظة الأنبار التي تشترك بحدود طويلة مع سوريا.