أمير الشرقية: جهود وتضحيات رجال الدفاع المدني سجلتها مختلف الميادين

خلال احتفالات "اليوم العالمي للدفاع المدني"

رعى أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، صباح اليوم، احتفال مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية باليوم العالمي للدفاع المدني، وذلك بمعارض الظهران الدولية.

وفور وصوله عزف السلام الملكي وكان في استقباله مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء، عبدالله بن معتق أبو مارقة، وعدد من الضباط والأفراد وكبار المسؤولين .

وتجول أمير المنطقة الشرقية في أرجاء المعرض والذي احتوى ما يفوق ٣٠ جهة حكومية وخاصة، واسمتع إلى شرح مفصل عن ما يحتويه من أركان تعريفية وتثقيفية في السلامة، وحيث اشتمل معرض الدفاع المدني على ركن لتعليم استخدام الطفاية، وكذلك ركن لتجربة الأبطال يتم من خلالها ارتداء الزائر لبس رجال الإطفاء والتعرف على طرق مكافحة الحريق.

وتجول أمير المنطقة الشرقية في معرض شركة السعودية للكهرباء ومعرض شركة الغاز والتصنيع الأهلية، واستمع خلال الجولة إلى رسائل توعوية عن خطر الغاز وطرق التعامل معه، وكذلك مجموعة من الأنشطة والفعاليات، كما اشتملت المعارض المشاركة الحكومية والخاصة إلى تقديم رسائل توعوية تستهدف كافة شرائح المجتمع .

ونوه أمير المنطقة الشرقية بجهود وتضحيات رجال الدفاع المدني، والتي سجلتها مختلف الميادين، حينما أرخصوا أرواحهم من أجل حماية المدنيين، ووقايتهم من الأخطار، مؤكداً على أهمية تطوير جهود التوعية والوقاية، والحرص على إدماج التقنية، وابتكار مبادرات تعزز رسالة الدفاع المدني في وضع السلامة على رأس سلم الأولويات لدى الأفراد والمنظمات، متمنياً لمنسوبي الدفاع المدني التوفيق.

ومن جانبه قال مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء، عبدالله بن معتق أبو مارقة، إن تشريف أمير المنطقة الشرقية فعاليات حفل اليوم العالمي للدفاع المدني يدل على اهتمامه وحرصه على سلامة المواطنين والمقيمين وتوعيتهم بالمخاطر وطرق التعامل معه شاكرًا جميع الجهات المشاركة في المعرض.

مضيفاً بأن الفعالية فرصة لجميع العاملين في مجال السلامة في القطاعين الحكومي والخاص لاستعراض أوجه التعاون والفائدة لتحقيق الأهداف المتمثلة في رفع مستوى الوعي الوقائي بين جميع شرائح المجتمع للحد من وقوع الحوادث المختلفة، وبالتالي التقليل من الخسائر البشرية والمادية، مشيرًا إلى أن المعرض يعد تجمعًا كبيرًا ومهمًا للمتخصصين في مجال السلامة.

الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز الدفاع المدني الشرقية اليوم العالمي للدفاع المدني
اعلان
أمير الشرقية: جهود وتضحيات رجال الدفاع المدني سجلتها مختلف الميادين
سبق

رعى أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، صباح اليوم، احتفال مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية باليوم العالمي للدفاع المدني، وذلك بمعارض الظهران الدولية.

وفور وصوله عزف السلام الملكي وكان في استقباله مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء، عبدالله بن معتق أبو مارقة، وعدد من الضباط والأفراد وكبار المسؤولين .

وتجول أمير المنطقة الشرقية في أرجاء المعرض والذي احتوى ما يفوق ٣٠ جهة حكومية وخاصة، واسمتع إلى شرح مفصل عن ما يحتويه من أركان تعريفية وتثقيفية في السلامة، وحيث اشتمل معرض الدفاع المدني على ركن لتعليم استخدام الطفاية، وكذلك ركن لتجربة الأبطال يتم من خلالها ارتداء الزائر لبس رجال الإطفاء والتعرف على طرق مكافحة الحريق.

وتجول أمير المنطقة الشرقية في معرض شركة السعودية للكهرباء ومعرض شركة الغاز والتصنيع الأهلية، واستمع خلال الجولة إلى رسائل توعوية عن خطر الغاز وطرق التعامل معه، وكذلك مجموعة من الأنشطة والفعاليات، كما اشتملت المعارض المشاركة الحكومية والخاصة إلى تقديم رسائل توعوية تستهدف كافة شرائح المجتمع .

