مدير "صحة جازان" يعين صيدلياً مديراً لـ"مستشفى ضمد"

في مخالفة صريحة لمساعي الوزارة للحد من تسرب الكوادر الصحية

محمد المواسي- سبق- جازان: واصل مدير صحة جازان تجاهل قرارات وزارة الصحة بالحد من تسرب الكوادر الصحية إلى مهام إدارية، في الوقت الذي تشهد فيه المستشفيات نقصاً في الفنيين والصيادلة، كما أكدت مصادر لـ"سبق" وجود نقص في الفنيين والصيادلة، وكانت "سبق" قد تابعت مخالفته للقرارات منذ تكليفه بإدارة صحة منطقة جازان.
 
وكشفت مصادر "سبق" عن أن مدير صحة جازان الدكتور أحمد سهلي قرر تعيين صيدلي مديراً لمستشفى ضمد العام، في مخالفة صريحة لمساعي وزارة الصحة للحد من تسرب الكوادر الصحية للمهام الإدارية، وأكد المصدر أن الصيدلي حاصل على بكالوريوس إدارة، لكنه لا زال على تصنيفه وملاكه صيدلياً حتى لحظة مباشرته لمهام عمله، ما يوقع الإدارة في حرج.
 
وأوضح مصدر مسؤول بصحة جازان لـ"سبق" أن مدير مستشفى ضمد الجديد الذي تم تكليفه يعتبر من الكفاءات الصحية والإدارية المميزة بصحة المنطقة، حيث عمل مديراً لمستشفى أحد المسارحة لعدة سنوات، مبيناً أن الهدف من تكليف الصيدلي علي حواس مديراً لمستشفى ضمد هو ضخ دماء جديدة وتجويد الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى.
 
وكانت "سبق" كشفت عمل ثلاثة فنيين بمكتب المدير العام للشؤون الصحية بتخصصات فنيّة، أحدهم مدير مكتب المدير العام، كما تشهد مستشفيات صبيا وبيش تحويل مجموعة من الفنيين للقيام بمهام إداريّة، وابتعادهم عن عملهم الأساسي، فيما تم نقلهم من مكتب المدير العام مؤخراً لمهام إدارية أخرى.
 
وكان فنيون يعملون في مستشفيات بيش وصبيا قد كشفوا لـ"سبق" عن أنهم يعانون ضغوطات في العمل من جراء تسرب زملائهم الفنيين للقيام بمهام إدارية، مؤكدين أن الفنيين الذين تم تحويلهم للقيام بمهام إدارية كانوا سيسهمون في تغطية الاحتياج بالمستشفيات.
 
وأكد الفنيون أن شكاوى المواطنين من زحام طوارئ مستشفى صبيا، وعدم التعامل مع الحالات المرضية بشكل سريع يعود لتسرب الفنيين إلى الإدارة، وإلى غياب بعض الموظفين الإداريين، بالرغم من تسلمهم بدل مواجهة الجمهور.
 
وجاءت مطالبة نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الدكتور منصور الحواس في خطابٍ عاجل وجهه إلى مديريات الصحة والمدن الطبية بالسعودية كافة، بتزويده بأسماء المكلفين بأداء أعمال إدارية؛ ليتسنى للوزارة اتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، مربكةً للفنيين القائمين بالمهام الإدارية في المستشفيات والإدارات التابعة لصحة جازان، في الوقت الذي طالب فيه فنيون عبر "سبق" بالرفع للوزارة بأسماء الفنيين كافة القائمين بالمهام الإدارية، مطالبين الوزارة بعدم الاعتماد على المرفوع، والتأكد ميدانياً من ذلك.
 
وأكد الفنيون أن خريجي تخصص إدارة مستشفيات أولى بإدارتها من الأطباء والفنيين وغيرهم، في الوقت الذي تشهد فيه المستشفيات احتياجاً.
 
وكانت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" قد طالبت وزارة الصحة بالإفادة بخصوص الإجراءات المتخذة من أجل تخفيف معدل تكليف الفنيين بأداء أعمال إدارية في كافة قطاعات الوزارة وجميع مديرياتها على مستوى مناطق المملكة.

