خادمة "هائجة" تحطم مكتب خدمات بالأفلاج

رفضت السفر بعد أن تنازل مواطن عن خدماتها لسلوكياتها الغريبة

خلف الدوسري- سبق- الأفلاج: أظهر مقطع فيديو، حصلت عليه "سبق" خادمة منزلية من جنسية "كينية" تقوم بتحطيم أحد مكاتب الخدمات، التي تعنى بمراجعة الجوازات وترحيل الخادمات من محافظة الأفلاج إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، بعد أن رفضت السفر على موعد رحلتها من المطار.
 
وبحسب التفاصيل التي حصلت عليها" سبق" فإن مواطناً من أهالي محافظة الأفلاج، استقدم خادمة منزلية من جنسية "كينية"، من أحد مكاتب الاستقدام بالرياض، وبعد مرور سنة لاحظ عليها تصرفات غريبة وخطرة، وعلى الفور قام بالتخريج للخادمة وتسليمها جميع مستحقاتها، إضافة لحجزه تذكره طيران لها.
 
وقام المواطن بالتنسيق مع مكتب خدمات بالمحافظة، الذي بدوره أوصلها إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض تمهيداً لسفرها على موعد رحلتها المحجوز مسبقاً، الأمر الذي رفضته الخادمة بصالة المطار وزاد من تهيجها، فتدخل موظفو المطار وقاموا بتهدئتها ورفضوا سفرها حفاظاً على سلامة الركاب.
 
وقال صاحب مكتب الخدمات العامة (م.ع) لـ"سبق"، أن قريبه اتصل به، لمساعدته بعد أن رفضت خادمته السفر على رحلتها وهي بطريق عودتها إلى الأفلاج؛ حيث عاد بها السائق قبيل الفجر وخوفاً على قريبه وأسرته تم إيداعها بإحدى الغرف المهيأة للخادمات خلف المكتب لحين بداية الدوامات ومن ثم تسليمها للشرطة.
 
وأضاف: تفاجأت بما لم نكن نتوقعه فسارعت بإبلاغ الجهات الأمنية والتي باشرت الموقع للتحقيق بالحادثة، مبيناً أن الخادمة قامت بكسر باب الغرفة التي وضعت بها وهشمت زجاج المكتب الخارجي ودخلت إلى الغرف الخاصة بالمكتب وحطمت الأجهزة المكتبية وعبثت بممتلكاته كاملة، إضافة لتمزيق الأوراق والعقود الرسمية.
 
وأكد تنازله عنها، نتيجة ما تمر به من ظروف نفسية صعبة، حيث تم نقلها للمستشفى وإعطاؤها العلاج اللازم وترحيلها من قبل الشرطة لمركز شؤون الخادمات في الرياض، تمهيداً لإنهاء إجراءات سفرها مره أخرى.

اعلان
خادمة "هائجة" تحطم مكتب خدمات بالأفلاج
سبق
خلف الدوسري- سبق- الأفلاج: أظهر مقطع فيديو، حصلت عليه "سبق" خادمة منزلية من جنسية "كينية" تقوم بتحطيم أحد مكاتب الخدمات، التي تعنى بمراجعة الجوازات وترحيل الخادمات من محافظة الأفلاج إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، بعد أن رفضت السفر على موعد رحلتها من المطار.
 
وبحسب التفاصيل التي حصلت عليها" سبق" فإن مواطناً من أهالي محافظة الأفلاج، استقدم خادمة منزلية من جنسية "كينية"، من أحد مكاتب الاستقدام بالرياض، وبعد مرور سنة لاحظ عليها تصرفات غريبة وخطرة، وعلى الفور قام بالتخريج للخادمة وتسليمها جميع مستحقاتها، إضافة لحجزه تذكره طيران لها.
 
وقام المواطن بالتنسيق مع مكتب خدمات بالمحافظة، الذي بدوره أوصلها إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض تمهيداً لسفرها على موعد رحلتها المحجوز مسبقاً، الأمر الذي رفضته الخادمة بصالة المطار وزاد من تهيجها، فتدخل موظفو المطار وقاموا بتهدئتها ورفضوا سفرها حفاظاً على سلامة الركاب.
 
