90 ألف مشترك يتبرعون بتكاليف إنشاء المسجد الثامن على الطرق السريعة

"سلطان بن سلمان" يثمّن مبادرتهم ويؤكد عناية الدولة ببيوت الله

أعلن الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية للعناية بالمساجد الانتهاء من بناء المسجد الثامن على الطرق السريعة بتبرعات من 90 ألف مشترك في خدمة رسائل الاتصالات SMS.

ونوّه سموه بما توليه المملكة من عناية بالغة ببيوت الله، مبيناً أن ملوك هذه البلاد ومنذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- وحتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- يولون أهمية بالغة ببيوت الله ورعايتها والمحافظة عليها، فالمملكة تعتز بأن من أولوياتها خدمة الدين الإسلامي الحنيف والعناية بالمساجد.

وأعرب سمو الرئيس الفخري للمؤسسة اعتزازه بعمل المؤسسة الخيرية للعناية بالمساجد، وما تقدمه من جهود لخدمة مساجد الطرق والعناية بالمساجد، مثمناً مبادرات الداعمين للمؤسسة ومساندتهم لتحقيق الرسالة النبيلة، داعياً سموه رجال الأعمال والمواطنين لدعم المؤسسة ومساندة مشاريعها وأعمالها الخيرية.

ويقع المسجد على طريق "الرياض- الدمام" بمركز الفردانية التابع لمحافظة بقيق بجوار محطة إينوك، وقد بلغت تكلفة إنشائه مليوناً وثمانمائة ألف ريال، وسيتم افتتاحه يوم الجمعة الموافق 10/ 6/ 1440هـ.

وعبر سموه عن تقديره واعتزازه لأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، موضحاً أن هذا المسجد هو أول مسجد يتم تمويل تكاليف بنائه من تبرعات المشتركين في رسائل الجوال التي تصل من خلال القنوات التي خصصتها المؤسسة لذلك، مبدياً اعتزازه بالمشتركين من عملاء شركة الاتصالات السعودية وزين وموبايلي في قناة المؤسسة 5112 الذين تجاوز عددهم 90 ألف مشترك.

وقدم سموه الشكر والتقدير لمجلس إدارة المؤسسة وإدارتها التنفيذية على جهودهم المتميزة، والتي أسهمت في تحقيق إنجازات غير مسبوقة خلال عام 2018م حيث كان عاماً استثنائياً في حجم ونوعية الإنجازات التي تحققت ولله الحمد.

ووجّه سموه مجلس إدارة المؤسسة بالبدء في إنشاء المسجد التاسع من تبرعات المشتركين، وأن تستمر المؤسسة في عملها المتميز وشفافية أدائها، بما يجعل المشترك يطمئن على أمواله التي يتبرع بها، وأنها تُصرف في مسارها الصحيح.

ويأتي افتتاح هذا المسجد متزامناً مع اجتماع مجلس إدارة المؤسسة الذي سيُعقد لأول مرة خارج الرياض في مكتب المؤسسة بالمنطقة الشرقية لاستعراض ما تم إنجازه في عام 2018م، واعتماد الخطط والبرامج والمستهدفات التي أعدتها الإدارة التنفيذية لعام 2019م وحسب خطتها الاستراتيجية.

وتهدف مؤسسة "مساجدنا على الطرق" إلى تحفيز كل المشغلين لمحطات الطرق للاهتمام والعناية بالمساجد وملحقاتها؛ للوصول بها للمستوى الذي يجب أن تكون عليه بيوت الله، وبما يليق بمستخدمي هذه المساجد ودورات المياه الملحقة بها، وتهيئة المساجد والعناية بها بما يتلاءم مع أهمية وشرف ومكانة المسجد، وبمكانة ومستوى المملكة بلد الحرمين.

اعلان
90 ألف مشترك يتبرعون بتكاليف إنشاء المسجد الثامن على الطرق السريعة
سبق

أعلن الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية للعناية بالمساجد الانتهاء من بناء المسجد الثامن على الطرق السريعة بتبرعات من 90 ألف مشترك في خدمة رسائل الاتصالات SMS.

ونوّه سموه بما توليه المملكة من عناية بالغة ببيوت الله، مبيناً أن ملوك هذه البلاد ومنذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- وحتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- يولون أهمية بالغة ببيوت الله ورعايتها والمحافظة عليها، فالمملكة تعتز بأن من أولوياتها خدمة الدين الإسلامي الحنيف والعناية بالمساجد.

وأعرب سمو الرئيس الفخري للمؤسسة اعتزازه بعمل المؤسسة الخيرية للعناية بالمساجد، وما تقدمه من جهود لخدمة مساجد الطرق والعناية بالمساجد، مثمناً مبادرات الداعمين للمؤسسة ومساندتهم لتحقيق الرسالة النبيلة، داعياً سموه رجال الأعمال والمواطنين لدعم المؤسسة ومساندة مشاريعها وأعمالها الخيرية.

ويقع المسجد على طريق "الرياض- الدمام" بمركز الفردانية التابع لمحافظة بقيق بجوار محطة إينوك، وقد بلغت تكلفة إنشائه مليوناً وثمانمائة ألف ريال، وسيتم افتتاحه يوم الجمعة الموافق 10/ 6/ 1440هـ.

وعبر سموه عن تقديره واعتزازه لأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، موضحاً أن هذا المسجد هو أول مسجد يتم تمويل تكاليف بنائه من تبرعات المشتركين في رسائل الجوال التي تصل من خلال القنوات التي خصصتها المؤسسة لذلك، مبدياً اعتزازه بالمشتركين من عملاء شركة الاتصالات السعودية وزين وموبايلي في قناة المؤسسة 5112 الذين تجاوز عددهم 90 ألف مشترك.

