رسميًّا.. جورجيا تصدق على فوز "بايدن" بالانتخابات الأمريكية بعد فرز الأصوات يدويًّا

"بوير" قال إن فريق ترامب القانوني خسر 28 دعوى قضائية خلال 17 يومًا

ذكرت وسائل إعلام أميركية، قبل قليل، أن ولاية جورجيا صدّقت رسميًّا على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية بعد إعادة فرز الأصوات يدويًّا، وفق سكاي نيوز عربية.

وقال فريق بايدن الانتقالي: إن الرئيس المنتخب قد يعلن تشكيلة حكومته بحلول عيد الشكر، مشيرًا إلى أن الحكومة ستكون متنوعة بحيث تمثل جميع أطياف المجتمع الأمريكي.

وأعرب الفريق الانتقالي عن أمله بأن تصدق إدارة الخدمات العامة على فوز بايدن حتى نحصل على المعلومات الضرورية لمباشرة عملنا، وقال إن إدارة ترامب لم تتواصل معنا بأي شكل من الأشكال للتنسيق بشأن المرحلة الانتقالية.

وفي غضون ذلك حسم مستشار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، المحامي جو بوير، الجدل الذي كان قائمًا في الساعات الماضية حيال حظوظ الرئيس دونالد ترامب بقلب نتائج الانتخابات وتغييرها لمصلحته من خلال الدعاوى القضائية التي تقدّم بها للطعن بنتائج الانتخابات في أكثر من ولاية أميركية.

وقال المحامي بوب بوير: إن فريق ترامب القانوني خسر 28 دعوى قضائية في غضون 17 يومًا، وأضاف: "إنهم لا يخسرون فقط دعاوى قضائية، إنهم يخسرون أيضًا محاميهم".

وأكد المحامي بوير أن الرئيس ترامب "يحاول تمزيق الأصول التي ترعى الديمقراطية، لكنه فشل في ذلك؛ حيث بدت القوانين راسخة وقوية"؛ حسب ما أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في العاصمة واشنطن.

وذكّر بوير أن وزارة الأمن الوطني التي سعى ترامب إلى التأثير عليها حسمت الجدل، وقالت إن "ادعاءاته بحصول تزوير غير صحيحة، وأن الانتخابات كانت الأكثر أمنًا ونزاهة في تاريخ أميركا". وختم أن "مزاعم ترامب وإجراءاته القانونية مكتوب لها الفشل".

ويعتزم الرئيس ترامب لقاء شخصيات بارزة من حزبه من ولاية ميشيغن في البيت الأبيض، الجمعة، في إطار سعي حملته الانتخابية لتغيير نتيجة التصويت الذي جرى في الثالث من نوفمبر، بعد أن مُنيت بسلسلة من الهزائم القضائية.

وأبلغت 3 مصادر مطلعة "رويترز" بأن حملة ترامب "تحولت إلى استراتيجية جديدة تعتمد على إقناع المشرعين الجمهوريين بالتدخل نيابة عنه في الولايات الحاسمة، التي فاز بها منافسه الديمقراطي جو بايدن، مثل ميشيغن، لتقويض مصداقية النتائج".

وفاز بايدن بالانتخابات، ويُجري الآن استعداداته لتولي السلطة في 20 يناير، لكن ترامب يرفض الاعتراف بالهزيمة ويبحث عن طريقة ليبطل النتيجة، مدّعيًا أن تزويرًا واسع النطاق شاب التصويت.

ويركز فريق ترامب على ولايتي ميشيغان وبنسلفانيا في الوقت الحالي، لكن حتى إن تغيرت النتيجة في الولايتين لصالح الرئيس الجمهوري فإنه لا يزال يحتاج لتغيير النتيجة في ولاية ثالثة ليتفوق على بايدن في أصوات المجمع الانتخابي.

الرئيس الأمريكي الانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن دونالد ترامب
اعلان
رسميًّا.. جورجيا تصدق على فوز "بايدن" بالانتخابات الأمريكية بعد فرز الأصوات يدويًّا
سبق

ذكرت وسائل إعلام أميركية، قبل قليل، أن ولاية جورجيا صدّقت رسميًّا على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية بعد إعادة فرز الأصوات يدويًّا، وفق سكاي نيوز عربية.

وقال فريق بايدن الانتقالي: إن الرئيس المنتخب قد يعلن تشكيلة حكومته بحلول عيد الشكر، مشيرًا إلى أن الحكومة ستكون متنوعة بحيث تمثل جميع أطياف المجتمع الأمريكي.

وأعرب الفريق الانتقالي عن أمله بأن تصدق إدارة الخدمات العامة على فوز بايدن حتى نحصل على المعلومات الضرورية لمباشرة عملنا، وقال إن إدارة ترامب لم تتواصل معنا بأي شكل من الأشكال للتنسيق بشأن المرحلة الانتقالية.

وفي غضون ذلك حسم مستشار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، المحامي جو بوير، الجدل الذي كان قائمًا في الساعات الماضية حيال حظوظ الرئيس دونالد ترامب بقلب نتائج الانتخابات وتغييرها لمصلحته من خلال الدعاوى القضائية التي تقدّم بها للطعن بنتائج الانتخابات في أكثر من ولاية أميركية.

وقال المحامي بوب بوير: إن فريق ترامب القانوني خسر 28 دعوى قضائية في غضون 17 يومًا، وأضاف: "إنهم لا يخسرون فقط دعاوى قضائية، إنهم يخسرون أيضًا محاميهم".

وأكد المحامي بوير أن الرئيس ترامب "يحاول تمزيق الأصول التي ترعى الديمقراطية، لكنه فشل في ذلك؛ حيث بدت القوانين راسخة وقوية"؛ حسب ما أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في العاصمة واشنطن.

