أمير الرياض يستقبل رئيسة وأعضاء جمعية "خيرات" لحفظ الطعام ويشكر دورها

أثنى على العمل الخيري مشدداً على ظاهرة الإسراف وإهدار النعم

استقبل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم اليوم رئيس مجلس إدارة جمعية "خيرات" لحفظ النعمة نورة بنت عبدالعزيز العجمي وأعضاء مجلس الإدارة .

واستمع إلى إيجاز عن الجمعية ورؤيتها في تحقيق مفهوم التكافل الاجتماعي ونشر ثقافة حفظ النعمة وإكرامها .

وقدمت المديرة التنفيذية للجمعية الدكتورة نورة السيف عرضاً مرئيا لأمير منطقة الرياض استعرضت خلاله إحصائيات هدر النعمة في منطقة الرياض والكميات المستفاد منها من خلال برامج الجمعية .

وبينت أن العمل يقوم بدعوة من الجهة أو أصحاب الولائم لجمعية " خيرات " التي تستلم الطعام بأكمله وتعيد فرزه بمعايير عالية وإعداده جيداً في مغلفات خاصة تحافظ على الأكل كما تتكفل الجمعية بالنعمة الغير صالحة للاستهلاك الآدمي .

وأشارت إلى تسخير الإمكانيات البشرية والمادية عبر 13 سيارة للنقل و 40 ثلاجة للحفظ ، موزعة على مساجد الرياض بإشراف 45 عامل ومتطوع لافتة إلى أنه تم توزيع 700 ألف وجبة على حوالي 149 ألف مستفيد كما تستهدف مستقبلاً توزيع 2 مليون وجبة على المحتاجين .

ونوهت بالشراكات مع جهات حكومية وخاصة في مجالات حفظ النعمة وأملها بتوسيع دائرة الشراكات وتبادل الخبرات والخدمات لمصلحة عامة وخيرية.

من جانبه أعرب الأمير فيصل بن بندر عن بالغ شكره وامتنانه وتقديره لأعضاء الجمعية والعاملين بها على هذا العمل الخيري المشُرف الذي يحمل كل الخير لجميع أطرافه مشدداً على ظاهرة الإسراف وإهدار النعم مستذكراً قول الله تعالى " وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ " .

وأكد أن شكر النعمة يكون بالقول والعمل فالثناء على الله عز وجل والعمل على حفظ ما أنعم به علينا سبحانه وتعالى من لوازم الإيمان والإحسان مبيناً أن الله منّ علينا في هذه البلاد المباركة بنعم لا تعد ولا تحصى والواجب علينا شكرها وحفظها .

حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية سليمان بن محمد القناص وأمين مجلس المنطقة المهندس خالد بن عبدالله الربيعة .

اعلان
أمير الرياض يستقبل رئيسة وأعضاء جمعية "خيرات" لحفظ الطعام ويشكر دورها
سبق

استقبل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم اليوم رئيس مجلس إدارة جمعية "خيرات" لحفظ النعمة نورة بنت عبدالعزيز العجمي وأعضاء مجلس الإدارة .

واستمع إلى إيجاز عن الجمعية ورؤيتها في تحقيق مفهوم التكافل الاجتماعي ونشر ثقافة حفظ النعمة وإكرامها .

وقدمت المديرة التنفيذية للجمعية الدكتورة نورة السيف عرضاً مرئيا لأمير منطقة الرياض استعرضت خلاله إحصائيات هدر النعمة في منطقة الرياض والكميات المستفاد منها من خلال برامج الجمعية .

وبينت أن العمل يقوم بدعوة من الجهة أو أصحاب الولائم لجمعية " خيرات " التي تستلم الطعام بأكمله وتعيد فرزه بمعايير عالية وإعداده جيداً في مغلفات خاصة تحافظ على الأكل كما تتكفل الجمعية بالنعمة الغير صالحة للاستهلاك الآدمي .

