"عسير" تتزين لافتتاح موسمها ومبادرة "أهلاً بالعالم" تنطلق وسط أجواء خيالية

افتتاح الموسم.. غدًا

تتربع عسير على عرش الأفضل سياحيًا في المملكة العربية السعودية بسبب مميزاتها ووجهاتها الخيالية، وقد منح الله عسير الكثير من الجمال الطبيعي والأجواء المعتدلة والمقومات الطبيعية وعناصر الجذب السياحي المتعددة بمناظرها الخلابة وجوها الربيعي الممطر على امتداد ربوع عسير الخضراء المعروفة بتراثها المميز وطرازها المعماري الفريد وبساتينها ومروجها الخضراء وأوديتها الخصبة بالمياه العذبة دائمة الجريان وغاباتها المتشابكة بظلالها وروابيها الوادعة، ويشهد موسم الصيف سنويًا أجواء ربيعية ممطرة وسط درجة حرارة لا تزيد عن 25 درجة.

وتستعد عسير لافتتاح موسمها الصيفي غدًا الاثنين 6 يوليو 2020 ووسط الإجراءات الاحترازية بسبب تفشي جائحة كورونا وتنطلق مبادرة "أهلًا بالعالم" بالتزامن مع موسم عسير السياحي، حيث تسهم التقنيات الحديثة ومنصات التواصل الاجتماعي وروادها في اكتشاف الكنوز السياحية العسيرية، وتسليط الضوء عليها أمام المواطنين والمقيمين والزوار العرب والخليجيين والعالم بأسره، حين يسمح بفتح الأجواء،

يؤكد زكي العريفي مسؤول مبادرة أهلاً بالعالم أننا كأبناء عسير وواجب على كل مواطن أن يساهم في ترويج المقومات الوطنية وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية نطلق مبادرة عسير "أهلاً بالعالم"، وفيها يشارك العديد من رواد منصات التواصل ورجال الأعمال والعديد من المواطنين لإظهار ما تتمتع به عسير من مقومات سياحية رائعة، سواء للمواطن والمقيم أو للسائح من الخارج، والمتوقع إن شاء الله أن يكون قريبًا، وبعد فتح الأجواء والسماح باستقبال السياح من الخارج.

ونوه العريفي إلى برامج المبادرة التي تأتي بالتزامن مع انطلاق موسم عسير الصيفي، ومنها البازارات والباراشوت والغوص والهايكنج،

ويشير العريفي إلى أن عسير تتزين وتتهيأ لاستقبال ضيوفها وزوارها الذين قدموا من مدن مختلفة ليتم الترحيب بالزوار والمصطافين واستقبالهم،

ولفت العريفي أن عسير تضم وفقًا للأرقام الرسمية ما يقرب من 425 موقعاً أثرياً، كما تضم 45 متحفًا مرخصًا، وتحتضن أكثر من 4275 قرية تراثية موزعة ما بين 542 في أبها، و220 قرية في بارق، و397 قرية في المجاردة، و715 قرية في محايل والبرك، و406 قرى في رجال ألمع، و237 قرية في سراة عبيدة، و182 قرية في بلقرن، و216 قرية في النماص، و262 قرية في تثليث، و127 قرية في ظهران الجنوب، و127 قرية في الحرجة، و246 قرية في بيشة، و66 قرية في طريب، و73 في تنومة وفقًا لفرع وزارة السياحة.

كما أشار العريفي إلى أن مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" التابع التابع لوزارة السياحة أظهر أن عدد زوار منطقة عسير يتجاوز المليوني زائر في المتوسط سنويًا.

يذكر أن منطقة عسير تمتلك في مختلف محافظاتها ومراكزها إرثًا كبيرًا متنوعًا ما بين عادات وتقاليد وفلكلورات وألوان شعبية مختلفة والموروث الشعبي بكل فنونه وعاداته وتقاليده، مثل العرضة والخطوة والدمة والقزوعي وغيرها من الفنون الشعبية الأخرى، ولم تقف عناصر الجذب السياحي في عسير عند الطبيعة وكنوزها وفنون "النقش" أو"القط" المنضم حديثًا لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" تعلن شهر ديسمبر 2018م ضمن فنونها وتسجيله ضمن القائمة التمثيلية الخاصة بالتراث الثقافي غير المادي لدى المنظمة.

