أمير مكة يؤكد: نجاح خطط حركة الحجيج بمؤشرات عالية

شدد على تكثيف الأمن لمنع "غير النظاميين"

سبق- مكة المكرمة: أعلن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز نجاح جميع الخطط الأولية المعدة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، وجاهزية الجهات المعنية ﻻستقبالهم.
 
وأكد أمير المنطقة أن حكومة خادم الحرمين الشريفين يسَّرت جميع السبل والإمكانات وسخَّرتها لخدمة ضيوف الرحمن، مشيراً إلى أن جميع الخطط الأولية لحركة الحجيج نجحت بمؤشرات عالية حتى الآن.
 
وقال: "استقبال وخدمة هذه الأعداد المتزايدة من ضيوف الرحمن على أكمل وجه يحتم على الجميع بذل أقصى الجهود وحشد كافة الإمكانات الفنية والبشرية والعمل على مدار الساعة لتقديم الخدمة على أفضل مستوى لضيوف الرحمن الذين سيواصلون التوافد على المملكة لأداء فريضة الحج حتى تكتمل أعدادهم قبل موعد الوقوف بصعيد عرفات".
 
واطمأن الأمير "مشعل" على حالة الحجاج الذين يتوافدون على المشاعر المقدسة مع اليوم السادس من شهر ذي الحجة، مشيراً إلى أهمية أن تكون كافة الخطط الموضوعة بمعرفة الجهات العاملة في الحج منسقة جيداً بما يكفل تقديم أفضل الخدمات للحجاج.
 
وقال: "المؤشرات الإيجابية الملموسة حتى الساعة خلال موسم حج هذا العام يجب أن يتواصل العمل على تحقيقها ورفع مستواها وأن يكون ذلك حافزاً ودافعاً لجميع الجهات العاملة في الحج بالحرص على تحقيق مستويات الإنجاز والأداء الأفضل".
 
واطلع على آخر استعدادات الجهات الحكومية لموسم حج هذا العام 1435هـ الرامية لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام للتأكد من اكتمال الاستعدادات والتجهيزات لمواجهة متطلبات موسم الحج.
 
وشدد أمير منطقة مكة المكرمة على ضرورة تصاعد العمل الأمني من أجل منع أي حجاج غير نظاميين لا يحملون تصاريح الحج من دخول المشاعر المقدسة، وقال: "العقوبات والإجراءات التي ستفرض من خلال نظام متكامل وخطة متكاملة تقضي بعدم السماح لأي شخص بالتحايل على الأنظمة سواء كان ذلك عن طريق التسلل إلى المشاعر أو بأي طريقة كانت".
 
وتوعد بأن من سيلقى القبض عليه وهو متسلل ولا يحمل تصريحاً للحج فستطبق عليه العقوبات النظامية.

اعلان
أمير مكة يؤكد: نجاح خطط حركة الحجيج بمؤشرات عالية
سبق
سبق- مكة المكرمة: أعلن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز نجاح جميع الخطط الأولية المعدة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، وجاهزية الجهات المعنية ﻻستقبالهم.
 
وأكد أمير المنطقة أن حكومة خادم الحرمين الشريفين يسَّرت جميع السبل والإمكانات وسخَّرتها لخدمة ضيوف الرحمن، مشيراً إلى أن جميع الخطط الأولية لحركة الحجيج نجحت بمؤشرات عالية حتى الآن.
 
وقال: "استقبال وخدمة هذه الأعداد المتزايدة من ضيوف الرحمن على أكمل وجه يحتم على الجميع بذل أقصى الجهود وحشد كافة الإمكانات الفنية والبشرية والعمل على مدار الساعة لتقديم الخدمة على أفضل مستوى لضيوف الرحمن الذين سيواصلون التوافد على المملكة لأداء فريضة الحج حتى تكتمل أعدادهم قبل موعد الوقوف بصعيد عرفات".
 
واطمأن الأمير "مشعل" على حالة الحجاج الذين يتوافدون على المشاعر المقدسة مع اليوم السادس من شهر ذي الحجة، مشيراً إلى أهمية أن تكون كافة الخطط الموضوعة بمعرفة الجهات العاملة في الحج منسقة جيداً بما يكفل تقديم أفضل الخدمات للحجاج.
 
