اختتام فعاليات معرض "بساط الريح 20" في جدة مساء اليوم

ضم 160 جهة محلية ودولية وساهم بتنشيط التجارة الداخلية

تُختتم فعاليات معرض "بساط الريح 20" مساء اليوم بجدة، الذي دشنته الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية "نرعاك"، الأحد الماضي، بمركز جدة للمعارض والمؤتمرات واستمر على مدى خمسة أيام.

ولَقِيَ المعرض إقبالًا كبيرًا من الزوار؛ حيث أتاح فرص اللقاء مع الشركات، وإبرام التعاقدات، وعقد الصفقات التجارية، والتعريف بالطاقات الإنتاجية والتصديرية، بالإضافة إلى تنشيط حركة التجارة الداخلية.

واختلف معرض "بساط الريح 20" عن المعارض التي أقيمت في السنوات الماضية من خلال التواجد الكثيف للمشاركين؛ حيث ضَمّ المعرض أكثر من 160 جهة مشاركة محلية ودولية.

وبرزت خلال المعرض صناعات المرأة السعودية، ومشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة التي لا تتواجد في حقل أو مجال إلا وتُنَافس فيه منافسة مشرفة.

وتدعم مثلُ هذه المعارض الاقتصادَ المحلي، وتدعم المرأة السعودية المنتجة، وتُعَرّف الزوار على منتجاتهم بدءًا من الذهب إلى تصميم الأزياء والحقائب اليدوية إلى صناعة الشكولاتة وألعاب الأطفال، وتميزت الابتكارات بأنه يصبغها الاعتزاز بالهوية السعودية.

اعلان
اختتام فعاليات معرض "بساط الريح 20" في جدة مساء اليوم
سبق

تُختتم فعاليات معرض "بساط الريح 20" مساء اليوم بجدة، الذي دشنته الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية "نرعاك"، الأحد الماضي، بمركز جدة للمعارض والمؤتمرات واستمر على مدى خمسة أيام.

ولَقِيَ المعرض إقبالًا كبيرًا من الزوار؛ حيث أتاح فرص اللقاء مع الشركات، وإبرام التعاقدات، وعقد الصفقات التجارية، والتعريف بالطاقات الإنتاجية والتصديرية، بالإضافة إلى تنشيط حركة التجارة الداخلية.

واختلف معرض "بساط الريح 20" عن المعارض التي أقيمت في السنوات الماضية من خلال التواجد الكثيف للمشاركين؛ حيث ضَمّ المعرض أكثر من 160 جهة مشاركة محلية ودولية.

وبرزت خلال المعرض صناعات المرأة السعودية، ومشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة التي لا تتواجد في حقل أو مجال إلا وتُنَافس فيه منافسة مشرفة.

وتدعم مثلُ هذه المعارض الاقتصادَ المحلي، وتدعم المرأة السعودية المنتجة، وتُعَرّف الزوار على منتجاتهم بدءًا من الذهب إلى تصميم الأزياء والحقائب اليدوية إلى صناعة الشكولاتة وألعاب الأطفال، وتميزت الابتكارات بأنه يصبغها الاعتزاز بالهوية السعودية.

17 مايو 2019 - 12 رمضان 1440
01:59 PM

اختتام فعاليات معرض "بساط الريح 20" في جدة مساء اليوم

ضم 160 جهة محلية ودولية وساهم بتنشيط التجارة الداخلية

A A A
2
4,376

تُختتم فعاليات معرض "بساط الريح 20" مساء اليوم بجدة، الذي دشنته الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية "نرعاك"، الأحد الماضي، بمركز جدة للمعارض والمؤتمرات واستمر على مدى خمسة أيام.

ولَقِيَ المعرض إقبالًا كبيرًا من الزوار؛ حيث أتاح فرص اللقاء مع الشركات، وإبرام التعاقدات، وعقد الصفقات التجارية، والتعريف بالطاقات الإنتاجية والتصديرية، بالإضافة إلى تنشيط حركة التجارة الداخلية.

واختلف معرض "بساط الريح 20" عن المعارض التي أقيمت في السنوات الماضية من خلال التواجد الكثيف للمشاركين؛ حيث ضَمّ المعرض أكثر من 160 جهة مشاركة محلية ودولية.

وبرزت خلال المعرض صناعات المرأة السعودية، ومشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة التي لا تتواجد في حقل أو مجال إلا وتُنَافس فيه منافسة مشرفة.

وتدعم مثلُ هذه المعارض الاقتصادَ المحلي، وتدعم المرأة السعودية المنتجة، وتُعَرّف الزوار على منتجاتهم بدءًا من الذهب إلى تصميم الأزياء والحقائب اليدوية إلى صناعة الشكولاتة وألعاب الأطفال، وتميزت الابتكارات بأنه يصبغها الاعتزاز بالهوية السعودية.