اعلان
مدير "صحة جازان" يعين صيدلياً مديراً لـ"مستشفى ضمد"
سبق
محمد المواسي- سبق- جازان: واصل مدير صحة جازان تجاهل قرارات وزارة الصحة بالحد من تسرب الكوادر الصحية إلى مهام إدارية، في الوقت الذي تشهد فيه المستشفيات نقصاً في الفنيين والصيادلة، كما أكدت مصادر لـ"سبق" وجود نقص في الفنيين والصيادلة، وكانت "سبق" قد تابعت مخالفته للقرارات منذ تكليفه بإدارة صحة منطقة جازان.
 
وكشفت مصادر "سبق" عن أن مدير صحة جازان الدكتور أحمد سهلي قرر تعيين صيدلي مديراً لمستشفى ضمد العام، في مخالفة صريحة لمساعي وزارة الصحة للحد من تسرب الكوادر الصحية للمهام الإدارية، وأكد المصدر أن الصيدلي حاصل على بكالوريوس إدارة، لكنه لا زال على تصنيفه وملاكه صيدلياً حتى لحظة مباشرته لمهام عمله، ما يوقع الإدارة في حرج.
 
وأوضح مصدر مسؤول بصحة جازان لـ"سبق" أن مدير مستشفى ضمد الجديد الذي تم تكليفه يعتبر من الكفاءات الصحية والإدارية المميزة بصحة المنطقة، حيث عمل مديراً لمستشفى أحد المسارحة لعدة سنوات، مبيناً أن الهدف من تكليف الصيدلي علي حواس مديراً لمستشفى ضمد هو ضخ دماء جديدة وتجويد الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى.
 
وكانت "سبق" كشفت عمل ثلاثة فنيين بمكتب المدير العام للشؤون الصحية بتخصصات فنيّة، أحدهم مدير مكتب المدير العام، كما تشهد مستشفيات صبيا وبيش تحويل مجموعة من الفنيين للقيام بمهام إداريّة، وابتعادهم عن عملهم الأساسي، فيما تم نقلهم من مكتب المدير العام مؤخراً لمهام إدارية أخرى.
 
وكان فنيون يعملون في مستشفيات بيش وصبيا قد كشفوا لـ"سبق" عن أنهم يعانون ضغوطات في العمل من جراء تسرب زملائهم الفنيين للقيام بمهام إدارية، مؤكدين أن الفنيين الذين تم تحويلهم للقيام بمهام إدارية كانوا سيسهمون في تغطية الاحتياج بالمستشفيات.
 
وأكد الفنيون أن شكاوى المواطنين من زحام طوارئ مستشفى صبيا، وعدم التعامل مع الحالات المرضية بشكل سريع يعود لتسرب الفنيين إلى الإدارة، وإلى غياب بعض الموظفين الإداريين، بالرغم من تسلمهم بدل مواجهة الجمهور.
 
وجاءت مطالبة نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الدكتور منصور الحواس في خطابٍ عاجل وجهه إلى مديريات الصحة والمدن الطبية بالسعودية كافة، بتزويده بأسماء المكلفين بأداء أعمال إدارية؛ ليتسنى للوزارة اتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، مربكةً للفنيين القائمين بالمهام الإدارية في المستشفيات والإدارات التابعة لصحة جازان، في الوقت الذي طالب فيه فنيون عبر "سبق" بالرفع للوزارة بأسماء الفنيين كافة القائمين بالمهام الإدارية، مطالبين الوزارة بعدم الاعتماد على المرفوع، والتأكد ميدانياً من ذلك.
 
وأكد الفنيون أن خريجي تخصص إدارة مستشفيات أولى بإدارتها من الأطباء والفنيين وغيرهم، في الوقت الذي تشهد فيه المستشفيات احتياجاً.
 