وأشارت إلى تسخير الإمكانيات البشرية والمادية عبر 13 سيارة للنقل و 40 ثلاجة للحفظ ، موزعة على مساجد الرياض بإشراف 45 عامل ومتطوع لافتة إلى أنه تم توزيع 700 ألف وجبة على حوالي 149 ألف مستفيد كما تستهدف مستقبلاً توزيع 2 مليون وجبة على المحتاجين .

ونوهت بالشراكات مع جهات حكومية وخاصة في مجالات حفظ النعمة وأملها بتوسيع دائرة الشراكات وتبادل الخبرات والخدمات لمصلحة عامة وخيرية.

من جانبه أعرب الأمير فيصل بن بندر عن بالغ شكره وامتنانه وتقديره لأعضاء الجمعية والعاملين بها على هذا العمل الخيري المشُرف الذي يحمل كل الخير لجميع أطرافه مشدداً على ظاهرة الإسراف وإهدار النعم مستذكراً قول الله تعالى " وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ " .

وأكد أن شكر النعمة يكون بالقول والعمل فالثناء على الله عز وجل والعمل على حفظ ما أنعم به علينا سبحانه وتعالى من لوازم الإيمان والإحسان مبيناً أن الله منّ علينا في هذه البلاد المباركة بنعم لا تعد ولا تحصى والواجب علينا شكرها وحفظها .

حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية سليمان بن محمد القناص وأمين مجلس المنطقة المهندس خالد بن عبدالله الربيعة .

22 يناير 2018 - 5 جمادى الأول 1439
08:01 PM

أمير الرياض يستقبل رئيسة وأعضاء جمعية "خيرات" لحفظ الطعام ويشكر دورها

أثنى على العمل الخيري مشدداً على ظاهرة الإسراف وإهدار النعم

A A A
1
4,999

استقبل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم اليوم رئيس مجلس إدارة جمعية "خيرات" لحفظ النعمة نورة بنت عبدالعزيز العجمي وأعضاء مجلس الإدارة .

واستمع إلى إيجاز عن الجمعية ورؤيتها في تحقيق مفهوم التكافل الاجتماعي ونشر ثقافة حفظ النعمة وإكرامها .

وقدمت المديرة التنفيذية للجمعية الدكتورة نورة السيف عرضاً مرئيا لأمير منطقة الرياض استعرضت خلاله إحصائيات هدر النعمة في منطقة الرياض والكميات المستفاد منها من خلال برامج الجمعية .

وبينت أن العمل يقوم بدعوة من الجهة أو أصحاب الولائم لجمعية " خيرات " التي تستلم الطعام بأكمله وتعيد فرزه بمعايير عالية وإعداده جيداً في مغلفات خاصة تحافظ على الأكل كما تتكفل الجمعية بالنعمة الغير صالحة للاستهلاك الآدمي .

وأشارت إلى تسخير الإمكانيات البشرية والمادية عبر 13 سيارة للنقل و 40 ثلاجة للحفظ ، موزعة على مساجد الرياض بإشراف 45 عامل ومتطوع لافتة إلى أنه تم توزيع 700 ألف وجبة على حوالي 149 ألف مستفيد كما تستهدف مستقبلاً توزيع 2 مليون وجبة على المحتاجين .

ونوهت بالشراكات مع جهات حكومية وخاصة في مجالات حفظ النعمة وأملها بتوسيع دائرة الشراكات وتبادل الخبرات والخدمات لمصلحة عامة وخيرية.

من جانبه أعرب الأمير فيصل بن بندر عن بالغ شكره وامتنانه وتقديره لأعضاء الجمعية والعاملين بها على هذا العمل الخيري المشُرف الذي يحمل كل الخير لجميع أطرافه مشدداً على ظاهرة الإسراف وإهدار النعم مستذكراً قول الله تعالى " وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ " .

وأكد أن شكر النعمة يكون بالقول والعمل فالثناء على الله عز وجل والعمل على حفظ ما أنعم به علينا سبحانه وتعالى من لوازم الإيمان والإحسان مبيناً أن الله منّ علينا في هذه البلاد المباركة بنعم لا تعد ولا تحصى والواجب علينا شكرها وحفظها .

حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية سليمان بن محمد القناص وأمين مجلس المنطقة المهندس خالد بن عبدالله الربيعة .