فيديو لحجارة تتساقط من السماء.. ماذا يحدث في الفلبين؟

إجلاء للسكان وتعليق الدراسة ورحلات الطيران

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين، لقطات تظهر سقوط حجارة صغيرة على بلدة صغيرة، تقع بجوار بركان شهد ثورانًا في الفلبين مؤخرًا.

وبدا الفيديو للوهلة الأولى يرصد هطول الأمطار، لكن مع التدقيق يظهر أن الذي يسقط من السماء أحجار صغيرة، وفي لقطات أخرى تظهر أعمدة الدخان المتصاعدة من البركان القريب وقد غطت سماء المنطقة.

وسقطت الحجارة الصغيرة من سحاب الدخان الضخمة التي خلفها ثوران البركان "تال".

وكان بركان "تال" جنوب العاصمة الفلبينية مانيلا قد ثار، الأحد، دافعًا عمودًا من الرماد بلغ ارتفاعه 15 كيلومترًا في السماء، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وأدى ثوران البركان إلى إجلاء آلاف الأشخاص وإلغاء رحلات طائرات، وتحذير من ثوران عنيف وموجة مد ناجمة عن البركان.

ويقع بركان "تال"، وهو من أنشط براكين البلاد، وسط بحيرة على مسافة نحو 70 كيلومترًا جنوبي وسط العاصمة مانيلا.

ورفع معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل مستوى التحذير إلى الدرجة الرابعة من 5 درجات؛ مما يشير إلى انفجارات بركانية محتملة خلال ساعات أو أيام.

وحذر المعهد كذلك من موجة مد بركانية وتيارات سريعة من الغاز الدافئ ومواد بركانية قد تصيب مناطق حول بحيرة تال، وهي مزار شهير في العطلات لسكان مانيلا.

ووصل الرماد إلى مانيلا مما أدى إلى تعليق رحلات الطيران في مطار العاصمة الدولي المزدحم. وقال المدير العام إيد مونريل: إن التعليق سيستمر اليوم بسبب وجود رماد على المدرج.

وعلقت السلطات المحلية الدراسة ببعض المدارس، الاثنين، كما حثت السكان على البقاء في منازلهم.

حجارة تتساقط من السماء الفلبين
اعلان
فيديو لحجارة تتساقط من السماء.. ماذا يحدث في الفلبين؟
سبق

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين، لقطات تظهر سقوط حجارة صغيرة على بلدة صغيرة، تقع بجوار بركان شهد ثورانًا في الفلبين مؤخرًا.

وبدا الفيديو للوهلة الأولى يرصد هطول الأمطار، لكن مع التدقيق يظهر أن الذي يسقط من السماء أحجار صغيرة، وفي لقطات أخرى تظهر أعمدة الدخان المتصاعدة من البركان القريب وقد غطت سماء المنطقة.

وسقطت الحجارة الصغيرة من سحاب الدخان الضخمة التي خلفها ثوران البركان "تال".

وكان بركان "تال" جنوب العاصمة الفلبينية مانيلا قد ثار، الأحد، دافعًا عمودًا من الرماد بلغ ارتفاعه 15 كيلومترًا في السماء، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وأدى ثوران البركان إلى إجلاء آلاف الأشخاص وإلغاء رحلات طائرات، وتحذير من ثوران عنيف وموجة مد ناجمة عن البركان.

ويقع بركان "تال"، وهو من أنشط براكين البلاد، وسط بحيرة على مسافة نحو 70 كيلومترًا جنوبي وسط العاصمة مانيلا.

ورفع معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل مستوى التحذير إلى الدرجة الرابعة من 5 درجات؛ مما يشير إلى انفجارات بركانية محتملة خلال ساعات أو أيام.

وحذر المعهد كذلك من موجة مد بركانية وتيارات سريعة من الغاز الدافئ ومواد بركانية قد تصيب مناطق حول بحيرة تال، وهي مزار شهير في العطلات لسكان مانيلا.

ووصل الرماد إلى مانيلا مما أدى إلى تعليق رحلات الطيران في مطار العاصمة الدولي المزدحم. وقال المدير العام إيد مونريل: إن التعليق سيستمر اليوم بسبب وجود رماد على المدرج.

وعلقت السلطات المحلية الدراسة ببعض المدارس، الاثنين، كما حثت السكان على البقاء في منازلهم.

13 يناير 2020 - 18 جمادى الأول 1441
11:21 AM

فيديو لحجارة تتساقط من السماء.. ماذا يحدث في الفلبين؟

إجلاء للسكان وتعليق الدراسة ورحلات الطيران

A A A
2
63,178

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين، لقطات تظهر سقوط حجارة صغيرة على بلدة صغيرة، تقع بجوار بركان شهد ثورانًا في الفلبين مؤخرًا.

وبدا الفيديو للوهلة الأولى يرصد هطول الأمطار، لكن مع التدقيق يظهر أن الذي يسقط من السماء أحجار صغيرة، وفي لقطات أخرى تظهر أعمدة الدخان المتصاعدة من البركان القريب وقد غطت سماء المنطقة.

وسقطت الحجارة الصغيرة من سحاب الدخان الضخمة التي خلفها ثوران البركان "تال".

وكان بركان "تال" جنوب العاصمة الفلبينية مانيلا قد ثار، الأحد، دافعًا عمودًا من الرماد بلغ ارتفاعه 15 كيلومترًا في السماء، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وأدى ثوران البركان إلى إجلاء آلاف الأشخاص وإلغاء رحلات طائرات، وتحذير من ثوران عنيف وموجة مد ناجمة عن البركان.

ويقع بركان "تال"، وهو من أنشط براكين البلاد، وسط بحيرة على مسافة نحو 70 كيلومترًا جنوبي وسط العاصمة مانيلا.

ورفع معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل مستوى التحذير إلى الدرجة الرابعة من 5 درجات؛ مما يشير إلى انفجارات بركانية محتملة خلال ساعات أو أيام.

وحذر المعهد كذلك من موجة مد بركانية وتيارات سريعة من الغاز الدافئ ومواد بركانية قد تصيب مناطق حول بحيرة تال، وهي مزار شهير في العطلات لسكان مانيلا.

ووصل الرماد إلى مانيلا مما أدى إلى تعليق رحلات الطيران في مطار العاصمة الدولي المزدحم. وقال المدير العام إيد مونريل: إن التعليق سيستمر اليوم بسبب وجود رماد على المدرج.

وعلقت السلطات المحلية الدراسة ببعض المدارس، الاثنين، كما حثت السكان على البقاء في منازلهم.