مذيعة "60 دقيقة" تكشف كواليس لقاء ولي العهد وحقيقة الشروط المسبقة

قالت: سعينا قبل 3 أعوام فكان الموعد منذ أسبوعين .. ليس للسعوديين ما يخفونه

كشفت المذيعة "نورا اودونيل"؛ مذيعة البرنامج العالمي الشهير "60 دقيقة" التي أجرت لقاءً مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ عن أنها حظيت باللقاء بعد ثلاث سنوات، مشيرة إلى أنه "لم تكن هناك قيود زمنية، كما لم يكن هناك أي شروط مسبقة".

وأشارت إلى أن المقابلة شاملة وصريحة بشكل ملحوظ، وتضم مواضيع مهمة؛ كحرب اليمن، وتحقيقات مكافحة الفساد، وتوقيف شخصيات رفيعة المستوى في هذا الإطار، مضيفة أن الأمير محمد بن سلمان؛ لأول مرة، يتحدث بكلماته عمّا حدث في فندق الريتز كارلتون، ويتحدث بقوة عن إيران، وعن دور المرأة في المجتمع السعودي، وعن كيفية إساءة تفسير المتطرفين للإسلام سواء ما يتعلق بحقوق المرأة أو تعليمها أو تقاليد ثقافية أكبر.

وقالت "أودونيل" في لقاءٍ مع صحيفة "arabnews" السعودية، إنه في عام 2015 حين علمت بخبر تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الحكم، أقنعت المسؤولين في برنامج "60 دقيقة" بالحصول على مقابلة مع القيادة السعودية، وكانت فكرة تستحق المتابعة.

وأضافت: "التقيت الأمير محمد بن سلمان؛ حين كان ولياً لولي العهد في مقر إقامة السفير السعودي بواشنطن في يونيو 2016، وسألته عن رؤية 2030 وأبديت رغبة لإجراء مقابلة معه شخصياً، وكان على معرفة ببرنامج 60 دقيقة، وشرحنا أن المقابلة لن تشمل مجرد الاجتماع في فندق لمدة 20 دقيقة، بل نريد القدوم إلى الرياض والحصول على وصول غير مسبوق إلى القصر الملكي، أردنا من ذلك ان نعرف كيف يقضي عطلات نهاية الأسبوع وأن نطلع الناس"، وقالت: "كنا واثقين من أننا سنحصل على المقابلة، ولكن لا يوجد ضمان".

وفي النهاية، حصلت المذيعة وفريق الإنتاج على الضوء الأخضر قبل شهر؛ حيث أشارت المذيعة إلى أن السعوديين لم يطلبوا منهم أي أسئلة مسبقة، كما لم يرفضوا أي موضوع للنقاش، وكان الموقف واضحاً "ليس لدينا شيء نخفيه".

وبيّنت أن المقابلة رسمياً استمرت 90 دقيقة منذ أسبوعين في الدرعية بالرياض، وذلك قبل فترة وجيزة من مغادرة ولي العهد إلى بريطانيا، موضحة أن الأمير اختار التحدث باللغة العربية مع وجود ترجمة فورية من قِبل طاقم أمريكي.

وقالت: "عند الالتقاء بالأمير محمد بن سلمان؛ في مكتبه، كان يتحدث معنا باللغة الإنجليزية، حين كان الأمر غير رسمي، لكنه فضّل أن يتحدث بلغته العربية في المقابلة الرسمية، وكان يرد على كل الأسئلة بشفافية تامة".

وبيّنت أنها التقت نساء سعوديات في الرياض أبدين سعادتهن بشكل كبير بالإصلاحات والتغييرات التي تشهدها المملكة، ويدعمن طموحات الأمير محمد بن سلمان لتغيير بلادهن بوتيرة سريعة وملحوظة، مؤكدات أن الجميع يراه شخصية مميزة تتمتع بقوة هائلة وشخصية تؤمن بالانفتاح على العالم.

يُذكر أن برنامج "60 دقيقة"، يعرض السابعة من مساء اليوم الأحد بتوقيت واشنطن - الثانية بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية - على شبكة CBS التلفزيونية الأمريكية؛ حيث يعد برنامج "60 دقيقة" أحد أشهر البرامج متابعة في العالم، ويعرض منذ 50 عاماً، وحائز عديداً من الجوائز العالمية.

