"الشهري" : الإعلام الجديد قاد بعض الشباب للإلحاد

أكد أنه أفرز معانيَ جديدةً للحرية وأثَّر على اتجاهاتهم

سبق – بارق: أكد عضو مجلس الشورى الدكتور فايز بن عبدالله الشهري، أن الإعلام الجديد أفرز عدة معانٍ للحرية التي أُتيحت لكل فردٍ في المجتمع، ليتحدث بما يراه؛ مما نتج عنه تضارب في المفاهيم؛ لأن المعلومة تختلف عن المعرفة، مبيناً أن الجيل الجديد أصبح يستقي معلوماته وقيمه واتجاهاته من الإنترنت؛ ما أحدث تعدداً في الثقافة الشرعية، أدى إلى التَّشَتُّت وانتشار الإلحاد لبعض الشباب.
 
  جاء ذلك في محاضرة تحت عنوان: "الإعلام الجديد: التحديات الفكرية والفرص الحضارية" في مقهى بارق الثقافي، بحضور وكيل محافظ محافظة بارق، عايض عبده الشهري، ورئيس نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد آل مريع، وجمع من المثقفين والأدباء والجمهور.
 
  وأضاف الشهري أن الممارسة الإعلامية أظهرت تحديات  الجمهور للاتصال، وكذلك حاجات الإنسان الأساسية من أنواع الإعلام  الجديد، وتأثير النخبة والمؤسسة والجمهور في توجيه المجتمعات؛ حيث قدم الشهري عرضاً لبعض الصور التي تحاكي تطور الإعلام منذ منتصف القرن الماضي، وصولاً إلى الإعلام الحديث، مشيراً إلى أنه مثلما كان التلفزيون في الستينيات- الاكتشاف الجديد آنذاك- عاملاً حاسماً في فوز "جون كينيدي" بالانتخابات الرئاسية الأمريكية؛ فعلت وسائط الإعلام الجديد الأمر نفسه مع "باراك أوباما"، الرئيس الحالي للولايات المتحدة. 
 
 في غضون ذلك منح المقهى الثقافي في بارق الدكتور الشهري العضوية الفخرية؛ لدعمه وإسهامه في إنجاح مسيرة المقهى الثقافية والفكرية، والذي توجه بأمسيته عن الإعلام الجديد، ومنح مجلس إدارة المقهى العضوية الفخرية للدكتور فايز بن عبد الله الشهري، كأول عضوية فخرية يمنحها المقهى، وقد تشرف بتسليمها له وكيل محافظة بارق، عايض بن عبده الشهري، والمشرف على المقهى الثقافي الدكتور عبد الرحمن بن حسن البارقي .
 
 
 
 
 

اعلان
"الشهري" : الإعلام الجديد قاد بعض الشباب للإلحاد
سبق
سبق – بارق: أكد عضو مجلس الشورى الدكتور فايز بن عبدالله الشهري، أن الإعلام الجديد أفرز عدة معانٍ للحرية التي أُتيحت لكل فردٍ في المجتمع، ليتحدث بما يراه؛ مما نتج عنه تضارب في المفاهيم؛ لأن المعلومة تختلف عن المعرفة، مبيناً أن الجيل الجديد أصبح يستقي معلوماته وقيمه واتجاهاته من الإنترنت؛ ما أحدث تعدداً في الثقافة الشرعية، أدى إلى التَّشَتُّت وانتشار الإلحاد لبعض الشباب.
 
  جاء ذلك في محاضرة تحت عنوان: "الإعلام الجديد: التحديات الفكرية والفرص الحضارية" في مقهى بارق الثقافي، بحضور وكيل محافظ محافظة بارق، عايض عبده الشهري، ورئيس نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد آل مريع، وجمع من المثقفين والأدباء والجمهور.
 
