التليدي.. مشجع "هلالي" قطع ألف كيلومتر براً لمؤازرة الأزرق في النهائي

قال: جهَّزت للرحلة منذ شهر لتعريف الجمهور بزي تهامة‬

فهد كاملي - سبق - جازان: وصل مشجع هلالي مع عدد من أفراد أسرته اليوم لمقر نادي الهلال بمدينة الرياض بعد أن قطع أكثر من ألف كيلومتر براً قادماً من جنوب السعودية (ربوعة عسير)، وذلك بعد أن قام منذ شهر بالتجهيز لرحلة تشجيع الفريق غداً السبت في نهائي دوري أبطال آسيا.
 
وقال سالم التليدي، الذي جهّز للرحلة مع ابنه "يحيى" وشقيقه وابن عمه، إنه حرص على تعريف الجمهور بزي تهامة، وهو عبارة عن ثوب وخنجر وعصابة وورود على الرأس، تم تلوينها بالأزرق.
 
وأضاف: قدمنا من أقصى الحد الجنوبي بالربوعة إلى الرياض لتشجيع فريق الهلال. لافتاً إلى أنه يطمح إلى لقاء أعضاء فريق الهلال ورئيس النادي والأمير الوليد بن طلال ورئيس أعضاء شرف نادي الهلال.
 
كما وضع على سيارته كلمات دعائية لصحيفة "سبق"، وشعار "نريد آسيا يا زعيم آسيا"، وكلمات الشعر والتشجيع.
 
وتابع "التليدي": أعمل في الجمعية الخيرية في الربوعة منسقاً إعلامياً، وأستغل هذه الفرصة لعرض معلومات عن الجمعية الخيرية التي تدعم أكثر من 3 آلاف مستفيد من قبائل آل تليد التي تقطن الحد الجنوبي، كما أنني أقوم بدعم المكتب الدعوي للجاليات بالربوعة، والتعريف بجمال الطبيعة فيها.
 
 وتابع قائلاً: لقد قمت بتنسيق الصور وبتجهيزها وطباعتها ووضعها على السيارة؛ فأنا إنسان مغرم بالسفر والتنقل، وأحب نشر رسائل الخير والدعم. مبيناً أنه وضع صوراً للقيادة الرشيدة وللمعالم الجمالية للربوعة وجمال طبيعتها الساحرة، وصور فريق نادي الهلال لدعوة الجماهير الهلالية لزيارة بلدته الصغيرة في أقصى الجنوب.
 
وقال: إن الرياضة رسالة خير، وهذا الذي أردت أن أكرسه من خلال هذه الرحلة، وسأصل مساء الليلة إلى الرياض، وأتمنى أن أحضر تتويج الهلال، وأحظى بصور تذكارية مع الفريق والأعضاء وقت الفوز. 

اعلان
التليدي.. مشجع "هلالي" قطع ألف كيلومتر براً لمؤازرة الأزرق في النهائي
سبق
فهد كاملي - سبق - جازان: وصل مشجع هلالي مع عدد من أفراد أسرته اليوم لمقر نادي الهلال بمدينة الرياض بعد أن قطع أكثر من ألف كيلومتر براً قادماً من جنوب السعودية (ربوعة عسير)، وذلك بعد أن قام منذ شهر بالتجهيز لرحلة تشجيع الفريق غداً السبت في نهائي دوري أبطال آسيا.
 
وقال سالم التليدي، الذي جهّز للرحلة مع ابنه "يحيى" وشقيقه وابن عمه، إنه حرص على تعريف الجمهور بزي تهامة، وهو عبارة عن ثوب وخنجر وعصابة وورود على الرأس، تم تلوينها بالأزرق.
 
وأضاف: قدمنا من أقصى الحد الجنوبي بالربوعة إلى الرياض لتشجيع فريق الهلال. لافتاً إلى أنه يطمح إلى لقاء أعضاء فريق الهلال ورئيس النادي والأمير الوليد بن طلال ورئيس أعضاء شرف نادي الهلال.
 
كما وضع على سيارته كلمات دعائية لصحيفة "سبق"، وشعار "نريد آسيا يا زعيم آسيا"، وكلمات الشعر والتشجيع.
 