ولي العهد محمد بن سلمان الأمير محمد بن سلمان الرؤية السعودية 2030
اعلان
مذيعة "60 دقيقة" تكشف كواليس لقاء ولي العهد وحقيقة الشروط المسبقة
سبق

كشفت المذيعة "نورا اودونيل"؛ مذيعة البرنامج العالمي الشهير "60 دقيقة" التي أجرت لقاءً مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ عن أنها حظيت باللقاء بعد ثلاث سنوات، مشيرة إلى أنه "لم تكن هناك قيود زمنية، كما لم يكن هناك أي شروط مسبقة".

وأشارت إلى أن المقابلة شاملة وصريحة بشكل ملحوظ، وتضم مواضيع مهمة؛ كحرب اليمن، وتحقيقات مكافحة الفساد، وتوقيف شخصيات رفيعة المستوى في هذا الإطار، مضيفة أن الأمير محمد بن سلمان؛ لأول مرة، يتحدث بكلماته عمّا حدث في فندق الريتز كارلتون، ويتحدث بقوة عن إيران، وعن دور المرأة في المجتمع السعودي، وعن كيفية إساءة تفسير المتطرفين للإسلام سواء ما يتعلق بحقوق المرأة أو تعليمها أو تقاليد ثقافية أكبر.

وقالت "أودونيل" في لقاءٍ مع صحيفة "arabnews" السعودية، إنه في عام 2015 حين علمت بخبر تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الحكم، أقنعت المسؤولين في برنامج "60 دقيقة" بالحصول على مقابلة مع القيادة السعودية، وكانت فكرة تستحق المتابعة.

وأضافت: "التقيت الأمير محمد بن سلمان؛ حين كان ولياً لولي العهد في مقر إقامة السفير السعودي بواشنطن في يونيو 2016، وسألته عن رؤية 2030 وأبديت رغبة لإجراء مقابلة معه شخصياً، وكان على معرفة ببرنامج 60 دقيقة، وشرحنا أن المقابلة لن تشمل مجرد الاجتماع في فندق لمدة 20 دقيقة، بل نريد القدوم إلى الرياض والحصول على وصول غير مسبوق إلى القصر الملكي، أردنا من ذلك ان نعرف كيف يقضي عطلات نهاية الأسبوع وأن نطلع الناس"، وقالت: "كنا واثقين من أننا سنحصل على المقابلة، ولكن لا يوجد ضمان".

وفي النهاية، حصلت المذيعة وفريق الإنتاج على الضوء الأخضر قبل شهر؛ حيث أشارت المذيعة إلى أن السعوديين لم يطلبوا منهم أي أسئلة مسبقة، كما لم يرفضوا أي موضوع للنقاش، وكان الموقف واضحاً "ليس لدينا شيء نخفيه".

وبيّنت أن المقابلة رسمياً استمرت 90 دقيقة منذ أسبوعين في الدرعية بالرياض، وذلك قبل فترة وجيزة من مغادرة ولي العهد إلى بريطانيا، موضحة أن الأمير اختار التحدث باللغة العربية مع وجود ترجمة فورية من قِبل طاقم أمريكي.

وقالت: "عند الالتقاء بالأمير محمد بن سلمان؛ في مكتبه، كان يتحدث معنا باللغة الإنجليزية، حين كان الأمر غير رسمي، لكنه فضّل أن يتحدث بلغته العربية في المقابلة الرسمية، وكان يرد على كل الأسئلة بشفافية تامة".

وبيّنت أنها التقت نساء سعوديات في الرياض أبدين سعادتهن بشكل كبير بالإصلاحات والتغييرات التي تشهدها المملكة، ويدعمن طموحات الأمير محمد بن سلمان لتغيير بلادهن بوتيرة سريعة وملحوظة، مؤكدات أن الجميع يراه شخصية مميزة تتمتع بقوة هائلة وشخصية تؤمن بالانفتاح على العالم.

يُذكر أن برنامج "60 دقيقة"، يعرض السابعة من مساء اليوم الأحد بتوقيت واشنطن - الثانية بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية - على شبكة CBS التلفزيونية الأمريكية؛ حيث يعد برنامج "60 دقيقة" أحد أشهر البرامج متابعة في العالم، ويعرض منذ 50 عاماً، وحائز عديداً من الجوائز العالمية.

