أخيرًا.. "واتسآب" يتحرك بعد جريمة الهند

ستقدم منحة 50 ألف دولار للباحثين

أعلن تطبيق التراسل الفوري الأشهر "واتسآب" عن أول إجراء وتحرك، بعد تزايد الانتقادات الموجهة له عقب جريمة الهند.

وكانت انتقادات عديدة قد وجهت إلى "واتسآب"، بسبب أكثر من جريمة قتل وقعت في الهند، بسبب انتشار "خبر مزيف" وشائعة.

وقالت "واتسآب"، بحسب ما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المختص، طلبت المساعدة الخارجية لأي مختص تقني، للتوصل إلى طريقة لوقف انتشار "الأخبار المزيفة" والشائعات عبر تطبيقها.

وأشارت إلى أنها ستقدم منحًا تصل إلى 50 ألف دولار، لأي باحث يقدم دراسة حول كيفية إيقاف انتشار المعلومات المضللة عبر "واتسآب".

وحدد "واتسآب" أقساماً عديدة لتلك الدراسة منها، تقييم المعلومات المتعلقة بأي انتخابات، أو فيروسات حية أو إلكترونية، ومختلف أنواع الأخبار الأخرى.

ولكن تبحث "واتسآب" أيضًا كيفية إيقاف ذلك من دون مسح المحتوى، للحفاظ على خصوصية مستخدميها، التي تعتمدها في تقنية التشفير الشهيرة "من النهاية إلى النهاية" (end-to-end).

اعلان
أخيرًا.. "واتسآب" يتحرك بعد جريمة الهند
سبق

أعلن تطبيق التراسل الفوري الأشهر "واتسآب" عن أول إجراء وتحرك، بعد تزايد الانتقادات الموجهة له عقب جريمة الهند.

وكانت انتقادات عديدة قد وجهت إلى "واتسآب"، بسبب أكثر من جريمة قتل وقعت في الهند، بسبب انتشار "خبر مزيف" وشائعة.

وقالت "واتسآب"، بحسب ما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المختص، طلبت المساعدة الخارجية لأي مختص تقني، للتوصل إلى طريقة لوقف انتشار "الأخبار المزيفة" والشائعات عبر تطبيقها.

وأشارت إلى أنها ستقدم منحًا تصل إلى 50 ألف دولار، لأي باحث يقدم دراسة حول كيفية إيقاف انتشار المعلومات المضللة عبر "واتسآب".

وحدد "واتسآب" أقساماً عديدة لتلك الدراسة منها، تقييم المعلومات المتعلقة بأي انتخابات، أو فيروسات حية أو إلكترونية، ومختلف أنواع الأخبار الأخرى.

ولكن تبحث "واتسآب" أيضًا كيفية إيقاف ذلك من دون مسح المحتوى، للحفاظ على خصوصية مستخدميها، التي تعتمدها في تقنية التشفير الشهيرة "من النهاية إلى النهاية" (end-to-end).

06 يوليو 2018 - 22 شوّال 1439
08:22 PM

أخيرًا.. "واتسآب" يتحرك بعد جريمة الهند

ستقدم منحة 50 ألف دولار للباحثين

A A A
5
17,248

أعلن تطبيق التراسل الفوري الأشهر "واتسآب" عن أول إجراء وتحرك، بعد تزايد الانتقادات الموجهة له عقب جريمة الهند.

وكانت انتقادات عديدة قد وجهت إلى "واتسآب"، بسبب أكثر من جريمة قتل وقعت في الهند، بسبب انتشار "خبر مزيف" وشائعة.

وقالت "واتسآب"، بحسب ما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المختص، طلبت المساعدة الخارجية لأي مختص تقني، للتوصل إلى طريقة لوقف انتشار "الأخبار المزيفة" والشائعات عبر تطبيقها.

وأشارت إلى أنها ستقدم منحًا تصل إلى 50 ألف دولار، لأي باحث يقدم دراسة حول كيفية إيقاف انتشار المعلومات المضللة عبر "واتسآب".

وحدد "واتسآب" أقساماً عديدة لتلك الدراسة منها، تقييم المعلومات المتعلقة بأي انتخابات، أو فيروسات حية أو إلكترونية، ومختلف أنواع الأخبار الأخرى.

ولكن تبحث "واتسآب" أيضًا كيفية إيقاف ذلك من دون مسح المحتوى، للحفاظ على خصوصية مستخدميها، التي تعتمدها في تقنية التشفير الشهيرة "من النهاية إلى النهاية" (end-to-end).