فيصل بن عبدالله: عمل الهلال الأحمر لا يقتصر على المراكز الإسعافية

​​يشارك في المهرجانات والمعارض ويغطي "116" فعالية على مستوى المملكة

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: كشف رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي، الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز، أن الهيئة تحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة من خلال خدمة المجتمع، مبيناً أن تواجد الهلال الأحمر ليس مقروناً فقط بالمراكز الإسعافية المنتشرة في المملكة, "بل نحن نشارك بشكل فعال في كل مهرجان يقام، والذي يرتبط عادة بالحشود والجمهور".
 
وأضاف: "توفر هيئة الهلال الأحمر السعودي العديد من الخدمات والدعم في المجال الإسعافي والتطوعي، من خلال تواجدها بشكل مستمر في الفعاليات والمؤتمرات التي تقام داخل المملكة العربية السعودية, والتي ترتبط عادة هذه الفعاليات بالحشود والجمهور, في مناسبات مختلفة؛ مثل مباريات كرة القدم، ومهرجان الجنادرية، والمعارض التي تقام بشكل سنوي، وغيرها.
 
وأشار إلى أن الهيئة تقدم، من خلال فروعها المنتشرة في ثلاث عشرة منطقة، الدعم الكامل في مثل هذه المناسبات؛ من خلال توفير الخدمات الإسعافية بشكل كامل؛ بداية بالفرق الإسعافية، ومروراً بالفرق المتقدمة, بالإضافة إلى خدمات الإسعاف الجوي.
 
وبيّن أن هيئة الهلال الأحمر ستشارك في "116"  فعالية ومشاركة،  ستقام خلال العام الجاري, من خلال تقديم الخدمات الإسعافية المتكاملة في مثل هذه الفعاليات، والتواجد على رأس الساعة من فرق الهلال الأحمر السعودي, وتشمل مشاركات الهلال الأحمر على مستوى المملكة من خلال ثلاثة عشر منطقة.
 
وقال: تتعاون الهيئة مع عدة جهات ومؤسسات حكومية تقيم مهرجانات ومعارض بشكل سنوي؛ من خلال تواجدها ودعمها  بفرق الهلال الأحمر الإسعافية, وتقديم الخدمات التطوعية، ومباشرة الحالات الإسعافية بكافة أشكالها.
 
وتابع: تتنوع مشاركات الهيئة في هذه الفعاليات من مهرجان لآخر, بالإضافة إلى تقديم الرعاية الإسعافية، تشارك الهيئة كجهة رسمية من خلال إقامة المعارض والتعريف بخدمات الهيئة التي تقدمها؛ من أعمال إنسانية وتطوعية، كما تشارك في الأيام العالمية، التي تقيمها الجهات الحكومية الرسمية على مدار العام، بالإضافة لليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر؛ حيث تشارك الهيئة في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، واليوم العالمي للتطوع، بالإضافة لليوم الوطني، ويوم الصحة العالمي، واليوم العالمي للدفاع المدني.
 
وأكمل: كما أن الهيئة تشارك في الحملات التي تقوم بها جهات رسمية وغير رسمية، خلال هذا العام وفي كل عام، كداعم لوجستي في أحيان، وكداعم رئيس ومهم لدورها البارز في الأعمال الإسعافية والتطوعية، سواء بداخل المملكة أو خارج؛ مثل: حملة شلل الأطفال التي تقيمها وزارة الصحة كل عام, والحملات الأمنية التي تقوم بها قطاعات وزارة الداخلية؛ كحملة مخالفي الإقامة وتصحيح الأوضاع.
 
وتابع: تأتي هذه المشاركات ضمن عمل الهيئة الرئيس في التواجد في جميع الاحتفالات والمهرجانات والمعارض، التي تقام على مدار العام, وتقوم الهيئة بالاستعداد التام والكامل لمثل هذه الفعاليات، وتكثيف جهودها من خلال تواجد أكبر عدد ممكن من الكادر الإسعافي وطب الطوارئ، بالإضافة إلى تدعيم هذه الفرق بالإسعاف الجوي والفرق المتقدمة؛ لتكون على أهبة الاستعداد في حالة وجود أي حالات طارئة، وبأسرع وقت ممكن.