  وأضاف الشهري أن الممارسة الإعلامية أظهرت تحديات  الجمهور للاتصال، وكذلك حاجات الإنسان الأساسية من أنواع الإعلام  الجديد، وتأثير النخبة والمؤسسة والجمهور في توجيه المجتمعات؛ حيث قدم الشهري عرضاً لبعض الصور التي تحاكي تطور الإعلام منذ منتصف القرن الماضي، وصولاً إلى الإعلام الحديث، مشيراً إلى أنه مثلما كان التلفزيون في الستينيات- الاكتشاف الجديد آنذاك- عاملاً حاسماً في فوز "جون كينيدي" بالانتخابات الرئاسية الأمريكية؛ فعلت وسائط الإعلام الجديد الأمر نفسه مع "باراك أوباما"، الرئيس الحالي للولايات المتحدة. 
 
 في غضون ذلك منح المقهى الثقافي في بارق الدكتور الشهري العضوية الفخرية؛ لدعمه وإسهامه في إنجاح مسيرة المقهى الثقافية والفكرية، والذي توجه بأمسيته عن الإعلام الجديد، ومنح مجلس إدارة المقهى العضوية الفخرية للدكتور فايز بن عبد الله الشهري، كأول عضوية فخرية يمنحها المقهى، وقد تشرف بتسليمها له وكيل محافظة بارق، عايض بن عبده الشهري، والمشرف على المقهى الثقافي الدكتور عبد الرحمن بن حسن البارقي .
 
 
 
 
 
30 نوفمبر 2014 - 8 صفر 1436
06:32 PM

"الشهري" : الإعلام الجديد قاد بعض الشباب للإلحاد

أكد أنه أفرز معانيَ جديدةً للحرية وأثَّر على اتجاهاتهم

A A A
0
7,371

سبق – بارق: أكد عضو مجلس الشورى الدكتور فايز بن عبدالله الشهري، أن الإعلام الجديد أفرز عدة معانٍ للحرية التي أُتيحت لكل فردٍ في المجتمع، ليتحدث بما يراه؛ مما نتج عنه تضارب في المفاهيم؛ لأن المعلومة تختلف عن المعرفة، مبيناً أن الجيل الجديد أصبح يستقي معلوماته وقيمه واتجاهاته من الإنترنت؛ ما أحدث تعدداً في الثقافة الشرعية، أدى إلى التَّشَتُّت وانتشار الإلحاد لبعض الشباب.
 
  جاء ذلك في محاضرة تحت عنوان: "الإعلام الجديد: التحديات الفكرية والفرص الحضارية" في مقهى بارق الثقافي، بحضور وكيل محافظ محافظة بارق، عايض عبده الشهري، ورئيس نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد آل مريع، وجمع من المثقفين والأدباء والجمهور.
 
  وأضاف الشهري أن الممارسة الإعلامية أظهرت تحديات  الجمهور للاتصال، وكذلك حاجات الإنسان الأساسية من أنواع الإعلام  الجديد، وتأثير النخبة والمؤسسة والجمهور في توجيه المجتمعات؛ حيث قدم الشهري عرضاً لبعض الصور التي تحاكي تطور الإعلام منذ منتصف القرن الماضي، وصولاً إلى الإعلام الحديث، مشيراً إلى أنه مثلما كان التلفزيون في الستينيات- الاكتشاف الجديد آنذاك- عاملاً حاسماً في فوز "جون كينيدي" بالانتخابات الرئاسية الأمريكية؛ فعلت وسائط الإعلام الجديد الأمر نفسه مع "باراك أوباما"، الرئيس الحالي للولايات المتحدة. 
 
 في غضون ذلك منح المقهى الثقافي في بارق الدكتور الشهري العضوية الفخرية؛ لدعمه وإسهامه في إنجاح مسيرة المقهى الثقافية والفكرية، والذي توجه بأمسيته عن الإعلام الجديد، ومنح مجلس إدارة المقهى العضوية الفخرية للدكتور فايز بن عبد الله الشهري، كأول عضوية فخرية يمنحها المقهى، وقد تشرف بتسليمها له وكيل محافظة بارق، عايض بن عبده الشهري، والمشرف على المقهى الثقافي الدكتور عبد الرحمن بن حسن البارقي .