"خضر": تعميم برنامج التشغيل الذاتي بمستشفيات الصحة كافة

حسب الخطط التي وضعتها الوزارة خلال الأعوام القادمة

علي الجريبي- سبق- جازان: كشف المشرف العام على برامج التشغيل الذاتي بوزارة الصحة الدكتور خالد خضر خالد في تصريح خاص لـ"سبق"، أن هناك توجهاً تسعى إليه الوزارة وتقوم على تنفيذه حالياً في تشغيل كل مستشفياتها ببرامج التشغيل الذاتي حسب الخطط والاستراتيجيات والدراسات التي وضعت لها.
 
وفي التفاصيل، أوضح الدكتور خالد، أن هناك 87 مستشفى حكومياً مدعماً بالتشغيل الذاتي على مستوى المملكة، بالإضافة إلى 27 مستشفى، تم دعمها خلال السنة المالية الحالية. وأن المستشفيات الحديثة يتم تشغيلها بالبرنامج تلقائياً وأما المستشفيات القائمة فيُطلب لها دعم من وزارة المالية بعد التنسيق معها في عمليات اختيار للمستشفيات التي ستستفيد من برامج التشغيل الذاتي بحسب الأولوية والأهمية، مبيناً أن العام القادم سيشهد العدد ذاته أو ربما يتجاوزه بالمستشفيات التي ستستفيد من هذه البرامج بعد التنسيق مع وزارة المالية وأنه خلال عدة سنوات ستكون جميع مستشفيات مناطق المملكة مشغلة ببرامج التشغيل الذاتي.
 
وأشار في حديثه لـ"سبق" إلى أن مسألة التوظيف على برامج التشغيل الذاتي مهمة جداً وتساعد في سد العجز وخصوصاً في التخصصات النادرة بكوادر طبية ووزارة الصحة حريصة على مسألة التوظيف، الأمر الذي جعلها تستحدث برامج التشغيل الذاتي وأعطت أحقية التوظيف للسعوديين والسعوديات عبر التقديم لها عن طريق النظام الإلكتروني ومن خلال الإعلان عن وظائف معينة ومحددة وخاضعة للرقابة من أجل الشفافية والعدل بين أعداد المتقدمين وهي تعد وظائف حكومية تتبع وزارة الصحة وبها أمان وظيفي لمنسوبيها الذين يتم التجديد لهم وفق الأداء الوظيفي لكل واحد منهم .
 
وعن الاهتمام ببرامج التشغيل الذاتي ذكر الدكتور خالد أن وزارة الصحة ومن خلال تجاربها في تشغيل مستشفياتها تبين لها أن التشغيل الذاتي هو الخيار الأفضل وذلك من خلال استقطاب الكوادر المتميزة في سبيل تقديم خدمات ذات جودة عالية وهذا قد تبين في حصول مستشفياتها على شهادات دولية من قبل CBAHI  و JCI
 
وقام المشرف العام على برامج التشغيل الذاتي بوزارة الصحة بزيارة للمستشفيات الخاضعة لبرامج التشغيل الذاتي بمنطقة جازان وهي مستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير محمد بن ناصر ومستشفى الصحة النفسية اطمأن خلالها على سير العمل والتقى منسوبي التشغيل الذاتي بتلك المستشفيات واستمع إلى مشاكلهم والعقبات التي تواجههم ووعدهم بحلها عاجلاً وإنهاء كل ما يعيقهم.
 
وذكر أن سبب الزيارة يأتي في المقام الأول إلى تعزيز التواصل مع قيادات صحة جازان ومناقشة كل ما يتعلق ببرامج التشغيل الذاتي وتبادل الآراء والأفكار فيما يعود بالنفع وتقديم خدمات أفضل، وسرعة إنهاء المشاكل والصعوبات التي تواجه التشغيل الذاتي.
 
