دراسة عالمية: جدة والمدينة أكثر مدن العالم زيادة في رحلات الطيران

باكستان وإنجلترا والبحرين الأكثر تدفقاً

يشهد مطار الملك عبد العزيز بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة ومطار الطائف زيادة كبرى في عدد رحلات الطيران القادمة إليهم بنسبة 20 % وذلك خلال موسم الحج مقارنة بموسم العام الماضي بحسب تحليل أجرته شركة "ترافلبورت"، المنصة الإلكترونية لقطاع السفر التجاري المُدرجة في بورصة نيويورك.

ويشهد موسم الحج سنوياً قدوم أكثر من مليوني حاج من مختلف أنحاء العالم إلى المناطق حول مكة المكرمة في غرب السعودية، ما يجعله واحداً من أكبر مواسم الزيادة السنوية في حركة الطيران على مستوى العالم.

وقد حدّدت المملكة عدداً للحجاج من كل دولة في إطار جهودها لتنظيم وفود الحجيج القادمين إلى المملكة، وذلك وفقاً لعدد المواطنين المسلمين في كل دولة. وبناءً على العدد الذي تحدّده السلطات في المملكة، تقوم السلطات المعنية في كل دولة وشركات السفريات بتخصيص الأماكن على متن الرحلات المتوجّهة إلى المملكة لأداء هذه الشعائر المقدّسة.

وخلال الحج ستستضيف مكة المكرمة نحو ثلاثة ملايين حاج فيما تستقبل المطارات الثلاثة القريبة من أماكن مناسك الحج جموع القادمين إلى الأراضي المقدّسة.

وفي إطار الدراسة التي أجرتها "ترافلبورت"، فقد تم تحليل بيانات الحجوزات التي تمت عبر نظام التوزيع العالمي إلى هذه المطارات الثلاثة، حتى يوم الثلاثاء الموافق 31 يوليو2018 .

وقد أنجزت "ترافلبورت" وحدها تريليون عملية عالمياً من خلال أنظمة التوزيع العالمية الخاصة بها. وتجدر الإشارة إلى أنه خلال موسم الحج، تتم إضافة العديد من الرحلات الجوية المستأجرة من أجل تغطية الارتفاع الكبير في الطلب على الرحلات الجوية إلى المملكة العربية السعودية، وهي رحلات غير مسجّلة على أنظمة التوزيع العالمية لأن الحجوزات تتم بشكل مباشر مع شركات الطيران المرتبطة بها.

وبحسب التحليل فإنه بدءاً من يوم الثلاثاء الموافق 31 يوليو ، سجّلت الرحلات الجوية القادمة من باكستان إلى مناطق حول مكة المكرمة أكبر نسبة نمو في الحجوزات عبر نظام التوزيع العالمي مقارنة بموسم الحج في العام الماضي، حيث ارتفع حجم الحجوزات بـ 13,788 (أي زيادة تزيد نسبتها عن 61%)، وشهدت الحجوزات من المملكة المتحدة ثاني أعلى نسبة ارتفاع، حيث بلغت الزيادة 4,324 (أي ما يزيد عن 47%).

جاءت مملكة البحرين في المرتبة الثالثة من حيث نسبة الزيادة في عدد الحجوزات إلى المناطق حول مكة المكرمة خلال موسم الحج حيث سجّلت زيادة بـ 4,306 (بنسبة تفوق 173%) مقارنة بالعام 2017. وجاءت كلٌ من الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة في المركزين الرابع والخامس بالقائمة على التوالي، حيث شهدت حجوزات الحجاج من الهند زيادة بلغت 3,791 (مرتفعة ما يزيد عن 19%)، في حين سجّلت الحجوزات من دولة الإمارات العربية المتحدة ارتفاعاً بمقدار 2,887 (بنسبة تزيد عن 24%).

