"هيئة السياحة" تتفقد سير العمل بالمواقع الأثرية والتاريخية بينبع

"العنيني": إقامة عدد من المشروعات للحفاظ على هوية المحافظة

سبق- ينبع: تفقد مدير عام الشؤون الهندسية والخدمات المساندة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني "المهندس عبدالمحسن أبانمي"، يرافقه مدير عام مركز التراث العمراني "المهندس بدر الحمدان"؛ عدداً من المواقع التاريخية والأثرية والسياحية في محافظة ينبع، بحضور مدير هيئة السياحة والتراث الوطني في ينبع "سامر بن علي العنيني".
 
وشملت الجولة عدداً من المواقع في المنطقة التاريخية في المحافظة؛ حيث وقف على عددٍ من المشروعات التطويرية في المواقع الأثرية، واطلع على سير العمل في تطوير المنطقة التاريخية، وإحيائها؛ لتكون واجهة سياحية تستقبل الزوار والمصطافين.
 
وأوضح مدير هيئة السياحة والتراث الوطني في محافظة ينبع "سامر بن علي العنيني"؛ أن جولة مدير عام الشؤون الهندسية ومدير عام التراث الوطني بالهيئة على المواقع الأثرية والسياحية بينبع، تأتي ضمن اهتمام المسؤولين في الهيئة بمتابعة المشروعات التي تهدف إلى تطوير المواقع السياحية والأثرية في المملكة ومحافظة ينبع بشكل خاص.
 
وكشف "العنيني" عن خطط وضعتها إدارته للحفاظ على المواقع التاريخية والأثرية في المحافظة، وتطوير عدد من المواقع، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد فيها المحافظة نقلة نوعية في القطاع السياحي للحفاظ على هويتها التراثية والسياحية.
 
وأضاف أن الجولة شملت عدداً من المواقع الأثرية التي تسعى الهيئة إلى تطويرها، مشيراً إلى أن الاهتمام بتلك المشاريع سيجعل محافظة ينبع على قائمة المناطق الأثرية والسياحية التي يتدفق إليها الزوار من مختلف مناطق المملكة.
 
وأشار "العنيني" إلى أن إدارته ستعمل خلال الفترة المقبلة على الانتهاء من عدد من المشروعات والخطط السياحية التي ستتم بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، مشيراً إلى أن المسؤولين في هيئة السياحة يتابعون تلك المشاريع منذ بدء العمل فيها وحتى انتهائها.
 
ولفت إلى أن اجتماعات سيتم عقدها خلال الفترة المقبلة لمناقشة عدد من النقاط التي تتعلق بمشاريع السياحة، موضحاً أن محافظ ينبع "المهندس مساعد السليم"، ووكيل المحافظة "خالد بن محمد الغملاس"؛ يتابعان المشاريع السياحية في المحافظة، إضافة إلى تذليل كافة العوائق التي تواجه تنفيذ وتطوير السياحة في المحافظة.

اعلان
"هيئة السياحة" تتفقد سير العمل بالمواقع الأثرية والتاريخية بينبع
سبق
سبق- ينبع: تفقد مدير عام الشؤون الهندسية والخدمات المساندة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني "المهندس عبدالمحسن أبانمي"، يرافقه مدير عام مركز التراث العمراني "المهندس بدر الحمدان"؛ عدداً من المواقع التاريخية والأثرية والسياحية في محافظة ينبع، بحضور مدير هيئة السياحة والتراث الوطني في ينبع "سامر بن علي العنيني".
 
وشملت الجولة عدداً من المواقع في المنطقة التاريخية في المحافظة؛ حيث وقف على عددٍ من المشروعات التطويرية في المواقع الأثرية، واطلع على سير العمل في تطوير المنطقة التاريخية، وإحيائها؛ لتكون واجهة سياحية تستقبل الزوار والمصطافين.
 
وأوضح مدير هيئة السياحة والتراث الوطني في محافظة ينبع "سامر بن علي العنيني"؛ أن جولة مدير عام الشؤون الهندسية ومدير عام التراث الوطني بالهيئة على المواقع الأثرية والسياحية بينبع، تأتي ضمن اهتمام المسؤولين في الهيئة بمتابعة المشروعات التي تهدف إلى تطوير المواقع السياحية والأثرية في المملكة ومحافظة ينبع بشكل خاص.
 