وأفاد بأنه اجتمع مع مدير عام صحة جازان الدكتور مبارك العسيري في مكتبه وتطرقا إلى مواضيع لها علاقة مهمة ببرامج التشغيل الذاتي كاشفاً أن لمنطقة جازان أهمية كبيرة لدى وزارة الصحة فيما يخص تطبيق برامج التشغيل الذاتي بعدد من مستشفياتها كونها من المناطق الطرفية والتي تحتاج إلى دعم أكبر وقد بدأت الوزارة بتطبيق التشغيل الذاتي على ثلاثة مستشفيات من أصل 21 مستشفى في منطقة جازان وسيزداد العدد قريباً إثر ما تشهده المحافظات من تطور عمراني وكثافة سكانية ونهضة بكل القطاعات والخدمات.
 
وأثنى الدكتور خالد على الجهود التي تبذلها صحة جازان ومدير إدارة التشغيل الذاتي محمد الفيفي وحرصهم على تطوير برامج التشغيل الذاتي ببعض مستشفيات منطقة جازان وتواصلهم المستمر مع وزارة الصحة فيما يعود بتقديم أرقى الخدمات الصحية والتسهيلات أمام المرضى والمراجعين مقدماً شكره للجميع، معبراً عن ارتياحه الشديد لما شاهده ولمسه خلال زيارته من تقدم ورقي في الأداء من منسوبي التشغيل الذاتي بمستشفيات المنطقة مما يؤكد نجاح الوزارة في خططها واهتمامها ببرامج التشغيل الذاتي الذي يؤدي دوراً بارزاً وإيجابياً في التنمية الصحية.
 

اعلان
"خضر": تعميم برنامج التشغيل الذاتي بمستشفيات الصحة كافة
سبق
علي الجريبي- سبق- جازان: كشف المشرف العام على برامج التشغيل الذاتي بوزارة الصحة الدكتور خالد خضر خالد في تصريح خاص لـ"سبق"، أن هناك توجهاً تسعى إليه الوزارة وتقوم على تنفيذه حالياً في تشغيل كل مستشفياتها ببرامج التشغيل الذاتي حسب الخطط والاستراتيجيات والدراسات التي وضعت لها.
 
وفي التفاصيل، أوضح الدكتور خالد، أن هناك 87 مستشفى حكومياً مدعماً بالتشغيل الذاتي على مستوى المملكة، بالإضافة إلى 27 مستشفى، تم دعمها خلال السنة المالية الحالية. وأن المستشفيات الحديثة يتم تشغيلها بالبرنامج تلقائياً وأما المستشفيات القائمة فيُطلب لها دعم من وزارة المالية بعد التنسيق معها في عمليات اختيار للمستشفيات التي ستستفيد من برامج التشغيل الذاتي بحسب الأولوية والأهمية، مبيناً أن العام القادم سيشهد العدد ذاته أو ربما يتجاوزه بالمستشفيات التي ستستفيد من هذه البرامج بعد التنسيق مع وزارة المالية وأنه خلال عدة سنوات ستكون جميع مستشفيات مناطق المملكة مشغلة ببرامج التشغيل الذاتي.
 
وأشار في حديثه لـ"سبق" إلى أن مسألة التوظيف على برامج التشغيل الذاتي مهمة جداً وتساعد في سد العجز وخصوصاً في التخصصات النادرة بكوادر طبية ووزارة الصحة حريصة على مسألة التوظيف، الأمر الذي جعلها تستحدث برامج التشغيل الذاتي وأعطت أحقية التوظيف للسعوديين والسعوديات عبر التقديم لها عن طريق النظام الإلكتروني ومن خلال الإعلان عن وظائف معينة ومحددة وخاضعة للرقابة من أجل الشفافية والعدل بين أعداد المتقدمين وهي تعد وظائف حكومية تتبع وزارة الصحة وبها أمان وظيفي لمنسوبيها الذين يتم التجديد لهم وفق الأداء الوظيفي لكل واحد منهم .
 