وبشكل عام، تم حجز رحلات طيران للوجهات حول مكة المكرمة باستخدام نظام التوزيع العالمي من 148 دولة حول العالم.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
دراسة عالمية: جدة والمدينة أكثر مدن العالم زيادة في رحلات الطيران
سبق

يشهد مطار الملك عبد العزيز بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة ومطار الطائف زيادة كبرى في عدد رحلات الطيران القادمة إليهم بنسبة 20 % وذلك خلال موسم الحج مقارنة بموسم العام الماضي بحسب تحليل أجرته شركة "ترافلبورت"، المنصة الإلكترونية لقطاع السفر التجاري المُدرجة في بورصة نيويورك.

ويشهد موسم الحج سنوياً قدوم أكثر من مليوني حاج من مختلف أنحاء العالم إلى المناطق حول مكة المكرمة في غرب السعودية، ما يجعله واحداً من أكبر مواسم الزيادة السنوية في حركة الطيران على مستوى العالم.

وقد حدّدت المملكة عدداً للحجاج من كل دولة في إطار جهودها لتنظيم وفود الحجيج القادمين إلى المملكة، وذلك وفقاً لعدد المواطنين المسلمين في كل دولة. وبناءً على العدد الذي تحدّده السلطات في المملكة، تقوم السلطات المعنية في كل دولة وشركات السفريات بتخصيص الأماكن على متن الرحلات المتوجّهة إلى المملكة لأداء هذه الشعائر المقدّسة.

وخلال الحج ستستضيف مكة المكرمة نحو ثلاثة ملايين حاج فيما تستقبل المطارات الثلاثة القريبة من أماكن مناسك الحج جموع القادمين إلى الأراضي المقدّسة.

وفي إطار الدراسة التي أجرتها "ترافلبورت"، فقد تم تحليل بيانات الحجوزات التي تمت عبر نظام التوزيع العالمي إلى هذه المطارات الثلاثة، حتى يوم الثلاثاء الموافق 31 يوليو2018 .

وقد أنجزت "ترافلبورت" وحدها تريليون عملية عالمياً من خلال أنظمة التوزيع العالمية الخاصة بها. وتجدر الإشارة إلى أنه خلال موسم الحج، تتم إضافة العديد من الرحلات الجوية المستأجرة من أجل تغطية الارتفاع الكبير في الطلب على الرحلات الجوية إلى المملكة العربية السعودية، وهي رحلات غير مسجّلة على أنظمة التوزيع العالمية لأن الحجوزات تتم بشكل مباشر مع شركات الطيران المرتبطة بها.

وبحسب التحليل فإنه بدءاً من يوم الثلاثاء الموافق 31 يوليو ، سجّلت الرحلات الجوية القادمة من باكستان إلى مناطق حول مكة المكرمة أكبر نسبة نمو في الحجوزات عبر نظام التوزيع العالمي مقارنة بموسم الحج في العام الماضي، حيث ارتفع حجم الحجوزات بـ 13,788 (أي زيادة تزيد نسبتها عن 61%)، وشهدت الحجوزات من المملكة المتحدة ثاني أعلى نسبة ارتفاع، حيث بلغت الزيادة 4,324 (أي ما يزيد عن 47%).

جاءت مملكة البحرين في المرتبة الثالثة من حيث نسبة الزيادة في عدد الحجوزات إلى المناطق حول مكة المكرمة خلال موسم الحج حيث سجّلت زيادة بـ 4,306 (بنسبة تفوق 173%) مقارنة بالعام 2017. وجاءت كلٌ من الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة في المركزين الرابع والخامس بالقائمة على التوالي، حيث شهدت حجوزات الحجاج من الهند زيادة بلغت 3,791 (مرتفعة ما يزيد عن 19%)، في حين سجّلت الحجوزات من دولة الإمارات العربية المتحدة ارتفاعاً بمقدار 2,887 (بنسبة تزيد عن 24%).

وبشكل عام، تم حجز رحلات طيران للوجهات حول مكة المكرمة باستخدام نظام التوزيع العالمي من 148 دولة حول العالم.