عسير مبادرة أهلاً بالعالم
اعلان
"عسير" تتزين لافتتاح موسمها ومبادرة "أهلاً بالعالم" تنطلق وسط أجواء خيالية
سبق

تتربع عسير على عرش الأفضل سياحيًا في المملكة العربية السعودية بسبب مميزاتها ووجهاتها الخيالية، وقد منح الله عسير الكثير من الجمال الطبيعي والأجواء المعتدلة والمقومات الطبيعية وعناصر الجذب السياحي المتعددة بمناظرها الخلابة وجوها الربيعي الممطر على امتداد ربوع عسير الخضراء المعروفة بتراثها المميز وطرازها المعماري الفريد وبساتينها ومروجها الخضراء وأوديتها الخصبة بالمياه العذبة دائمة الجريان وغاباتها المتشابكة بظلالها وروابيها الوادعة، ويشهد موسم الصيف سنويًا أجواء ربيعية ممطرة وسط درجة حرارة لا تزيد عن 25 درجة.

وتستعد عسير لافتتاح موسمها الصيفي غدًا الاثنين 6 يوليو 2020 ووسط الإجراءات الاحترازية بسبب تفشي جائحة كورونا وتنطلق مبادرة "أهلًا بالعالم" بالتزامن مع موسم عسير السياحي، حيث تسهم التقنيات الحديثة ومنصات التواصل الاجتماعي وروادها في اكتشاف الكنوز السياحية العسيرية، وتسليط الضوء عليها أمام المواطنين والمقيمين والزوار العرب والخليجيين والعالم بأسره، حين يسمح بفتح الأجواء،

يؤكد زكي العريفي مسؤول مبادرة أهلاً بالعالم أننا كأبناء عسير وواجب على كل مواطن أن يساهم في ترويج المقومات الوطنية وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية نطلق مبادرة عسير "أهلاً بالعالم"، وفيها يشارك العديد من رواد منصات التواصل ورجال الأعمال والعديد من المواطنين لإظهار ما تتمتع به عسير من مقومات سياحية رائعة، سواء للمواطن والمقيم أو للسائح من الخارج، والمتوقع إن شاء الله أن يكون قريبًا، وبعد فتح الأجواء والسماح باستقبال السياح من الخارج.

ونوه العريفي إلى برامج المبادرة التي تأتي بالتزامن مع انطلاق موسم عسير الصيفي، ومنها البازارات والباراشوت والغوص والهايكنج،

ويشير العريفي إلى أن عسير تتزين وتتهيأ لاستقبال ضيوفها وزوارها الذين قدموا من مدن مختلفة ليتم الترحيب بالزوار والمصطافين واستقبالهم،

ولفت العريفي أن عسير تضم وفقًا للأرقام الرسمية ما يقرب من 425 موقعاً أثرياً، كما تضم 45 متحفًا مرخصًا، وتحتضن أكثر من 4275 قرية تراثية موزعة ما بين 542 في أبها، و220 قرية في بارق، و397 قرية في المجاردة، و715 قرية في محايل والبرك، و406 قرى في رجال ألمع، و237 قرية في سراة عبيدة، و182 قرية في بلقرن، و216 قرية في النماص، و262 قرية في تثليث، و127 قرية في ظهران الجنوب، و127 قرية في الحرجة، و246 قرية في بيشة، و66 قرية في طريب، و73 في تنومة وفقًا لفرع وزارة السياحة.

كما أشار العريفي إلى أن مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" التابع التابع لوزارة السياحة أظهر أن عدد زوار منطقة عسير يتجاوز المليوني زائر في المتوسط سنويًا.

يذكر أن منطقة عسير تمتلك في مختلف محافظاتها ومراكزها إرثًا كبيرًا متنوعًا ما بين عادات وتقاليد وفلكلورات وألوان شعبية مختلفة والموروث الشعبي بكل فنونه وعاداته وتقاليده، مثل العرضة والخطوة والدمة والقزوعي وغيرها من الفنون الشعبية الأخرى، ولم تقف عناصر الجذب السياحي في عسير عند الطبيعة وكنوزها وفنون "النقش" أو"القط" المنضم حديثًا لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" تعلن شهر ديسمبر 2018م ضمن فنونها وتسجيله ضمن القائمة التمثيلية الخاصة بالتراث الثقافي غير المادي لدى المنظمة.

