جامعة شقراء تؤكد إنهاء عقد الشركة المشغّلة لـ"التحضيرية"

بعد اكتشاف تشغيلها للمخالفين ممن ليسوا على كفالتها

مشاري الحنتوشي، ذياب الشمري- سبق- شقراء: قال المتحدث المكلف لجامعة شقراء الدكتور محمد السليمان: إن الجامعة بادرت بإنهاء عقد الشركة المتعاقد معها سابقاً لتشغيل السنة التحضيرية، حينما اكتشفت الجامعة أن الشركة كانت تعوّض ما لديها من نقص بتشغيل مَن ليسوا على كفالتها.
 
وأوضح "السليمان"، في تعقيب على ما نشرته "سبق" عن تعاقد جامعة شقراء مع بعض مخالفي نظام العمل للتدريس في الجامعة، وأن بعضهم في تخصصات طبية؛ مع أنه سجل في إقاماتهم "تابع غير مصرح له بالعمل"، أن الحالات التي أشير إليها في التقرير تتبع الشركة المتعاقد معها سابقاً لتشغيل السنة التحضيرية، والتي أنهي التعاقد معها لتشغيلها مَن هم ليسوا على كفالتها.
 
وأكد "السليمان" -حسب تصريحه- حرص الجامعة -أسوة بغيرها من الجامعات السعودية والأجهزة الحكومية الأخرى- على استقطاب ذوي الكفاءة من أبناء الوطن؛ إعمالاً للتوجيهات الكريمة في هذا الشأن.
 
وكانت جامعة شقراء -عبر متحدثها السابق الدكتور عبدالله السبيعي- قد أكدت لـ"سبق"، في تقرير سابق أن الجامعة أنهت عقد الشركة المشغلة للسنة التحضيرية وإبدالها بالتشغيل الذاتي، بعد أن اكتشفت الجامعة أن أحد منسوبيها، كان يشغل وكيلاً للجامعة للشؤون التعليمية سابقاً والمسؤول الأول عن أداء الشركة في الجامعة، يعمل في شركة التشغيل تلك؛ بل ويعد الشخص الثاني فيها، ولا يزال.
 
جاء ذلك الرد تعقيباً من الجامعة على ما نشرته صحيفة "سبق" عن إنهاء جامعة شقراء نقل كفالة 50 مدرساً أجنبياً من إحدى شركات التدريب الأهلي على كفالتها على وظائف أكاديمية (محاضر وأستاذ مساعد)، وسط استياء كبير من مواطنين ومواطنات حُرِموا تلك الوظائف، أوضحت فيه الجامعة أن النقل كان حسب نص العقد المبرم بين الجامعة والشركة المشغّلة، أن للجامعة الاحتفاظ بمن تراه مناسباً من أعضاء هيئة التدريس التابعين للشركة بعد انتهاء عقد التشغيل.

اعلان
جامعة شقراء تؤكد إنهاء عقد الشركة المشغّلة لـ"التحضيرية"
سبق
مشاري الحنتوشي، ذياب الشمري- سبق- شقراء: قال المتحدث المكلف لجامعة شقراء الدكتور محمد السليمان: إن الجامعة بادرت بإنهاء عقد الشركة المتعاقد معها سابقاً لتشغيل السنة التحضيرية، حينما اكتشفت الجامعة أن الشركة كانت تعوّض ما لديها من نقص بتشغيل مَن ليسوا على كفالتها.
 
وأوضح "السليمان"، في تعقيب على ما نشرته "سبق" عن تعاقد جامعة شقراء مع بعض مخالفي نظام العمل للتدريس في الجامعة، وأن بعضهم في تخصصات طبية؛ مع أنه سجل في إقاماتهم "تابع غير مصرح له بالعمل"، أن الحالات التي أشير إليها في التقرير تتبع الشركة المتعاقد معها سابقاً لتشغيل السنة التحضيرية، والتي أنهي التعاقد معها لتشغيلها مَن هم ليسوا على كفالتها.
 
وأكد "السليمان" -حسب تصريحه- حرص الجامعة -أسوة بغيرها من الجامعات السعودية والأجهزة الحكومية الأخرى- على استقطاب ذوي الكفاءة من أبناء الوطن؛ إعمالاً للتوجيهات الكريمة في هذا الشأن.
 
