جاكرتا.. انطلاق مسابقة الأمير سلطان للقرآن والسنة غداً

في دورتها العاشرة وسيتنافس فيها 190 حافظاً وحافظة

تنطلق يوم غد الاثنين وفي العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مسابقة الأمير سلطان للقرآن والسنة النبوية في دورتها وعامها العاشر؛ حيث يتنافس 190 حافظاً وحافظة في أفرع المسابقة للحفاظ (10 أجزاء، 15 جزءاً، 20 جزءاً، 30 جزءاً)، وسيتنافس في مجال السنة النبوية الشريفة في كتاب "عمدة الأحكام في هدي خير الأنام" وفهم معانيه ومقاصده.

وقد رصدت المسابقة عدداً من الجوائز على المستوى الوطني والدولي.. وجاءت الجوائز على المستوى الوطني الإندونيسي:

- ابتداء من الفرع الأول: حفظ القرآن كاملاً؛ حيث سيحصل الفائز الأول على 16000 ريال، والثاني على 15000 ريال، والثالث على 14000 ريال.

- وفي الفرع الثاني: حفظ 20 جزءاً؛ سيحصل الأول على 13000 ريال، والثاني على 12000 ريال، والثالث على 11000 ريال.

- وفي الفرع الثالث: 15 جزءاً؛ سيحصل الأول على 10000 ريال، والثاني على 9000 ريال، والثالث على 8000 ريال.

- وفي الفرع الرابع 10 أجزاء؛ سيحصل الأول على 7000 ريال، والثاني على 6000 ريال، والثالث على 5000 ريال.

أما جوائز حفّاظ السنة النبوية الشريفة؛ فيحصل الأول على 10000 ريال، والثاني على 9000 ريال، والثالث على 8000 ريال.

ثم تلي المسابقة على المستوى الإندونيسي بأيام (المسابقة الدولية على مستوى دول آسيان والباسفيك)، ومن المقرر أن يشارك فيها هذا العام متسابقون من حفّاظ 22 دولة.

يُذكر أن هذه المسابقة تأتي في نسختها العاشرة، بالشراكة بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومؤسسة سلطان الخيرية -رحمه الله- والحكومة الإندونيسية؛ ممثلةً في وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا.

وتحظى الجائزة بقيمة عالية؛ حيث أصبحت محطّ أنظار حفّاظ كتاب الله والمهتمين بالسنة وعلومها؛ تاركة حراكاً دعوياً مميزاً؛ من خلال خلق روح المنافسة الشريفة بين المتسابقين من الجنسين، كما تحظى باستقبال رئيس الدولة في إندونيسيا لجميع المتسابقين وضيوف المسابقة الكرام؛ لتعكس تقدير الحكومة الإندونيسية لحكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ولحكومة المملكة العربية السعودية ومؤسسة الأمير سلطان رحمه الله، إقامة هذه المسابقة كل عام.

اعلان
جاكرتا.. انطلاق مسابقة الأمير سلطان للقرآن والسنة غداً
سبق

تنطلق يوم غد الاثنين وفي العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مسابقة الأمير سلطان للقرآن والسنة النبوية في دورتها وعامها العاشر؛ حيث يتنافس 190 حافظاً وحافظة في أفرع المسابقة للحفاظ (10 أجزاء، 15 جزءاً، 20 جزءاً، 30 جزءاً)، وسيتنافس في مجال السنة النبوية الشريفة في كتاب "عمدة الأحكام في هدي خير الأنام" وفهم معانيه ومقاصده.

وقد رصدت المسابقة عدداً من الجوائز على المستوى الوطني والدولي.. وجاءت الجوائز على المستوى الوطني الإندونيسي:

- ابتداء من الفرع الأول: حفظ القرآن كاملاً؛ حيث سيحصل الفائز الأول على 16000 ريال، والثاني على 15000 ريال، والثالث على 14000 ريال.

- وفي الفرع الثاني: حفظ 20 جزءاً؛ سيحصل الأول على 13000 ريال، والثاني على 12000 ريال، والثالث على 11000 ريال.

- وفي الفرع الثالث: 15 جزءاً؛ سيحصل الأول على 10000 ريال، والثاني على 9000 ريال، والثالث على 8000 ريال.

- وفي الفرع الرابع 10 أجزاء؛ سيحصل الأول على 7000 ريال، والثاني على 6000 ريال، والثالث على 5000 ريال.