اعلان
فيصل بن عبدالله: عمل الهلال الأحمر لا يقتصر على المراكز الإسعافية
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الرياض: كشف رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي، الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز، أن الهيئة تحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة من خلال خدمة المجتمع، مبيناً أن تواجد الهلال الأحمر ليس مقروناً فقط بالمراكز الإسعافية المنتشرة في المملكة, "بل نحن نشارك بشكل فعال في كل مهرجان يقام، والذي يرتبط عادة بالحشود والجمهور".
 
وأضاف: "توفر هيئة الهلال الأحمر السعودي العديد من الخدمات والدعم في المجال الإسعافي والتطوعي، من خلال تواجدها بشكل مستمر في الفعاليات والمؤتمرات التي تقام داخل المملكة العربية السعودية, والتي ترتبط عادة هذه الفعاليات بالحشود والجمهور, في مناسبات مختلفة؛ مثل مباريات كرة القدم، ومهرجان الجنادرية، والمعارض التي تقام بشكل سنوي، وغيرها.
 
وأشار إلى أن الهيئة تقدم، من خلال فروعها المنتشرة في ثلاث عشرة منطقة، الدعم الكامل في مثل هذه المناسبات؛ من خلال توفير الخدمات الإسعافية بشكل كامل؛ بداية بالفرق الإسعافية، ومروراً بالفرق المتقدمة, بالإضافة إلى خدمات الإسعاف الجوي.
 
وبيّن أن هيئة الهلال الأحمر ستشارك في "116"  فعالية ومشاركة،  ستقام خلال العام الجاري, من خلال تقديم الخدمات الإسعافية المتكاملة في مثل هذه الفعاليات، والتواجد على رأس الساعة من فرق الهلال الأحمر السعودي, وتشمل مشاركات الهلال الأحمر على مستوى المملكة من خلال ثلاثة عشر منطقة.
 
وقال: تتعاون الهيئة مع عدة جهات ومؤسسات حكومية تقيم مهرجانات ومعارض بشكل سنوي؛ من خلال تواجدها ودعمها  بفرق الهلال الأحمر الإسعافية, وتقديم الخدمات التطوعية، ومباشرة الحالات الإسعافية بكافة أشكالها.
 
وتابع: تتنوع مشاركات الهيئة في هذه الفعاليات من مهرجان لآخر, بالإضافة إلى تقديم الرعاية الإسعافية، تشارك الهيئة كجهة رسمية من خلال إقامة المعارض والتعريف بخدمات الهيئة التي تقدمها؛ من أعمال إنسانية وتطوعية، كما تشارك في الأيام العالمية، التي تقيمها الجهات الحكومية الرسمية على مدار العام، بالإضافة لليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر؛ حيث تشارك الهيئة في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، واليوم العالمي للتطوع، بالإضافة لليوم الوطني، ويوم الصحة العالمي، واليوم العالمي للدفاع المدني.
 
وأكمل: كما أن الهيئة تشارك في الحملات التي تقوم بها جهات رسمية وغير رسمية، خلال هذا العام وفي كل عام، كداعم لوجستي في أحيان، وكداعم رئيس ومهم لدورها البارز في الأعمال الإسعافية والتطوعية، سواء بداخل المملكة أو خارج؛ مثل: حملة شلل الأطفال التي تقيمها وزارة الصحة كل عام, والحملات الأمنية التي تقوم بها قطاعات وزارة الداخلية؛ كحملة مخالفي الإقامة وتصحيح الأوضاع.
 
وتابع: تأتي هذه المشاركات ضمن عمل الهيئة الرئيس في التواجد في جميع الاحتفالات والمهرجانات والمعارض، التي تقام على مدار العام, وتقوم الهيئة بالاستعداد التام والكامل لمثل هذه الفعاليات، وتكثيف جهودها من خلال تواجد أكبر عدد ممكن من الكادر الإسعافي وطب الطوارئ، بالإضافة إلى تدعيم هذه الفرق بالإسعاف الجوي والفرق المتقدمة؛ لتكون على أهبة الاستعداد في حالة وجود أي حالات طارئة، وبأسرع وقت ممكن.
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
05:57 PM

​​يشارك في المهرجانات والمعارض ويغطي "116" فعالية على مستوى المملكة

فيصل بن عبدالله: عمل الهلال الأحمر لا يقتصر على المراكز الإسعافية

A A A
0
769

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: كشف رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي، الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز، أن الهيئة تحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة من خلال خدمة المجتمع، مبيناً أن تواجد الهلال الأحمر ليس مقروناً فقط بالمراكز الإسعافية المنتشرة في المملكة, "بل نحن نشارك بشكل فعال في كل مهرجان يقام، والذي يرتبط عادة بالحشود والجمهور".
 