وكانت جامعة شقراء -عبر متحدثها السابق الدكتور عبدالله السبيعي- قد أكدت لـ"سبق"، في تقرير سابق أن الجامعة أنهت عقد الشركة المشغلة للسنة التحضيرية وإبدالها بالتشغيل الذاتي، بعد أن اكتشفت الجامعة أن أحد منسوبيها، كان يشغل وكيلاً للجامعة للشؤون التعليمية سابقاً والمسؤول الأول عن أداء الشركة في الجامعة، يعمل في شركة التشغيل تلك؛ بل ويعد الشخص الثاني فيها، ولا يزال.
 
جاء ذلك الرد تعقيباً من الجامعة على ما نشرته صحيفة "سبق" عن إنهاء جامعة شقراء نقل كفالة 50 مدرساً أجنبياً من إحدى شركات التدريب الأهلي على كفالتها على وظائف أكاديمية (محاضر وأستاذ مساعد)، وسط استياء كبير من مواطنين ومواطنات حُرِموا تلك الوظائف، أوضحت فيه الجامعة أن النقل كان حسب نص العقد المبرم بين الجامعة والشركة المشغّلة، أن للجامعة الاحتفاظ بمن تراه مناسباً من أعضاء هيئة التدريس التابعين للشركة بعد انتهاء عقد التشغيل.
28 نوفمبر 2014 - 6 صفر 1436
07:46 PM

جامعة شقراء تؤكد إنهاء عقد الشركة المشغّلة لـ"التحضيرية"

بعد اكتشاف تشغيلها للمخالفين ممن ليسوا على كفالتها

A A A
0
8,562

مشاري الحنتوشي، ذياب الشمري- سبق- شقراء: قال المتحدث المكلف لجامعة شقراء الدكتور محمد السليمان: إن الجامعة بادرت بإنهاء عقد الشركة المتعاقد معها سابقاً لتشغيل السنة التحضيرية، حينما اكتشفت الجامعة أن الشركة كانت تعوّض ما لديها من نقص بتشغيل مَن ليسوا على كفالتها.
 
وأوضح "السليمان"، في تعقيب على ما نشرته "سبق" عن تعاقد جامعة شقراء مع بعض مخالفي نظام العمل للتدريس في الجامعة، وأن بعضهم في تخصصات طبية؛ مع أنه سجل في إقاماتهم "تابع غير مصرح له بالعمل"، أن الحالات التي أشير إليها في التقرير تتبع الشركة المتعاقد معها سابقاً لتشغيل السنة التحضيرية، والتي أنهي التعاقد معها لتشغيلها مَن هم ليسوا على كفالتها.
 
وأكد "السليمان" -حسب تصريحه- حرص الجامعة -أسوة بغيرها من الجامعات السعودية والأجهزة الحكومية الأخرى- على استقطاب ذوي الكفاءة من أبناء الوطن؛ إعمالاً للتوجيهات الكريمة في هذا الشأن.
 
وكانت جامعة شقراء -عبر متحدثها السابق الدكتور عبدالله السبيعي- قد أكدت لـ"سبق"، في تقرير سابق أن الجامعة أنهت عقد الشركة المشغلة للسنة التحضيرية وإبدالها بالتشغيل الذاتي، بعد أن اكتشفت الجامعة أن أحد منسوبيها، كان يشغل وكيلاً للجامعة للشؤون التعليمية سابقاً والمسؤول الأول عن أداء الشركة في الجامعة، يعمل في شركة التشغيل تلك؛ بل ويعد الشخص الثاني فيها، ولا يزال.
 
جاء ذلك الرد تعقيباً من الجامعة على ما نشرته صحيفة "سبق" عن إنهاء جامعة شقراء نقل كفالة 50 مدرساً أجنبياً من إحدى شركات التدريب الأهلي على كفالتها على وظائف أكاديمية (محاضر وأستاذ مساعد)، وسط استياء كبير من مواطنين ومواطنات حُرِموا تلك الوظائف، أوضحت فيه الجامعة أن النقل كان حسب نص العقد المبرم بين الجامعة والشركة المشغّلة، أن للجامعة الاحتفاظ بمن تراه مناسباً من أعضاء هيئة التدريس التابعين للشركة بعد انتهاء عقد التشغيل.