وكشف "العنيني" عن خطط وضعتها إدارته للحفاظ على المواقع التاريخية والأثرية في المحافظة، وتطوير عدد من المواقع، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد فيها المحافظة نقلة نوعية في القطاع السياحي للحفاظ على هويتها التراثية والسياحية.
 
وأضاف أن الجولة شملت عدداً من المواقع الأثرية التي تسعى الهيئة إلى تطويرها، مشيراً إلى أن الاهتمام بتلك المشاريع سيجعل محافظة ينبع على قائمة المناطق الأثرية والسياحية التي يتدفق إليها الزوار من مختلف مناطق المملكة.
 
وأشار "العنيني" إلى أن إدارته ستعمل خلال الفترة المقبلة على الانتهاء من عدد من المشروعات والخطط السياحية التي ستتم بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، مشيراً إلى أن المسؤولين في هيئة السياحة يتابعون تلك المشاريع منذ بدء العمل فيها وحتى انتهائها.
 
ولفت إلى أن اجتماعات سيتم عقدها خلال الفترة المقبلة لمناقشة عدد من النقاط التي تتعلق بمشاريع السياحة، موضحاً أن محافظ ينبع "المهندس مساعد السليم"، ووكيل المحافظة "خالد بن محمد الغملاس"؛ يتابعان المشاريع السياحية في المحافظة، إضافة إلى تذليل كافة العوائق التي تواجه تنفيذ وتطوير السياحة في المحافظة.
30 يوليو 2015 - 14 شوّال 1436
06:51 PM

"العنيني": إقامة عدد من المشروعات للحفاظ على هوية المحافظة

"هيئة السياحة" تتفقد سير العمل بالمواقع الأثرية والتاريخية بينبع

A A A
0
330

سبق- ينبع: تفقد مدير عام الشؤون الهندسية والخدمات المساندة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني "المهندس عبدالمحسن أبانمي"، يرافقه مدير عام مركز التراث العمراني "المهندس بدر الحمدان"؛ عدداً من المواقع التاريخية والأثرية والسياحية في محافظة ينبع، بحضور مدير هيئة السياحة والتراث الوطني في ينبع "سامر بن علي العنيني".
 
وشملت الجولة عدداً من المواقع في المنطقة التاريخية في المحافظة؛ حيث وقف على عددٍ من المشروعات التطويرية في المواقع الأثرية، واطلع على سير العمل في تطوير المنطقة التاريخية، وإحيائها؛ لتكون واجهة سياحية تستقبل الزوار والمصطافين.
 
وأوضح مدير هيئة السياحة والتراث الوطني في محافظة ينبع "سامر بن علي العنيني"؛ أن جولة مدير عام الشؤون الهندسية ومدير عام التراث الوطني بالهيئة على المواقع الأثرية والسياحية بينبع، تأتي ضمن اهتمام المسؤولين في الهيئة بمتابعة المشروعات التي تهدف إلى تطوير المواقع السياحية والأثرية في المملكة ومحافظة ينبع بشكل خاص.
 
وكشف "العنيني" عن خطط وضعتها إدارته للحفاظ على المواقع التاريخية والأثرية في المحافظة، وتطوير عدد من المواقع، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد فيها المحافظة نقلة نوعية في القطاع السياحي للحفاظ على هويتها التراثية والسياحية.
 
وأضاف أن الجولة شملت عدداً من المواقع الأثرية التي تسعى الهيئة إلى تطويرها، مشيراً إلى أن الاهتمام بتلك المشاريع سيجعل محافظة ينبع على قائمة المناطق الأثرية والسياحية التي يتدفق إليها الزوار من مختلف مناطق المملكة.
 
وأشار "العنيني" إلى أن إدارته ستعمل خلال الفترة المقبلة على الانتهاء من عدد من المشروعات والخطط السياحية التي ستتم بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، مشيراً إلى أن المسؤولين في هيئة السياحة يتابعون تلك المشاريع منذ بدء العمل فيها وحتى انتهائها.
 
ولفت إلى أن اجتماعات سيتم عقدها خلال الفترة المقبلة لمناقشة عدد من النقاط التي تتعلق بمشاريع السياحة، موضحاً أن محافظ ينبع "المهندس مساعد السليم"، ووكيل المحافظة "خالد بن محمد الغملاس"؛ يتابعان المشاريع السياحية في المحافظة، إضافة إلى تذليل كافة العوائق التي تواجه تنفيذ وتطوير السياحة في المحافظة.