وقال: "المؤشرات الإيجابية الملموسة حتى الساعة خلال موسم حج هذا العام يجب أن يتواصل العمل على تحقيقها ورفع مستواها وأن يكون ذلك حافزاً ودافعاً لجميع الجهات العاملة في الحج بالحرص على تحقيق مستويات الإنجاز والأداء الأفضل".
 
واطلع على آخر استعدادات الجهات الحكومية لموسم حج هذا العام 1435هـ الرامية لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام للتأكد من اكتمال الاستعدادات والتجهيزات لمواجهة متطلبات موسم الحج.
 
وشدد أمير منطقة مكة المكرمة على ضرورة تصاعد العمل الأمني من أجل منع أي حجاج غير نظاميين لا يحملون تصاريح الحج من دخول المشاعر المقدسة، وقال: "العقوبات والإجراءات التي ستفرض من خلال نظام متكامل وخطة متكاملة تقضي بعدم السماح لأي شخص بالتحايل على الأنظمة سواء كان ذلك عن طريق التسلل إلى المشاعر أو بأي طريقة كانت".
 
وتوعد بأن من سيلقى القبض عليه وهو متسلل ولا يحمل تصريحاً للحج فستطبق عليه العقوبات النظامية.
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
06:22 PM

شدد على تكثيف الأمن لمنع "غير النظاميين"

أمير مكة يؤكد: نجاح خطط حركة الحجيج بمؤشرات عالية

A A A
0
5,698

سبق- مكة المكرمة: أعلن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز نجاح جميع الخطط الأولية المعدة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، وجاهزية الجهات المعنية ﻻستقبالهم.
 
وأكد أمير المنطقة أن حكومة خادم الحرمين الشريفين يسَّرت جميع السبل والإمكانات وسخَّرتها لخدمة ضيوف الرحمن، مشيراً إلى أن جميع الخطط الأولية لحركة الحجيج نجحت بمؤشرات عالية حتى الآن.
 
وقال: "استقبال وخدمة هذه الأعداد المتزايدة من ضيوف الرحمن على أكمل وجه يحتم على الجميع بذل أقصى الجهود وحشد كافة الإمكانات الفنية والبشرية والعمل على مدار الساعة لتقديم الخدمة على أفضل مستوى لضيوف الرحمن الذين سيواصلون التوافد على المملكة لأداء فريضة الحج حتى تكتمل أعدادهم قبل موعد الوقوف بصعيد عرفات".
 
واطمأن الأمير "مشعل" على حالة الحجاج الذين يتوافدون على المشاعر المقدسة مع اليوم السادس من شهر ذي الحجة، مشيراً إلى أهمية أن تكون كافة الخطط الموضوعة بمعرفة الجهات العاملة في الحج منسقة جيداً بما يكفل تقديم أفضل الخدمات للحجاج.
 
وقال: "المؤشرات الإيجابية الملموسة حتى الساعة خلال موسم حج هذا العام يجب أن يتواصل العمل على تحقيقها ورفع مستواها وأن يكون ذلك حافزاً ودافعاً لجميع الجهات العاملة في الحج بالحرص على تحقيق مستويات الإنجاز والأداء الأفضل".
 
واطلع على آخر استعدادات الجهات الحكومية لموسم حج هذا العام 1435هـ الرامية لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام للتأكد من اكتمال الاستعدادات والتجهيزات لمواجهة متطلبات موسم الحج.
 
وشدد أمير منطقة مكة المكرمة على ضرورة تصاعد العمل الأمني من أجل منع أي حجاج غير نظاميين لا يحملون تصاريح الحج من دخول المشاعر المقدسة، وقال: "العقوبات والإجراءات التي ستفرض من خلال نظام متكامل وخطة متكاملة تقضي بعدم السماح لأي شخص بالتحايل على الأنظمة سواء كان ذلك عن طريق التسلل إلى المشاعر أو بأي طريقة كانت".
 
وتوعد بأن من سيلقى القبض عليه وهو متسلل ولا يحمل تصريحاً للحج فستطبق عليه العقوبات النظامية.