أما جوائز حفّاظ السنة النبوية الشريفة؛ فيحصل الأول على 10000 ريال، والثاني على 9000 ريال، والثالث على 8000 ريال.

ثم تلي المسابقة على المستوى الإندونيسي بأيام (المسابقة الدولية على مستوى دول آسيان والباسفيك)، ومن المقرر أن يشارك فيها هذا العام متسابقون من حفّاظ 22 دولة.

يُذكر أن هذه المسابقة تأتي في نسختها العاشرة، بالشراكة بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومؤسسة سلطان الخيرية -رحمه الله- والحكومة الإندونيسية؛ ممثلةً في وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا.

وتحظى الجائزة بقيمة عالية؛ حيث أصبحت محطّ أنظار حفّاظ كتاب الله والمهتمين بالسنة وعلومها؛ تاركة حراكاً دعوياً مميزاً؛ من خلال خلق روح المنافسة الشريفة بين المتسابقين من الجنسين، كما تحظى باستقبال رئيس الدولة في إندونيسيا لجميع المتسابقين وضيوف المسابقة الكرام؛ لتعكس تقدير الحكومة الإندونيسية لحكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ولحكومة المملكة العربية السعودية ومؤسسة الأمير سلطان رحمه الله، إقامة هذه المسابقة كل عام.

18 فبراير 2018 - 2 جمادى الآخر 1439
10:08 AM

جاكرتا.. انطلاق مسابقة الأمير سلطان للقرآن والسنة غداً

في دورتها العاشرة وسيتنافس فيها 190 حافظاً وحافظة

A A A
2
1,867

تنطلق يوم غد الاثنين وفي العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مسابقة الأمير سلطان للقرآن والسنة النبوية في دورتها وعامها العاشر؛ حيث يتنافس 190 حافظاً وحافظة في أفرع المسابقة للحفاظ (10 أجزاء، 15 جزءاً، 20 جزءاً، 30 جزءاً)، وسيتنافس في مجال السنة النبوية الشريفة في كتاب "عمدة الأحكام في هدي خير الأنام" وفهم معانيه ومقاصده.

وقد رصدت المسابقة عدداً من الجوائز على المستوى الوطني والدولي.. وجاءت الجوائز على المستوى الوطني الإندونيسي:

- ابتداء من الفرع الأول: حفظ القرآن كاملاً؛ حيث سيحصل الفائز الأول على 16000 ريال، والثاني على 15000 ريال، والثالث على 14000 ريال.

- وفي الفرع الثاني: حفظ 20 جزءاً؛ سيحصل الأول على 13000 ريال، والثاني على 12000 ريال، والثالث على 11000 ريال.

- وفي الفرع الثالث: 15 جزءاً؛ سيحصل الأول على 10000 ريال، والثاني على 9000 ريال، والثالث على 8000 ريال.

- وفي الفرع الرابع 10 أجزاء؛ سيحصل الأول على 7000 ريال، والثاني على 6000 ريال، والثالث على 5000 ريال.

أما جوائز حفّاظ السنة النبوية الشريفة؛ فيحصل الأول على 10000 ريال، والثاني على 9000 ريال، والثالث على 8000 ريال.

ثم تلي المسابقة على المستوى الإندونيسي بأيام (المسابقة الدولية على مستوى دول آسيان والباسفيك)، ومن المقرر أن يشارك فيها هذا العام متسابقون من حفّاظ 22 دولة.

يُذكر أن هذه المسابقة تأتي في نسختها العاشرة، بالشراكة بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومؤسسة سلطان الخيرية -رحمه الله- والحكومة الإندونيسية؛ ممثلةً في وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا.

وتحظى الجائزة بقيمة عالية؛ حيث أصبحت محطّ أنظار حفّاظ كتاب الله والمهتمين بالسنة وعلومها؛ تاركة حراكاً دعوياً مميزاً؛ من خلال خلق روح المنافسة الشريفة بين المتسابقين من الجنسين، كما تحظى باستقبال رئيس الدولة في إندونيسيا لجميع المتسابقين وضيوف المسابقة الكرام؛ لتعكس تقدير الحكومة الإندونيسية لحكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ولحكومة المملكة العربية السعودية ومؤسسة الأمير سلطان رحمه الله، إقامة هذه المسابقة كل عام.