وذكّر بوير أن وزارة الأمن الوطني التي سعى ترامب إلى التأثير عليها حسمت الجدل، وقالت إن "ادعاءاته بحصول تزوير غير صحيحة، وأن الانتخابات كانت الأكثر أمنًا ونزاهة في تاريخ أميركا". وختم أن "مزاعم ترامب وإجراءاته القانونية مكتوب لها الفشل".

ويعتزم الرئيس ترامب لقاء شخصيات بارزة من حزبه من ولاية ميشيغن في البيت الأبيض، الجمعة، في إطار سعي حملته الانتخابية لتغيير نتيجة التصويت الذي جرى في الثالث من نوفمبر، بعد أن مُنيت بسلسلة من الهزائم القضائية.

وأبلغت 3 مصادر مطلعة "رويترز" بأن حملة ترامب "تحولت إلى استراتيجية جديدة تعتمد على إقناع المشرعين الجمهوريين بالتدخل نيابة عنه في الولايات الحاسمة، التي فاز بها منافسه الديمقراطي جو بايدن، مثل ميشيغن، لتقويض مصداقية النتائج".

وفاز بايدن بالانتخابات، ويُجري الآن استعداداته لتولي السلطة في 20 يناير، لكن ترامب يرفض الاعتراف بالهزيمة ويبحث عن طريقة ليبطل النتيجة، مدّعيًا أن تزويرًا واسع النطاق شاب التصويت.

ويركز فريق ترامب على ولايتي ميشيغان وبنسلفانيا في الوقت الحالي، لكن حتى إن تغيرت النتيجة في الولايتين لصالح الرئيس الجمهوري فإنه لا يزال يحتاج لتغيير النتيجة في ولاية ثالثة ليتفوق على بايدن في أصوات المجمع الانتخابي.

20 نوفمبر 2020 - 5 ربيع الآخر 1442
09:42 PM

رسميًّا.. جورجيا تصدق على فوز "بايدن" بالانتخابات الأمريكية بعد فرز الأصوات يدويًّا

"بوير" قال إن فريق ترامب القانوني خسر 28 دعوى قضائية خلال 17 يومًا

A A A
1
8,024

ذكرت وسائل إعلام أميركية، قبل قليل، أن ولاية جورجيا صدّقت رسميًّا على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية بعد إعادة فرز الأصوات يدويًّا، وفق سكاي نيوز عربية.

وقال فريق بايدن الانتقالي: إن الرئيس المنتخب قد يعلن تشكيلة حكومته بحلول عيد الشكر، مشيرًا إلى أن الحكومة ستكون متنوعة بحيث تمثل جميع أطياف المجتمع الأمريكي.

وأعرب الفريق الانتقالي عن أمله بأن تصدق إدارة الخدمات العامة على فوز بايدن حتى نحصل على المعلومات الضرورية لمباشرة عملنا، وقال إن إدارة ترامب لم تتواصل معنا بأي شكل من الأشكال للتنسيق بشأن المرحلة الانتقالية.

وفي غضون ذلك حسم مستشار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، المحامي جو بوير، الجدل الذي كان قائمًا في الساعات الماضية حيال حظوظ الرئيس دونالد ترامب بقلب نتائج الانتخابات وتغييرها لمصلحته من خلال الدعاوى القضائية التي تقدّم بها للطعن بنتائج الانتخابات في أكثر من ولاية أميركية.

وقال المحامي بوب بوير: إن فريق ترامب القانوني خسر 28 دعوى قضائية في غضون 17 يومًا، وأضاف: "إنهم لا يخسرون فقط دعاوى قضائية، إنهم يخسرون أيضًا محاميهم".

وأكد المحامي بوير أن الرئيس ترامب "يحاول تمزيق الأصول التي ترعى الديمقراطية، لكنه فشل في ذلك؛ حيث بدت القوانين راسخة وقوية"؛ حسب ما أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في العاصمة واشنطن.

وذكّر بوير أن وزارة الأمن الوطني التي سعى ترامب إلى التأثير عليها حسمت الجدل، وقالت إن "ادعاءاته بحصول تزوير غير صحيحة، وأن الانتخابات كانت الأكثر أمنًا ونزاهة في تاريخ أميركا". وختم أن "مزاعم ترامب وإجراءاته القانونية مكتوب لها الفشل".

ويعتزم الرئيس ترامب لقاء شخصيات بارزة من حزبه من ولاية ميشيغن في البيت الأبيض، الجمعة، في إطار سعي حملته الانتخابية لتغيير نتيجة التصويت الذي جرى في الثالث من نوفمبر، بعد أن مُنيت بسلسلة من الهزائم القضائية.

وأبلغت 3 مصادر مطلعة "رويترز" بأن حملة ترامب "تحولت إلى استراتيجية جديدة تعتمد على إقناع المشرعين الجمهوريين بالتدخل نيابة عنه في الولايات الحاسمة، التي فاز بها منافسه الديمقراطي جو بايدن، مثل ميشيغن، لتقويض مصداقية النتائج".

وفاز بايدن بالانتخابات، ويُجري الآن استعداداته لتولي السلطة في 20 يناير، لكن ترامب يرفض الاعتراف بالهزيمة ويبحث عن طريقة ليبطل النتيجة، مدّعيًا أن تزويرًا واسع النطاق شاب التصويت.

ويركز فريق ترامب على ولايتي ميشيغان وبنسلفانيا في الوقت الحالي، لكن حتى إن تغيرت النتيجة في الولايتين لصالح الرئيس الجمهوري فإنه لا يزال يحتاج لتغيير النتيجة في ولاية ثالثة ليتفوق على بايدن في أصوات المجمع الانتخابي.