وكانت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" قد طالبت وزارة الصحة بالإفادة بخصوص الإجراءات المتخذة من أجل تخفيف معدل تكليف الفنيين بأداء أعمال إدارية في كافة قطاعات الوزارة وجميع مديرياتها على مستوى مناطق المملكة.
29 يونيو 2015 - 12 رمضان 1436
01:00 AM

مدير "صحة جازان" يعين صيدلياً مديراً لـ"مستشفى ضمد"

في مخالفة صريحة لمساعي الوزارة للحد من تسرب الكوادر الصحية

A A A
0
39,238

محمد المواسي- سبق- جازان: واصل مدير صحة جازان تجاهل قرارات وزارة الصحة بالحد من تسرب الكوادر الصحية إلى مهام إدارية، في الوقت الذي تشهد فيه المستشفيات نقصاً في الفنيين والصيادلة، كما أكدت مصادر لـ"سبق" وجود نقص في الفنيين والصيادلة، وكانت "سبق" قد تابعت مخالفته للقرارات منذ تكليفه بإدارة صحة منطقة جازان.
 
وكشفت مصادر "سبق" عن أن مدير صحة جازان الدكتور أحمد سهلي قرر تعيين صيدلي مديراً لمستشفى ضمد العام، في مخالفة صريحة لمساعي وزارة الصحة للحد من تسرب الكوادر الصحية للمهام الإدارية، وأكد المصدر أن الصيدلي حاصل على بكالوريوس إدارة، لكنه لا زال على تصنيفه وملاكه صيدلياً حتى لحظة مباشرته لمهام عمله، ما يوقع الإدارة في حرج.
 
وأوضح مصدر مسؤول بصحة جازان لـ"سبق" أن مدير مستشفى ضمد الجديد الذي تم تكليفه يعتبر من الكفاءات الصحية والإدارية المميزة بصحة المنطقة، حيث عمل مديراً لمستشفى أحد المسارحة لعدة سنوات، مبيناً أن الهدف من تكليف الصيدلي علي حواس مديراً لمستشفى ضمد هو ضخ دماء جديدة وتجويد الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى.
 
وكانت "سبق" كشفت عمل ثلاثة فنيين بمكتب المدير العام للشؤون الصحية بتخصصات فنيّة، أحدهم مدير مكتب المدير العام، كما تشهد مستشفيات صبيا وبيش تحويل مجموعة من الفنيين للقيام بمهام إداريّة، وابتعادهم عن عملهم الأساسي، فيما تم نقلهم من مكتب المدير العام مؤخراً لمهام إدارية أخرى.
 
وكان فنيون يعملون في مستشفيات بيش وصبيا قد كشفوا لـ"سبق" عن أنهم يعانون ضغوطات في العمل من جراء تسرب زملائهم الفنيين للقيام بمهام إدارية، مؤكدين أن الفنيين الذين تم تحويلهم للقيام بمهام إدارية كانوا سيسهمون في تغطية الاحتياج بالمستشفيات.
 
وأكد الفنيون أن شكاوى المواطنين من زحام طوارئ مستشفى صبيا، وعدم التعامل مع الحالات المرضية بشكل سريع يعود لتسرب الفنيين إلى الإدارة، وإلى غياب بعض الموظفين الإداريين، بالرغم من تسلمهم بدل مواجهة الجمهور.
 
وجاءت مطالبة نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الدكتور منصور الحواس في خطابٍ عاجل وجهه إلى مديريات الصحة والمدن الطبية بالسعودية كافة، بتزويده بأسماء المكلفين بأداء أعمال إدارية؛ ليتسنى للوزارة اتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، مربكةً للفنيين القائمين بالمهام الإدارية في المستشفيات والإدارات التابعة لصحة جازان، في الوقت الذي طالب فيه فنيون عبر "سبق" بالرفع للوزارة بأسماء الفنيين كافة القائمين بالمهام الإدارية، مطالبين الوزارة بعدم الاعتماد على المرفوع، والتأكد ميدانياً من ذلك.
 
وأكد الفنيون أن خريجي تخصص إدارة مستشفيات أولى بإدارتها من الأطباء والفنيين وغيرهم، في الوقت الذي تشهد فيه المستشفيات احتياجاً.
 
وكانت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" قد طالبت وزارة الصحة بالإفادة بخصوص الإجراءات المتخذة من أجل تخفيف معدل تكليف الفنيين بأداء أعمال إدارية في كافة قطاعات الوزارة وجميع مديرياتها على مستوى مناطق المملكة.