وتابع "التليدي": أعمل في الجمعية الخيرية في الربوعة منسقاً إعلامياً، وأستغل هذه الفرصة لعرض معلومات عن الجمعية الخيرية التي تدعم أكثر من 3 آلاف مستفيد من قبائل آل تليد التي تقطن الحد الجنوبي، كما أنني أقوم بدعم المكتب الدعوي للجاليات بالربوعة، والتعريف بجمال الطبيعة فيها.
 
 وتابع قائلاً: لقد قمت بتنسيق الصور وبتجهيزها وطباعتها ووضعها على السيارة؛ فأنا إنسان مغرم بالسفر والتنقل، وأحب نشر رسائل الخير والدعم. مبيناً أنه وضع صوراً للقيادة الرشيدة وللمعالم الجمالية للربوعة وجمال طبيعتها الساحرة، وصور فريق نادي الهلال لدعوة الجماهير الهلالية لزيارة بلدته الصغيرة في أقصى الجنوب.
 
وقال: إن الرياضة رسالة خير، وهذا الذي أردت أن أكرسه من خلال هذه الرحلة، وسأصل مساء الليلة إلى الرياض، وأتمنى أن أحضر تتويج الهلال، وأحظى بصور تذكارية مع الفريق والأعضاء وقت الفوز. 
31 أكتوبر 2014 - 7 محرّم 1436
10:52 PM

التليدي.. مشجع "هلالي" قطع ألف كيلومتر براً لمؤازرة الأزرق في النهائي

قال: جهَّزت للرحلة منذ شهر لتعريف الجمهور بزي تهامة‬

A A A
0
107,881

فهد كاملي - سبق - جازان: وصل مشجع هلالي مع عدد من أفراد أسرته اليوم لمقر نادي الهلال بمدينة الرياض بعد أن قطع أكثر من ألف كيلومتر براً قادماً من جنوب السعودية (ربوعة عسير)، وذلك بعد أن قام منذ شهر بالتجهيز لرحلة تشجيع الفريق غداً السبت في نهائي دوري أبطال آسيا.
 
وقال سالم التليدي، الذي جهّز للرحلة مع ابنه "يحيى" وشقيقه وابن عمه، إنه حرص على تعريف الجمهور بزي تهامة، وهو عبارة عن ثوب وخنجر وعصابة وورود على الرأس، تم تلوينها بالأزرق.
 
وأضاف: قدمنا من أقصى الحد الجنوبي بالربوعة إلى الرياض لتشجيع فريق الهلال. لافتاً إلى أنه يطمح إلى لقاء أعضاء فريق الهلال ورئيس النادي والأمير الوليد بن طلال ورئيس أعضاء شرف نادي الهلال.
 
كما وضع على سيارته كلمات دعائية لصحيفة "سبق"، وشعار "نريد آسيا يا زعيم آسيا"، وكلمات الشعر والتشجيع.
 
وتابع "التليدي": أعمل في الجمعية الخيرية في الربوعة منسقاً إعلامياً، وأستغل هذه الفرصة لعرض معلومات عن الجمعية الخيرية التي تدعم أكثر من 3 آلاف مستفيد من قبائل آل تليد التي تقطن الحد الجنوبي، كما أنني أقوم بدعم المكتب الدعوي للجاليات بالربوعة، والتعريف بجمال الطبيعة فيها.
 
 وتابع قائلاً: لقد قمت بتنسيق الصور وبتجهيزها وطباعتها ووضعها على السيارة؛ فأنا إنسان مغرم بالسفر والتنقل، وأحب نشر رسائل الخير والدعم. مبيناً أنه وضع صوراً للقيادة الرشيدة وللمعالم الجمالية للربوعة وجمال طبيعتها الساحرة، وصور فريق نادي الهلال لدعوة الجماهير الهلالية لزيارة بلدته الصغيرة في أقصى الجنوب.
 
وقال: إن الرياضة رسالة خير، وهذا الذي أردت أن أكرسه من خلال هذه الرحلة، وسأصل مساء الليلة إلى الرياض، وأتمنى أن أحضر تتويج الهلال، وأحظى بصور تذكارية مع الفريق والأعضاء وقت الفوز.