ونوه أمير المنطقة الشرقية بجهود وتضحيات رجال الدفاع المدني، والتي سجلتها مختلف الميادين، حينما أرخصوا أرواحهم من أجل حماية المدنيين، ووقايتهم من الأخطار، مؤكداً على أهمية تطوير جهود التوعية والوقاية، والحرص على إدماج التقنية، وابتكار مبادرات تعزز رسالة الدفاع المدني في وضع السلامة على رأس سلم الأولويات لدى الأفراد والمنظمات، متمنياً لمنسوبي الدفاع المدني التوفيق.

ومن جانبه قال مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء، عبدالله بن معتق أبو مارقة، إن تشريف أمير المنطقة الشرقية فعاليات حفل اليوم العالمي للدفاع المدني يدل على اهتمامه وحرصه على سلامة المواطنين والمقيمين وتوعيتهم بالمخاطر وطرق التعامل معه شاكرًا جميع الجهات المشاركة في المعرض.

مضيفاً بأن الفعالية فرصة لجميع العاملين في مجال السلامة في القطاعين الحكومي والخاص لاستعراض أوجه التعاون والفائدة لتحقيق الأهداف المتمثلة في رفع مستوى الوعي الوقائي بين جميع شرائح المجتمع للحد من وقوع الحوادث المختلفة، وبالتالي التقليل من الخسائر البشرية والمادية، مشيرًا إلى أن المعرض يعد تجمعًا كبيرًا ومهمًا للمتخصصين في مجال السلامة.

01 مارس 2020 - 6 رجب 1441
03:30 PM

أمير الشرقية: جهود وتضحيات رجال الدفاع المدني سجلتها مختلف الميادين

خلال احتفالات "اليوم العالمي للدفاع المدني"

A A A
0
1,955

رعى أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، صباح اليوم، احتفال مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية باليوم العالمي للدفاع المدني، وذلك بمعارض الظهران الدولية.

وفور وصوله عزف السلام الملكي وكان في استقباله مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء، عبدالله بن معتق أبو مارقة، وعدد من الضباط والأفراد وكبار المسؤولين .

وتجول أمير المنطقة الشرقية في أرجاء المعرض والذي احتوى ما يفوق ٣٠ جهة حكومية وخاصة، واسمتع إلى شرح مفصل عن ما يحتويه من أركان تعريفية وتثقيفية في السلامة، وحيث اشتمل معرض الدفاع المدني على ركن لتعليم استخدام الطفاية، وكذلك ركن لتجربة الأبطال يتم من خلالها ارتداء الزائر لبس رجال الإطفاء والتعرف على طرق مكافحة الحريق.

وتجول أمير المنطقة الشرقية في معرض شركة السعودية للكهرباء ومعرض شركة الغاز والتصنيع الأهلية، واستمع خلال الجولة إلى رسائل توعوية عن خطر الغاز وطرق التعامل معه، وكذلك مجموعة من الأنشطة والفعاليات، كما اشتملت المعارض المشاركة الحكومية والخاصة إلى تقديم رسائل توعوية تستهدف كافة شرائح المجتمع .

ونوه أمير المنطقة الشرقية بجهود وتضحيات رجال الدفاع المدني، والتي سجلتها مختلف الميادين، حينما أرخصوا أرواحهم من أجل حماية المدنيين، ووقايتهم من الأخطار، مؤكداً على أهمية تطوير جهود التوعية والوقاية، والحرص على إدماج التقنية، وابتكار مبادرات تعزز رسالة الدفاع المدني في وضع السلامة على رأس سلم الأولويات لدى الأفراد والمنظمات، متمنياً لمنسوبي الدفاع المدني التوفيق.

ومن جانبه قال مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء، عبدالله بن معتق أبو مارقة، إن تشريف أمير المنطقة الشرقية فعاليات حفل اليوم العالمي للدفاع المدني يدل على اهتمامه وحرصه على سلامة المواطنين والمقيمين وتوعيتهم بالمخاطر وطرق التعامل معه شاكرًا جميع الجهات المشاركة في المعرض.

مضيفاً بأن الفعالية فرصة لجميع العاملين في مجال السلامة في القطاعين الحكومي والخاص لاستعراض أوجه التعاون والفائدة لتحقيق الأهداف المتمثلة في رفع مستوى الوعي الوقائي بين جميع شرائح المجتمع للحد من وقوع الحوادث المختلفة، وبالتالي التقليل من الخسائر البشرية والمادية، مشيرًا إلى أن المعرض يعد تجمعًا كبيرًا ومهمًا للمتخصصين في مجال السلامة.