18 مارس 2018 - 1 رجب 1439
12:46 PM
اخر تعديل
26 مايو 2018 - 11 رمضان 1439
04:46 PM

مذيعة "60 دقيقة" تكشف كواليس لقاء ولي العهد وحقيقة الشروط المسبقة

قالت: سعينا قبل 3 أعوام فكان الموعد منذ أسبوعين .. ليس للسعوديين ما يخفونه

A A A
35
208,199

كشفت المذيعة "نورا اودونيل"؛ مذيعة البرنامج العالمي الشهير "60 دقيقة" التي أجرت لقاءً مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ عن أنها حظيت باللقاء بعد ثلاث سنوات، مشيرة إلى أنه "لم تكن هناك قيود زمنية، كما لم يكن هناك أي شروط مسبقة".

وأشارت إلى أن المقابلة شاملة وصريحة بشكل ملحوظ، وتضم مواضيع مهمة؛ كحرب اليمن، وتحقيقات مكافحة الفساد، وتوقيف شخصيات رفيعة المستوى في هذا الإطار، مضيفة أن الأمير محمد بن سلمان؛ لأول مرة، يتحدث بكلماته عمّا حدث في فندق الريتز كارلتون، ويتحدث بقوة عن إيران، وعن دور المرأة في المجتمع السعودي، وعن كيفية إساءة تفسير المتطرفين للإسلام سواء ما يتعلق بحقوق المرأة أو تعليمها أو تقاليد ثقافية أكبر.

وقالت "أودونيل" في لقاءٍ مع صحيفة "arabnews" السعودية، إنه في عام 2015 حين علمت بخبر تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الحكم، أقنعت المسؤولين في برنامج "60 دقيقة" بالحصول على مقابلة مع القيادة السعودية، وكانت فكرة تستحق المتابعة.

وأضافت: "التقيت الأمير محمد بن سلمان؛ حين كان ولياً لولي العهد في مقر إقامة السفير السعودي بواشنطن في يونيو 2016، وسألته عن رؤية 2030 وأبديت رغبة لإجراء مقابلة معه شخصياً، وكان على معرفة ببرنامج 60 دقيقة، وشرحنا أن المقابلة لن تشمل مجرد الاجتماع في فندق لمدة 20 دقيقة، بل نريد القدوم إلى الرياض والحصول على وصول غير مسبوق إلى القصر الملكي، أردنا من ذلك ان نعرف كيف يقضي عطلات نهاية الأسبوع وأن نطلع الناس"، وقالت: "كنا واثقين من أننا سنحصل على المقابلة، ولكن لا يوجد ضمان".

وفي النهاية، حصلت المذيعة وفريق الإنتاج على الضوء الأخضر قبل شهر؛ حيث أشارت المذيعة إلى أن السعوديين لم يطلبوا منهم أي أسئلة مسبقة، كما لم يرفضوا أي موضوع للنقاش، وكان الموقف واضحاً "ليس لدينا شيء نخفيه".

وبيّنت أن المقابلة رسمياً استمرت 90 دقيقة منذ أسبوعين في الدرعية بالرياض، وذلك قبل فترة وجيزة من مغادرة ولي العهد إلى بريطانيا، موضحة أن الأمير اختار التحدث باللغة العربية مع وجود ترجمة فورية من قِبل طاقم أمريكي.

وقالت: "عند الالتقاء بالأمير محمد بن سلمان؛ في مكتبه، كان يتحدث معنا باللغة الإنجليزية، حين كان الأمر غير رسمي، لكنه فضّل أن يتحدث بلغته العربية في المقابلة الرسمية، وكان يرد على كل الأسئلة بشفافية تامة".

وبيّنت أنها التقت نساء سعوديات في الرياض أبدين سعادتهن بشكل كبير بالإصلاحات والتغييرات التي تشهدها المملكة، ويدعمن طموحات الأمير محمد بن سلمان لتغيير بلادهن بوتيرة سريعة وملحوظة، مؤكدات أن الجميع يراه شخصية مميزة تتمتع بقوة هائلة وشخصية تؤمن بالانفتاح على العالم.

يُذكر أن برنامج "60 دقيقة"، يعرض السابعة من مساء اليوم الأحد بتوقيت واشنطن - الثانية بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية - على شبكة CBS التلفزيونية الأمريكية؛ حيث يعد برنامج "60 دقيقة" أحد أشهر البرامج متابعة في العالم، ويعرض منذ 50 عاماً، وحائز عديداً من الجوائز العالمية.