"سفراء الظفر" يزورون المتحف الوطني ودارة الملك عبدالعزيز

استمعوا لشرح عن المعروضات الأثرية التي تعكس التنوع الثقافي

زار وفد "سفراء الظفر" من طلاب وطالبات أبناء المرابطين والشهداء في الحد الجنوبي من إدارتي التعليم في منطقتي نجران وجازان، المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي ودارة الملك عبدالعزيز، اليوم الاثنين.

وقد اطّلع الوفد، الذي يضمّ 45 طالباً وطالبةً، في مستهلّ زيارته، على نبذة عن تاريخ مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، ثم تجّول "السفراء" في قاعات المتحف، واستمعوا لشرح مفصل عما يحتويه المتحف من معروضات أثرية تعكس التنوع الثقافي للحضارات في المملكة.

وفي ختام الجولة، عبر "السفراء" عن إعجابهم بما شاهدوه من مقتنيات تستعرض المراحل المهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية.

كما عبّروا عن بالغ سعادتهم وسرورهم بهذه الجولة التي جعلتهم يعيشون عصور الجزيرة العربية القديمة، وقدّموا شكرهم لوزارة التعليم، ممثلةً بإدارة التعليم بمنطقة الرياض.

من جانبه، قال مدير عام التعليم بمنطقة الرياض بالإنابة عبدالله الغنام: الهدف من زيارة "سفراء الظفر" للمتحف هو محاولة ربطهم بالماضي وبتاريخ هذه الدولة، والتي أنشأها مؤسسها الملك عبدالعزيز، وأكمل بناءها أبناؤه حتى وصلت لما هي عليه من أمن ورخاء.

وأضاف: زيارة "السفراء" للمتحف ستعزز فيهم الشعور بالانتماء والوطنية لهذا الوطن المعطاء.

وقدّمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض شكرها للمتحف الوطني ودارة الملك عبدالعزيز على استقبال "السفراء".

اعلان
"سفراء الظفر" يزورون المتحف الوطني ودارة الملك عبدالعزيز
سبق

زار وفد "سفراء الظفر" من طلاب وطالبات أبناء المرابطين والشهداء في الحد الجنوبي من إدارتي التعليم في منطقتي نجران وجازان، المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي ودارة الملك عبدالعزيز، اليوم الاثنين.

وقد اطّلع الوفد، الذي يضمّ 45 طالباً وطالبةً، في مستهلّ زيارته، على نبذة عن تاريخ مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، ثم تجّول "السفراء" في قاعات المتحف، واستمعوا لشرح مفصل عما يحتويه المتحف من معروضات أثرية تعكس التنوع الثقافي للحضارات في المملكة.

وفي ختام الجولة، عبر "السفراء" عن إعجابهم بما شاهدوه من مقتنيات تستعرض المراحل المهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية.

كما عبّروا عن بالغ سعادتهم وسرورهم بهذه الجولة التي جعلتهم يعيشون عصور الجزيرة العربية القديمة، وقدّموا شكرهم لوزارة التعليم، ممثلةً بإدارة التعليم بمنطقة الرياض.

من جانبه، قال مدير عام التعليم بمنطقة الرياض بالإنابة عبدالله الغنام: الهدف من زيارة "سفراء الظفر" للمتحف هو محاولة ربطهم بالماضي وبتاريخ هذه الدولة، والتي أنشأها مؤسسها الملك عبدالعزيز، وأكمل بناءها أبناؤه حتى وصلت لما هي عليه من أمن ورخاء.

وأضاف: زيارة "السفراء" للمتحف ستعزز فيهم الشعور بالانتماء والوطنية لهذا الوطن المعطاء.

وقدّمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض شكرها للمتحف الوطني ودارة الملك عبدالعزيز على استقبال "السفراء".

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
12:29 PM

"سفراء الظفر" يزورون المتحف الوطني ودارة الملك عبدالعزيز

استمعوا لشرح عن المعروضات الأثرية التي تعكس التنوع الثقافي

A A A
0
1,170

زار وفد "سفراء الظفر" من طلاب وطالبات أبناء المرابطين والشهداء في الحد الجنوبي من إدارتي التعليم في منطقتي نجران وجازان، المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي ودارة الملك عبدالعزيز، اليوم الاثنين.

وقد اطّلع الوفد، الذي يضمّ 45 طالباً وطالبةً، في مستهلّ زيارته، على نبذة عن تاريخ مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، ثم تجّول "السفراء" في قاعات المتحف، واستمعوا لشرح مفصل عما يحتويه المتحف من معروضات أثرية تعكس التنوع الثقافي للحضارات في المملكة.

وفي ختام الجولة، عبر "السفراء" عن إعجابهم بما شاهدوه من مقتنيات تستعرض المراحل المهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية.

كما عبّروا عن بالغ سعادتهم وسرورهم بهذه الجولة التي جعلتهم يعيشون عصور الجزيرة العربية القديمة، وقدّموا شكرهم لوزارة التعليم، ممثلةً بإدارة التعليم بمنطقة الرياض.

من جانبه، قال مدير عام التعليم بمنطقة الرياض بالإنابة عبدالله الغنام: الهدف من زيارة "سفراء الظفر" للمتحف هو محاولة ربطهم بالماضي وبتاريخ هذه الدولة، والتي أنشأها مؤسسها الملك عبدالعزيز، وأكمل بناءها أبناؤه حتى وصلت لما هي عليه من أمن ورخاء.

وأضاف: زيارة "السفراء" للمتحف ستعزز فيهم الشعور بالانتماء والوطنية لهذا الوطن المعطاء.

وقدّمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض شكرها للمتحف الوطني ودارة الملك عبدالعزيز على استقبال "السفراء".