وقال صاحب مكتب الخدمات العامة (م.ع) لـ"سبق"، أن قريبه اتصل به، لمساعدته بعد أن رفضت خادمته السفر على رحلتها وهي بطريق عودتها إلى الأفلاج؛ حيث عاد بها السائق قبيل الفجر وخوفاً على قريبه وأسرته تم إيداعها بإحدى الغرف المهيأة للخادمات خلف المكتب لحين بداية الدوامات ومن ثم تسليمها للشرطة.
 
وأضاف: تفاجأت بما لم نكن نتوقعه فسارعت بإبلاغ الجهات الأمنية والتي باشرت الموقع للتحقيق بالحادثة، مبيناً أن الخادمة قامت بكسر باب الغرفة التي وضعت بها وهشمت زجاج المكتب الخارجي ودخلت إلى الغرف الخاصة بالمكتب وحطمت الأجهزة المكتبية وعبثت بممتلكاته كاملة، إضافة لتمزيق الأوراق والعقود الرسمية.
 
وأكد تنازله عنها، نتيجة ما تمر به من ظروف نفسية صعبة، حيث تم نقلها للمستشفى وإعطاؤها العلاج اللازم وترحيلها من قبل الشرطة لمركز شؤون الخادمات في الرياض، تمهيداً لإنهاء إجراءات سفرها مره أخرى.
17 يناير 2015 - 26 ربيع الأول 1436
05:00 PM

خادمة "هائجة" تحطم مكتب خدمات بالأفلاج

رفضت السفر بعد أن تنازل مواطن عن خدماتها لسلوكياتها الغريبة

A A A
0
38,125

خلف الدوسري- سبق- الأفلاج: أظهر مقطع فيديو، حصلت عليه "سبق" خادمة منزلية من جنسية "كينية" تقوم بتحطيم أحد مكاتب الخدمات، التي تعنى بمراجعة الجوازات وترحيل الخادمات من محافظة الأفلاج إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، بعد أن رفضت السفر على موعد رحلتها من المطار.
 
وبحسب التفاصيل التي حصلت عليها" سبق" فإن مواطناً من أهالي محافظة الأفلاج، استقدم خادمة منزلية من جنسية "كينية"، من أحد مكاتب الاستقدام بالرياض، وبعد مرور سنة لاحظ عليها تصرفات غريبة وخطرة، وعلى الفور قام بالتخريج للخادمة وتسليمها جميع مستحقاتها، إضافة لحجزه تذكره طيران لها.
 
وقام المواطن بالتنسيق مع مكتب خدمات بالمحافظة، الذي بدوره أوصلها إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض تمهيداً لسفرها على موعد رحلتها المحجوز مسبقاً، الأمر الذي رفضته الخادمة بصالة المطار وزاد من تهيجها، فتدخل موظفو المطار وقاموا بتهدئتها ورفضوا سفرها حفاظاً على سلامة الركاب.
 
وقال صاحب مكتب الخدمات العامة (م.ع) لـ"سبق"، أن قريبه اتصل به، لمساعدته بعد أن رفضت خادمته السفر على رحلتها وهي بطريق عودتها إلى الأفلاج؛ حيث عاد بها السائق قبيل الفجر وخوفاً على قريبه وأسرته تم إيداعها بإحدى الغرف المهيأة للخادمات خلف المكتب لحين بداية الدوامات ومن ثم تسليمها للشرطة.
 
وأضاف: تفاجأت بما لم نكن نتوقعه فسارعت بإبلاغ الجهات الأمنية والتي باشرت الموقع للتحقيق بالحادثة، مبيناً أن الخادمة قامت بكسر باب الغرفة التي وضعت بها وهشمت زجاج المكتب الخارجي ودخلت إلى الغرف الخاصة بالمكتب وحطمت الأجهزة المكتبية وعبثت بممتلكاته كاملة، إضافة لتمزيق الأوراق والعقود الرسمية.
 
وأكد تنازله عنها، نتيجة ما تمر به من ظروف نفسية صعبة، حيث تم نقلها للمستشفى وإعطاؤها العلاج اللازم وترحيلها من قبل الشرطة لمركز شؤون الخادمات في الرياض، تمهيداً لإنهاء إجراءات سفرها مره أخرى.