كويتية تسرق مجوهرات قيمتها 180 ألف دينار من شقيقتيها

سبق– متابعة: اتهمت كويتيتان شقيقتان أختهما الصغرى بالاستيلاء على مصوغاتهما الذهبية بينما كن ثلاثتهن في ضيافة الشقيقة الكبرى في منطقة الفنطاس، وتوارت عن الأنظار، وأغلقت هاتفها في وجه اتصالاتهن، وأحيلت القضية للمباحث للتحري والوقوف على الملابسات.
 
وقالت صحيفة "الراي" الكويتية عن مصدر أمني: إن "المواطنتين المجني عليهما هرعتا إلى مخفر الفنطاس واستغاثتا بالشرطة لاستعادة مصوغاتهما الذهبية ومجوهراتهما التي يتجاوز إجمالي قيمتها 180 ألف دينار، منها 150 ألفاً لإحداهما، فيما يزيد نصيب الأخرى على 30 ألف دينار، وروتا أنهما كانتا في ضيافة شقيقتهما الكبرى في منزلها، في حضور أختهما الصغرى، ووجهتا للأخيرة الاتهام، وحملتاها مسؤولية الاستيلاء على ممتلكاتهما الذهبية، حيث تزامن اكتشافهما للواقعة مع مغادرة المتهمة منزل المضيفة، وعندما اتصلتا عليها مرات عدة ظل هاتفها مغلقاً".
 
وأردف المصدر: "الشرطة سجلت قضية بالواقعة وأرفقوا بها بيانات الشقيقة المدعى عليها وأوكلوا إلى المباحث مهمة التيقن من حقيقة الاتهامات".

اعلان
كويتية تسرق مجوهرات قيمتها 180 ألف دينار من شقيقتيها
سبق
سبق– متابعة: اتهمت كويتيتان شقيقتان أختهما الصغرى بالاستيلاء على مصوغاتهما الذهبية بينما كن ثلاثتهن في ضيافة الشقيقة الكبرى في منطقة الفنطاس، وتوارت عن الأنظار، وأغلقت هاتفها في وجه اتصالاتهن، وأحيلت القضية للمباحث للتحري والوقوف على الملابسات.
 
وقالت صحيفة "الراي" الكويتية عن مصدر أمني: إن "المواطنتين المجني عليهما هرعتا إلى مخفر الفنطاس واستغاثتا بالشرطة لاستعادة مصوغاتهما الذهبية ومجوهراتهما التي يتجاوز إجمالي قيمتها 180 ألف دينار، منها 150 ألفاً لإحداهما، فيما يزيد نصيب الأخرى على 30 ألف دينار، وروتا أنهما كانتا في ضيافة شقيقتهما الكبرى في منزلها، في حضور أختهما الصغرى، ووجهتا للأخيرة الاتهام، وحملتاها مسؤولية الاستيلاء على ممتلكاتهما الذهبية، حيث تزامن اكتشافهما للواقعة مع مغادرة المتهمة منزل المضيفة، وعندما اتصلتا عليها مرات عدة ظل هاتفها مغلقاً".
 
وأردف المصدر: "الشرطة سجلت قضية بالواقعة وأرفقوا بها بيانات الشقيقة المدعى عليها وأوكلوا إلى المباحث مهمة التيقن من حقيقة الاتهامات".
30 يناير 2014 - 29 ربيع الأول 1435
10:52 AM

كويتية تسرق مجوهرات قيمتها 180 ألف دينار من شقيقتيها

A A A
0
27,902

سبق– متابعة: اتهمت كويتيتان شقيقتان أختهما الصغرى بالاستيلاء على مصوغاتهما الذهبية بينما كن ثلاثتهن في ضيافة الشقيقة الكبرى في منطقة الفنطاس، وتوارت عن الأنظار، وأغلقت هاتفها في وجه اتصالاتهن، وأحيلت القضية للمباحث للتحري والوقوف على الملابسات.
 
وقالت صحيفة "الراي" الكويتية عن مصدر أمني: إن "المواطنتين المجني عليهما هرعتا إلى مخفر الفنطاس واستغاثتا بالشرطة لاستعادة مصوغاتهما الذهبية ومجوهراتهما التي يتجاوز إجمالي قيمتها 180 ألف دينار، منها 150 ألفاً لإحداهما، فيما يزيد نصيب الأخرى على 30 ألف دينار، وروتا أنهما كانتا في ضيافة شقيقتهما الكبرى في منزلها، في حضور أختهما الصغرى، ووجهتا للأخيرة الاتهام، وحملتاها مسؤولية الاستيلاء على ممتلكاتهما الذهبية، حيث تزامن اكتشافهما للواقعة مع مغادرة المتهمة منزل المضيفة، وعندما اتصلتا عليها مرات عدة ظل هاتفها مغلقاً".
 
وأردف المصدر: "الشرطة سجلت قضية بالواقعة وأرفقوا بها بيانات الشقيقة المدعى عليها وأوكلوا إلى المباحث مهمة التيقن من حقيقة الاتهامات".