16 أغسطس 2018 - 5 ذو الحجة 1439
04:25 PM
اخر تعديل
15 سبتمبر 2018 - 5 محرّم 1440
07:09 AM

دراسة عالمية: جدة والمدينة أكثر مدن العالم زيادة في رحلات الطيران

باكستان وإنجلترا والبحرين الأكثر تدفقاً

A A A
2
4,368

يشهد مطار الملك عبد العزيز بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة ومطار الطائف زيادة كبرى في عدد رحلات الطيران القادمة إليهم بنسبة 20 % وذلك خلال موسم الحج مقارنة بموسم العام الماضي بحسب تحليل أجرته شركة "ترافلبورت"، المنصة الإلكترونية لقطاع السفر التجاري المُدرجة في بورصة نيويورك.

ويشهد موسم الحج سنوياً قدوم أكثر من مليوني حاج من مختلف أنحاء العالم إلى المناطق حول مكة المكرمة في غرب السعودية، ما يجعله واحداً من أكبر مواسم الزيادة السنوية في حركة الطيران على مستوى العالم.

وقد حدّدت المملكة عدداً للحجاج من كل دولة في إطار جهودها لتنظيم وفود الحجيج القادمين إلى المملكة، وذلك وفقاً لعدد المواطنين المسلمين في كل دولة. وبناءً على العدد الذي تحدّده السلطات في المملكة، تقوم السلطات المعنية في كل دولة وشركات السفريات بتخصيص الأماكن على متن الرحلات المتوجّهة إلى المملكة لأداء هذه الشعائر المقدّسة.

وخلال الحج ستستضيف مكة المكرمة نحو ثلاثة ملايين حاج فيما تستقبل المطارات الثلاثة القريبة من أماكن مناسك الحج جموع القادمين إلى الأراضي المقدّسة.

وفي إطار الدراسة التي أجرتها "ترافلبورت"، فقد تم تحليل بيانات الحجوزات التي تمت عبر نظام التوزيع العالمي إلى هذه المطارات الثلاثة، حتى يوم الثلاثاء الموافق 31 يوليو2018 .

وقد أنجزت "ترافلبورت" وحدها تريليون عملية عالمياً من خلال أنظمة التوزيع العالمية الخاصة بها. وتجدر الإشارة إلى أنه خلال موسم الحج، تتم إضافة العديد من الرحلات الجوية المستأجرة من أجل تغطية الارتفاع الكبير في الطلب على الرحلات الجوية إلى المملكة العربية السعودية، وهي رحلات غير مسجّلة على أنظمة التوزيع العالمية لأن الحجوزات تتم بشكل مباشر مع شركات الطيران المرتبطة بها.

وبحسب التحليل فإنه بدءاً من يوم الثلاثاء الموافق 31 يوليو ، سجّلت الرحلات الجوية القادمة من باكستان إلى مناطق حول مكة المكرمة أكبر نسبة نمو في الحجوزات عبر نظام التوزيع العالمي مقارنة بموسم الحج في العام الماضي، حيث ارتفع حجم الحجوزات بـ 13,788 (أي زيادة تزيد نسبتها عن 61%)، وشهدت الحجوزات من المملكة المتحدة ثاني أعلى نسبة ارتفاع، حيث بلغت الزيادة 4,324 (أي ما يزيد عن 47%).

جاءت مملكة البحرين في المرتبة الثالثة من حيث نسبة الزيادة في عدد الحجوزات إلى المناطق حول مكة المكرمة خلال موسم الحج حيث سجّلت زيادة بـ 4,306 (بنسبة تفوق 173%) مقارنة بالعام 2017. وجاءت كلٌ من الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة في المركزين الرابع والخامس بالقائمة على التوالي، حيث شهدت حجوزات الحجاج من الهند زيادة بلغت 3,791 (مرتفعة ما يزيد عن 19%)، في حين سجّلت الحجوزات من دولة الإمارات العربية المتحدة ارتفاعاً بمقدار 2,887 (بنسبة تزيد عن 24%).

وبشكل عام، تم حجز رحلات طيران للوجهات حول مكة المكرمة باستخدام نظام التوزيع العالمي من 148 دولة حول العالم.