موريتانيا تعرب عن قلقها من تداعيات العملية التركية على المدنيين بسوريا

ودعت الفاعلين بالمنطقة لتغليب العقل والحكمة للسعي إلى حل سلمي للأزمة

أعربت موريتانيا عن قلقها الشديد من تداعيات العمليات العسكرية بسوريا على المدنيين العزل، وحقهم الطبيعي في العيش في وطنهم بأمن واستقرار وكرامة.

وتفصيلاً: نقلت الوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الجمعة، بيانًا صادرًا عن وزارة الخارجية الموريتانية؛ قولها: إنها تتابع بأسف شديد واهتمام بالغ، التطورات الجارية خلال الأيام الماضية في شمال الشرق السوري، وتؤكد من منطلق الشرعية ومبادئ القانون الدولي، دعمها غير المشروط لاستقلال سوريا ووحدتها وسيادتها على أراضيها.

ودعت كل الفاعلين في المنطقة لتغليب منطق العقل والحكمة، للسعي إلى حل سلمي للأزمة، ينهي معاناة الشعب السوري، على أساس من قواعد الشرعية والتفاهمات المبدئية التي أقرتها أطراف الأزمة السورية عبر مسارات مختلفة.

اعلان
موريتانيا تعرب عن قلقها من تداعيات العملية التركية على المدنيين بسوريا
سبق

أعربت موريتانيا عن قلقها الشديد من تداعيات العمليات العسكرية بسوريا على المدنيين العزل، وحقهم الطبيعي في العيش في وطنهم بأمن واستقرار وكرامة.

وتفصيلاً: نقلت الوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الجمعة، بيانًا صادرًا عن وزارة الخارجية الموريتانية؛ قولها: إنها تتابع بأسف شديد واهتمام بالغ، التطورات الجارية خلال الأيام الماضية في شمال الشرق السوري، وتؤكد من منطلق الشرعية ومبادئ القانون الدولي، دعمها غير المشروط لاستقلال سوريا ووحدتها وسيادتها على أراضيها.

ودعت كل الفاعلين في المنطقة لتغليب منطق العقل والحكمة، للسعي إلى حل سلمي للأزمة، ينهي معاناة الشعب السوري، على أساس من قواعد الشرعية والتفاهمات المبدئية التي أقرتها أطراف الأزمة السورية عبر مسارات مختلفة.

11 أكتوبر 2019 - 12 صفر 1441
09:31 PM

موريتانيا تعرب عن قلقها من تداعيات العملية التركية على المدنيين بسوريا

ودعت الفاعلين بالمنطقة لتغليب العقل والحكمة للسعي إلى حل سلمي للأزمة

A A A
0
1,361

أعربت موريتانيا عن قلقها الشديد من تداعيات العمليات العسكرية بسوريا على المدنيين العزل، وحقهم الطبيعي في العيش في وطنهم بأمن واستقرار وكرامة.

وتفصيلاً: نقلت الوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الجمعة، بيانًا صادرًا عن وزارة الخارجية الموريتانية؛ قولها: إنها تتابع بأسف شديد واهتمام بالغ، التطورات الجارية خلال الأيام الماضية في شمال الشرق السوري، وتؤكد من منطلق الشرعية ومبادئ القانون الدولي، دعمها غير المشروط لاستقلال سوريا ووحدتها وسيادتها على أراضيها.

ودعت كل الفاعلين في المنطقة لتغليب منطق العقل والحكمة، للسعي إلى حل سلمي للأزمة، ينهي معاناة الشعب السوري، على أساس من قواعد الشرعية والتفاهمات المبدئية التي أقرتها أطراف الأزمة السورية عبر مسارات مختلفة.