مختصّون: لا علاقة بين فرط الحركة لدى الأطفال وجرعات التطعيم

خلال ختام ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب بالجبيل الصناعية

نفت استشارية جراحة الأمراض الوظيفية والصرع والأستاذ المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة سها العمر وجود علاقة بين مرض فرط الحركة لدى الأطفال وجرعات التطعيم ، مؤكدة عدم صحة الادعاءات الشائعة بهذا الخصوص .

وقالت خلال مشاركتها بورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل : إن أمراض الرعاش وفرط الحركة غالباً ماتكون بأسباب وراثية أو أسباب أخرى كتعرض الدماغ للصدمات بشكل متكرر وخلافه.

ملمحة إلى وجود حلول جراحية لبعض الأمراض الوظيفية مثل أمراض الرعاش والصرع إذ يمكن للمرضى الاستفادة منها من خلال المراكز المتخصصة في علاج الأمراض الوظيفية داخل المملكة , منوهة إلى أنه لا يتم اللجوء للتدخل الجراحي إلا عند عدم استجابة المريض للعلاجات الدوائية.

جاء ذلك خلال جلسات ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تعقد في مدينة الجبيل الصناعية , حيث اختتمت الورشة يوم أمس الاثنين بالعديد من المحاضرات التي تناولت في يومها الأخير أهم الأمراض الوظيفة وأكثرها شيوعاً كالرعاش وفرط الحركة , وطرق علاجها جراحياً , كما تطرقت للطرق الجديدة لعلاج الرعاش بواسطة التحفيز الكهربائي.

من جانبها أشادت الدكتورة فينيسا سامنز استشارية جراحة المخ والأعصاب الطرفية من استراليا بالمادة العلمية المطروحة مؤكدة أن ورشة العمل منحت المشاركين فرصة مراجعة بعض المعلومات حول أبرز الأمراض التي تصيب المخ والأعصاب كما تناولوا كيفية وآلية عمل بعض أجزاء المخ وأسباب حصول بعض الأعراض الجانبية لنوع معين من العمليات الجراحية للمخ والأعصاب.

يذكر أن ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في برنامج الخدمات الصحية اختتمت أعمالها أمس ، و شهدت مشاركة أكثر من 60 جراحا من أكثر من ٢٠ دولة على مستوى العالم , واحتوت على 42 محاضرة في 28 جلسة بالإضافات الى جلسات حوارية مصاحبة باستخدام عروض الفيديو لبعض العمليات الجراحية.

اعلان
مختصّون: لا علاقة بين فرط الحركة لدى الأطفال وجرعات التطعيم
سبق

نفت استشارية جراحة الأمراض الوظيفية والصرع والأستاذ المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة سها العمر وجود علاقة بين مرض فرط الحركة لدى الأطفال وجرعات التطعيم ، مؤكدة عدم صحة الادعاءات الشائعة بهذا الخصوص .

وقالت خلال مشاركتها بورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل : إن أمراض الرعاش وفرط الحركة غالباً ماتكون بأسباب وراثية أو أسباب أخرى كتعرض الدماغ للصدمات بشكل متكرر وخلافه.

ملمحة إلى وجود حلول جراحية لبعض الأمراض الوظيفية مثل أمراض الرعاش والصرع إذ يمكن للمرضى الاستفادة منها من خلال المراكز المتخصصة في علاج الأمراض الوظيفية داخل المملكة , منوهة إلى أنه لا يتم اللجوء للتدخل الجراحي إلا عند عدم استجابة المريض للعلاجات الدوائية.

جاء ذلك خلال جلسات ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تعقد في مدينة الجبيل الصناعية , حيث اختتمت الورشة يوم أمس الاثنين بالعديد من المحاضرات التي تناولت في يومها الأخير أهم الأمراض الوظيفة وأكثرها شيوعاً كالرعاش وفرط الحركة , وطرق علاجها جراحياً , كما تطرقت للطرق الجديدة لعلاج الرعاش بواسطة التحفيز الكهربائي.

من جانبها أشادت الدكتورة فينيسا سامنز استشارية جراحة المخ والأعصاب الطرفية من استراليا بالمادة العلمية المطروحة مؤكدة أن ورشة العمل منحت المشاركين فرصة مراجعة بعض المعلومات حول أبرز الأمراض التي تصيب المخ والأعصاب كما تناولوا كيفية وآلية عمل بعض أجزاء المخ وأسباب حصول بعض الأعراض الجانبية لنوع معين من العمليات الجراحية للمخ والأعصاب.

يذكر أن ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في برنامج الخدمات الصحية اختتمت أعمالها أمس ، و شهدت مشاركة أكثر من 60 جراحا من أكثر من ٢٠ دولة على مستوى العالم , واحتوت على 42 محاضرة في 28 جلسة بالإضافات الى جلسات حوارية مصاحبة باستخدام عروض الفيديو لبعض العمليات الجراحية.

14 مايو 2018 - 28 شعبان 1439
03:10 PM

مختصّون: لا علاقة بين فرط الحركة لدى الأطفال وجرعات التطعيم

خلال ختام ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب بالجبيل الصناعية

A A A
0
2,453

نفت استشارية جراحة الأمراض الوظيفية والصرع والأستاذ المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة سها العمر وجود علاقة بين مرض فرط الحركة لدى الأطفال وجرعات التطعيم ، مؤكدة عدم صحة الادعاءات الشائعة بهذا الخصوص .

وقالت خلال مشاركتها بورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل : إن أمراض الرعاش وفرط الحركة غالباً ماتكون بأسباب وراثية أو أسباب أخرى كتعرض الدماغ للصدمات بشكل متكرر وخلافه.

ملمحة إلى وجود حلول جراحية لبعض الأمراض الوظيفية مثل أمراض الرعاش والصرع إذ يمكن للمرضى الاستفادة منها من خلال المراكز المتخصصة في علاج الأمراض الوظيفية داخل المملكة , منوهة إلى أنه لا يتم اللجوء للتدخل الجراحي إلا عند عدم استجابة المريض للعلاجات الدوائية.

جاء ذلك خلال جلسات ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تعقد في مدينة الجبيل الصناعية , حيث اختتمت الورشة يوم أمس الاثنين بالعديد من المحاضرات التي تناولت في يومها الأخير أهم الأمراض الوظيفة وأكثرها شيوعاً كالرعاش وفرط الحركة , وطرق علاجها جراحياً , كما تطرقت للطرق الجديدة لعلاج الرعاش بواسطة التحفيز الكهربائي.

من جانبها أشادت الدكتورة فينيسا سامنز استشارية جراحة المخ والأعصاب الطرفية من استراليا بالمادة العلمية المطروحة مؤكدة أن ورشة العمل منحت المشاركين فرصة مراجعة بعض المعلومات حول أبرز الأمراض التي تصيب المخ والأعصاب كما تناولوا كيفية وآلية عمل بعض أجزاء المخ وأسباب حصول بعض الأعراض الجانبية لنوع معين من العمليات الجراحية للمخ والأعصاب.

يذكر أن ورشة عمل جراحة المخ والأعصاب التي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في برنامج الخدمات الصحية اختتمت أعمالها أمس ، و شهدت مشاركة أكثر من 60 جراحا من أكثر من ٢٠ دولة على مستوى العالم , واحتوت على 42 محاضرة في 28 جلسة بالإضافات الى جلسات حوارية مصاحبة باستخدام عروض الفيديو لبعض العمليات الجراحية.