وأضاف: "توفر هيئة الهلال الأحمر السعودي العديد من الخدمات والدعم في المجال الإسعافي والتطوعي، من خلال تواجدها بشكل مستمر في الفعاليات والمؤتمرات التي تقام داخل المملكة العربية السعودية, والتي ترتبط عادة هذه الفعاليات بالحشود والجمهور, في مناسبات مختلفة؛ مثل مباريات كرة القدم، ومهرجان الجنادرية، والمعارض التي تقام بشكل سنوي، وغيرها.
 
وأشار إلى أن الهيئة تقدم، من خلال فروعها المنتشرة في ثلاث عشرة منطقة، الدعم الكامل في مثل هذه المناسبات؛ من خلال توفير الخدمات الإسعافية بشكل كامل؛ بداية بالفرق الإسعافية، ومروراً بالفرق المتقدمة, بالإضافة إلى خدمات الإسعاف الجوي.
 
وبيّن أن هيئة الهلال الأحمر ستشارك في "116"  فعالية ومشاركة،  ستقام خلال العام الجاري, من خلال تقديم الخدمات الإسعافية المتكاملة في مثل هذه الفعاليات، والتواجد على رأس الساعة من فرق الهلال الأحمر السعودي, وتشمل مشاركات الهلال الأحمر على مستوى المملكة من خلال ثلاثة عشر منطقة.
 
وقال: تتعاون الهيئة مع عدة جهات ومؤسسات حكومية تقيم مهرجانات ومعارض بشكل سنوي؛ من خلال تواجدها ودعمها  بفرق الهلال الأحمر الإسعافية, وتقديم الخدمات التطوعية، ومباشرة الحالات الإسعافية بكافة أشكالها.
 
وتابع: تتنوع مشاركات الهيئة في هذه الفعاليات من مهرجان لآخر, بالإضافة إلى تقديم الرعاية الإسعافية، تشارك الهيئة كجهة رسمية من خلال إقامة المعارض والتعريف بخدمات الهيئة التي تقدمها؛ من أعمال إنسانية وتطوعية، كما تشارك في الأيام العالمية، التي تقيمها الجهات الحكومية الرسمية على مدار العام، بالإضافة لليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر؛ حيث تشارك الهيئة في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، واليوم العالمي للتطوع، بالإضافة لليوم الوطني، ويوم الصحة العالمي، واليوم العالمي للدفاع المدني.
 
وأكمل: كما أن الهيئة تشارك في الحملات التي تقوم بها جهات رسمية وغير رسمية، خلال هذا العام وفي كل عام، كداعم لوجستي في أحيان، وكداعم رئيس ومهم لدورها البارز في الأعمال الإسعافية والتطوعية، سواء بداخل المملكة أو خارج؛ مثل: حملة شلل الأطفال التي تقيمها وزارة الصحة كل عام, والحملات الأمنية التي تقوم بها قطاعات وزارة الداخلية؛ كحملة مخالفي الإقامة وتصحيح الأوضاع.
 
وتابع: تأتي هذه المشاركات ضمن عمل الهيئة الرئيس في التواجد في جميع الاحتفالات والمهرجانات والمعارض، التي تقام على مدار العام, وتقوم الهيئة بالاستعداد التام والكامل لمثل هذه الفعاليات، وتكثيف جهودها من خلال تواجد أكبر عدد ممكن من الكادر الإسعافي وطب الطوارئ، بالإضافة إلى تدعيم هذه الفرق بالإسعاف الجوي والفرق المتقدمة؛ لتكون على أهبة الاستعداد في حالة وجود أي حالات طارئة، وبأسرع وقت ممكن.