وقدم سموه الشكر والتقدير لمجلس إدارة المؤسسة وإدارتها التنفيذية على جهودهم المتميزة، والتي أسهمت في تحقيق إنجازات غير مسبوقة خلال عام 2018م حيث كان عاماً استثنائياً في حجم ونوعية الإنجازات التي تحققت ولله الحمد.

ووجّه سموه مجلس إدارة المؤسسة بالبدء في إنشاء المسجد التاسع من تبرعات المشتركين، وأن تستمر المؤسسة في عملها المتميز وشفافية أدائها، بما يجعل المشترك يطمئن على أمواله التي يتبرع بها، وأنها تُصرف في مسارها الصحيح.

ويأتي افتتاح هذا المسجد متزامناً مع اجتماع مجلس إدارة المؤسسة الذي سيُعقد لأول مرة خارج الرياض في مكتب المؤسسة بالمنطقة الشرقية لاستعراض ما تم إنجازه في عام 2018م، واعتماد الخطط والبرامج والمستهدفات التي أعدتها الإدارة التنفيذية لعام 2019م وحسب خطتها الاستراتيجية.

وتهدف مؤسسة "مساجدنا على الطرق" إلى تحفيز كل المشغلين لمحطات الطرق للاهتمام والعناية بالمساجد وملحقاتها؛ للوصول بها للمستوى الذي يجب أن تكون عليه بيوت الله، وبما يليق بمستخدمي هذه المساجد ودورات المياه الملحقة بها، وتهيئة المساجد والعناية بها بما يتلاءم مع أهمية وشرف ومكانة المسجد، وبمكانة ومستوى المملكة بلد الحرمين.

12 فبراير 2019 - 7 جمادى الآخر 1440
05:53 PM

90 ألف مشترك يتبرعون بتكاليف إنشاء المسجد الثامن على الطرق السريعة

"سلطان بن سلمان" يثمّن مبادرتهم ويؤكد عناية الدولة ببيوت الله

A A A
2
5,233

أعلن الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية للعناية بالمساجد الانتهاء من بناء المسجد الثامن على الطرق السريعة بتبرعات من 90 ألف مشترك في خدمة رسائل الاتصالات SMS.

ونوّه سموه بما توليه المملكة من عناية بالغة ببيوت الله، مبيناً أن ملوك هذه البلاد ومنذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- وحتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- يولون أهمية بالغة ببيوت الله ورعايتها والمحافظة عليها، فالمملكة تعتز بأن من أولوياتها خدمة الدين الإسلامي الحنيف والعناية بالمساجد.

وأعرب سمو الرئيس الفخري للمؤسسة اعتزازه بعمل المؤسسة الخيرية للعناية بالمساجد، وما تقدمه من جهود لخدمة مساجد الطرق والعناية بالمساجد، مثمناً مبادرات الداعمين للمؤسسة ومساندتهم لتحقيق الرسالة النبيلة، داعياً سموه رجال الأعمال والمواطنين لدعم المؤسسة ومساندة مشاريعها وأعمالها الخيرية.

ويقع المسجد على طريق "الرياض- الدمام" بمركز الفردانية التابع لمحافظة بقيق بجوار محطة إينوك، وقد بلغت تكلفة إنشائه مليوناً وثمانمائة ألف ريال، وسيتم افتتاحه يوم الجمعة الموافق 10/ 6/ 1440هـ.

وعبر سموه عن تقديره واعتزازه لأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، موضحاً أن هذا المسجد هو أول مسجد يتم تمويل تكاليف بنائه من تبرعات المشتركين في رسائل الجوال التي تصل من خلال القنوات التي خصصتها المؤسسة لذلك، مبدياً اعتزازه بالمشتركين من عملاء شركة الاتصالات السعودية وزين وموبايلي في قناة المؤسسة 5112 الذين تجاوز عددهم 90 ألف مشترك.

وقدم سموه الشكر والتقدير لمجلس إدارة المؤسسة وإدارتها التنفيذية على جهودهم المتميزة، والتي أسهمت في تحقيق إنجازات غير مسبوقة خلال عام 2018م حيث كان عاماً استثنائياً في حجم ونوعية الإنجازات التي تحققت ولله الحمد.

ووجّه سموه مجلس إدارة المؤسسة بالبدء في إنشاء المسجد التاسع من تبرعات المشتركين، وأن تستمر المؤسسة في عملها المتميز وشفافية أدائها، بما يجعل المشترك يطمئن على أمواله التي يتبرع بها، وأنها تُصرف في مسارها الصحيح.

ويأتي افتتاح هذا المسجد متزامناً مع اجتماع مجلس إدارة المؤسسة الذي سيُعقد لأول مرة خارج الرياض في مكتب المؤسسة بالمنطقة الشرقية لاستعراض ما تم إنجازه في عام 2018م، واعتماد الخطط والبرامج والمستهدفات التي أعدتها الإدارة التنفيذية لعام 2019م وحسب خطتها الاستراتيجية.

وتهدف مؤسسة "مساجدنا على الطرق" إلى تحفيز كل المشغلين لمحطات الطرق للاهتمام والعناية بالمساجد وملحقاتها؛ للوصول بها للمستوى الذي يجب أن تكون عليه بيوت الله، وبما يليق بمستخدمي هذه المساجد ودورات المياه الملحقة بها، وتهيئة المساجد والعناية بها بما يتلاءم مع أهمية وشرف ومكانة المسجد، وبمكانة ومستوى المملكة بلد الحرمين.