05 يوليو 2020 - 14 ذو القعدة 1441
02:53 PM

"عسير" تتزين لافتتاح موسمها ومبادرة "أهلاً بالعالم" تنطلق وسط أجواء خيالية

افتتاح الموسم.. غدًا

A A A
4
6,517

تتربع عسير على عرش الأفضل سياحيًا في المملكة العربية السعودية بسبب مميزاتها ووجهاتها الخيالية، وقد منح الله عسير الكثير من الجمال الطبيعي والأجواء المعتدلة والمقومات الطبيعية وعناصر الجذب السياحي المتعددة بمناظرها الخلابة وجوها الربيعي الممطر على امتداد ربوع عسير الخضراء المعروفة بتراثها المميز وطرازها المعماري الفريد وبساتينها ومروجها الخضراء وأوديتها الخصبة بالمياه العذبة دائمة الجريان وغاباتها المتشابكة بظلالها وروابيها الوادعة، ويشهد موسم الصيف سنويًا أجواء ربيعية ممطرة وسط درجة حرارة لا تزيد عن 25 درجة.

وتستعد عسير لافتتاح موسمها الصيفي غدًا الاثنين 6 يوليو 2020 ووسط الإجراءات الاحترازية بسبب تفشي جائحة كورونا وتنطلق مبادرة "أهلًا بالعالم" بالتزامن مع موسم عسير السياحي، حيث تسهم التقنيات الحديثة ومنصات التواصل الاجتماعي وروادها في اكتشاف الكنوز السياحية العسيرية، وتسليط الضوء عليها أمام المواطنين والمقيمين والزوار العرب والخليجيين والعالم بأسره، حين يسمح بفتح الأجواء،

يؤكد زكي العريفي مسؤول مبادرة أهلاً بالعالم أننا كأبناء عسير وواجب على كل مواطن أن يساهم في ترويج المقومات الوطنية وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية نطلق مبادرة عسير "أهلاً بالعالم"، وفيها يشارك العديد من رواد منصات التواصل ورجال الأعمال والعديد من المواطنين لإظهار ما تتمتع به عسير من مقومات سياحية رائعة، سواء للمواطن والمقيم أو للسائح من الخارج، والمتوقع إن شاء الله أن يكون قريبًا، وبعد فتح الأجواء والسماح باستقبال السياح من الخارج.

ونوه العريفي إلى برامج المبادرة التي تأتي بالتزامن مع انطلاق موسم عسير الصيفي، ومنها البازارات والباراشوت والغوص والهايكنج،

ويشير العريفي إلى أن عسير تتزين وتتهيأ لاستقبال ضيوفها وزوارها الذين قدموا من مدن مختلفة ليتم الترحيب بالزوار والمصطافين واستقبالهم،

ولفت العريفي أن عسير تضم وفقًا للأرقام الرسمية ما يقرب من 425 موقعاً أثرياً، كما تضم 45 متحفًا مرخصًا، وتحتضن أكثر من 4275 قرية تراثية موزعة ما بين 542 في أبها، و220 قرية في بارق، و397 قرية في المجاردة، و715 قرية في محايل والبرك، و406 قرى في رجال ألمع، و237 قرية في سراة عبيدة، و182 قرية في بلقرن، و216 قرية في النماص، و262 قرية في تثليث، و127 قرية في ظهران الجنوب، و127 قرية في الحرجة، و246 قرية في بيشة، و66 قرية في طريب، و73 في تنومة وفقًا لفرع وزارة السياحة.

كما أشار العريفي إلى أن مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" التابع التابع لوزارة السياحة أظهر أن عدد زوار منطقة عسير يتجاوز المليوني زائر في المتوسط سنويًا.

يذكر أن منطقة عسير تمتلك في مختلف محافظاتها ومراكزها إرثًا كبيرًا متنوعًا ما بين عادات وتقاليد وفلكلورات وألوان شعبية مختلفة والموروث الشعبي بكل فنونه وعاداته وتقاليده، مثل العرضة والخطوة والدمة والقزوعي وغيرها من الفنون الشعبية الأخرى، ولم تقف عناصر الجذب السياحي في عسير عند الطبيعة وكنوزها وفنون "النقش" أو"القط" المنضم حديثًا لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" تعلن شهر ديسمبر 2018م ضمن فنونها وتسجيله ضمن القائمة التمثيلية الخاصة بالتراث الثقافي غير المادي لدى المنظمة.