وعن الاهتمام ببرامج التشغيل الذاتي ذكر الدكتور خالد أن وزارة الصحة ومن خلال تجاربها في تشغيل مستشفياتها تبين لها أن التشغيل الذاتي هو الخيار الأفضل وذلك من خلال استقطاب الكوادر المتميزة في سبيل تقديم خدمات ذات جودة عالية وهذا قد تبين في حصول مستشفياتها على شهادات دولية من قبل CBAHI  و JCI
 
وقام المشرف العام على برامج التشغيل الذاتي بوزارة الصحة بزيارة للمستشفيات الخاضعة لبرامج التشغيل الذاتي بمنطقة جازان وهي مستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير محمد بن ناصر ومستشفى الصحة النفسية اطمأن خلالها على سير العمل والتقى منسوبي التشغيل الذاتي بتلك المستشفيات واستمع إلى مشاكلهم والعقبات التي تواجههم ووعدهم بحلها عاجلاً وإنهاء كل ما يعيقهم.
 
وذكر أن سبب الزيارة يأتي في المقام الأول إلى تعزيز التواصل مع قيادات صحة جازان ومناقشة كل ما يتعلق ببرامج التشغيل الذاتي وتبادل الآراء والأفكار فيما يعود بالنفع وتقديم خدمات أفضل، وسرعة إنهاء المشاكل والصعوبات التي تواجه التشغيل الذاتي.
 
وأفاد بأنه اجتمع مع مدير عام صحة جازان الدكتور مبارك العسيري في مكتبه وتطرقا إلى مواضيع لها علاقة مهمة ببرامج التشغيل الذاتي كاشفاً أن لمنطقة جازان أهمية كبيرة لدى وزارة الصحة فيما يخص تطبيق برامج التشغيل الذاتي بعدد من مستشفياتها كونها من المناطق الطرفية والتي تحتاج إلى دعم أكبر وقد بدأت الوزارة بتطبيق التشغيل الذاتي على ثلاثة مستشفيات من أصل 21 مستشفى في منطقة جازان وسيزداد العدد قريباً إثر ما تشهده المحافظات من تطور عمراني وكثافة سكانية ونهضة بكل القطاعات والخدمات.
 
وأثنى الدكتور خالد على الجهود التي تبذلها صحة جازان ومدير إدارة التشغيل الذاتي محمد الفيفي وحرصهم على تطوير برامج التشغيل الذاتي ببعض مستشفيات منطقة جازان وتواصلهم المستمر مع وزارة الصحة فيما يعود بتقديم أرقى الخدمات الصحية والتسهيلات أمام المرضى والمراجعين مقدماً شكره للجميع، معبراً عن ارتياحه الشديد لما شاهده ولمسه خلال زيارته من تقدم ورقي في الأداء من منسوبي التشغيل الذاتي بمستشفيات المنطقة مما يؤكد نجاح الوزارة في خططها واهتمامها ببرامج التشغيل الذاتي الذي يؤدي دوراً بارزاً وإيجابياً في التنمية الصحية.
 
29 أغسطس 2014 - 3 ذو القعدة 1435
12:05 AM

حسب الخطط التي وضعتها الوزارة خلال الأعوام القادمة

"خضر": تعميم برنامج التشغيل الذاتي بمستشفيات الصحة كافة

A A A
0
27,678

علي الجريبي- سبق- جازان: كشف المشرف العام على برامج التشغيل الذاتي بوزارة الصحة الدكتور خالد خضر خالد في تصريح خاص لـ"سبق"، أن هناك توجهاً تسعى إليه الوزارة وتقوم على تنفيذه حالياً في تشغيل كل مستشفياتها ببرامج التشغيل الذاتي حسب الخطط والاستراتيجيات والدراسات التي وضعت لها.
 
وفي التفاصيل، أوضح الدكتور خالد، أن هناك 87 مستشفى حكومياً مدعماً بالتشغيل الذاتي على مستوى المملكة، بالإضافة إلى 27 مستشفى، تم دعمها خلال السنة المالية الحالية. وأن المستشفيات الحديثة يتم تشغيلها بالبرنامج تلقائياً وأما المستشفيات القائمة فيُطلب لها دعم من وزارة المالية بعد التنسيق معها في عمليات اختيار للمستشفيات التي ستستفيد من برامج التشغيل الذاتي بحسب الأولوية والأهمية، مبيناً أن العام القادم سيشهد العدد ذاته أو ربما يتجاوزه بالمستشفيات التي ستستفيد من هذه البرامج بعد التنسيق مع وزارة المالية وأنه خلال عدة سنوات ستكون جميع مستشفيات مناطق المملكة مشغلة ببرامج التشغيل الذاتي.
 
وأشار في حديثه لـ"سبق" إلى أن مسألة التوظيف على برامج التشغيل الذاتي مهمة جداً وتساعد في سد العجز وخصوصاً في التخصصات النادرة بكوادر طبية ووزارة الصحة حريصة على مسألة التوظيف، الأمر الذي جعلها تستحدث برامج التشغيل الذاتي وأعطت أحقية التوظيف للسعوديين والسعوديات عبر التقديم لها عن طريق النظام الإلكتروني ومن خلال الإعلان عن وظائف معينة ومحددة وخاضعة للرقابة من أجل الشفافية والعدل بين أعداد المتقدمين وهي تعد وظائف حكومية تتبع وزارة الصحة وبها أمان وظيفي لمنسوبيها الذين يتم التجديد لهم وفق الأداء الوظيفي لكل واحد منهم .
 
وعن الاهتمام ببرامج التشغيل الذاتي ذكر الدكتور خالد أن وزارة الصحة ومن خلال تجاربها في تشغيل مستشفياتها تبين لها أن التشغيل الذاتي هو الخيار الأفضل وذلك من خلال استقطاب الكوادر المتميزة في سبيل تقديم خدمات ذات جودة عالية وهذا قد تبين في حصول مستشفياتها على شهادات دولية من قبل CBAHI  و JCI
 
وقام المشرف العام على برامج التشغيل الذاتي بوزارة الصحة بزيارة للمستشفيات الخاضعة لبرامج التشغيل الذاتي بمنطقة جازان وهي مستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير محمد بن ناصر ومستشفى الصحة النفسية اطمأن خلالها على سير العمل والتقى منسوبي التشغيل الذاتي بتلك المستشفيات واستمع إلى مشاكلهم والعقبات التي تواجههم ووعدهم بحلها عاجلاً وإنهاء كل ما يعيقهم.
 
وذكر أن سبب الزيارة يأتي في المقام الأول إلى تعزيز التواصل مع قيادات صحة جازان ومناقشة كل ما يتعلق ببرامج التشغيل الذاتي وتبادل الآراء والأفكار فيما يعود بالنفع وتقديم خدمات أفضل، وسرعة إنهاء المشاكل والصعوبات التي تواجه التشغيل الذاتي.
 
وأفاد بأنه اجتمع مع مدير عام صحة جازان الدكتور مبارك العسيري في مكتبه وتطرقا إلى مواضيع لها علاقة مهمة ببرامج التشغيل الذاتي كاشفاً أن لمنطقة جازان أهمية كبيرة لدى وزارة الصحة فيما يخص تطبيق برامج التشغيل الذاتي بعدد من مستشفياتها كونها من المناطق الطرفية والتي تحتاج إلى دعم أكبر وقد بدأت الوزارة بتطبيق التشغيل الذاتي على ثلاثة مستشفيات من أصل 21 مستشفى في منطقة جازان وسيزداد العدد قريباً إثر ما تشهده المحافظات من تطور عمراني وكثافة سكانية ونهضة بكل القطاعات والخدمات.
 
وأثنى الدكتور خالد على الجهود التي تبذلها صحة جازان ومدير إدارة التشغيل الذاتي محمد الفيفي وحرصهم على تطوير برامج التشغيل الذاتي ببعض مستشفيات منطقة جازان وتواصلهم المستمر مع وزارة الصحة فيما يعود بتقديم أرقى الخدمات الصحية والتسهيلات أمام المرضى والمراجعين مقدماً شكره للجميع، معبراً عن ارتياحه الشديد لما شاهده ولمسه خلال زيارته من تقدم ورقي في الأداء من منسوبي التشغيل الذاتي بمستشفيات المنطقة مما يؤكد نجاح الوزارة في خططها واهتمامها ببرامج التشغيل الذاتي الذي يؤدي دوراً بارزاً وإيجابياً في التنمية الصحية.