بالصور.. استمرار هطول الأمطار على جبال فيفاء وسط قلق الأهالي

تسبَّبت في دمار بعض الممتلكات العامة والخاصة

عبدالرحمن الفيفي- سبق- فيفاء: يستمر هطول الأمطار بشكل متقطع على جبال فيفاء من خفيف إلى غزير؛ الأمر الذي تسبَّب في دمار المدرجات الزراعية، فضلاً عن جرف المركبات من ارتفاعات عالية وسقوطها، وتهديد المنازل من انهيارها في حال استمرت الأمطار أكثر من ذلك.
 
وكانت قد هطلت أمطار متقطعة على جبال فيفاء في الأسبوعين الماضي والحالي، وبلغت ذروتها في الثلاثة الأيام السابقة، وتسببت في أضرار جسيمة لحقت بالممتلكات العامة والخاصة، دفعت أمين منطقة جازان لزيارة المحافظة للوقوف على أرض الواقع والتوجيه بسرعة فتح الطرق وإزالة الخطورة عنها وعلى الأهالي.
 
يشار إلى أن الأمطار تسببت في إغلاق أكثر من 15 طريقاً، ما بين إغلاق كلي وجزئي للطرق العامة والفرعية، ودفعت الأهالي أصحاب المعدات الحديدية لمساندة البلدية وفتح بعض الطرق المغلقة؛ بسبب انهيارات المدرجات الزراعية والصخور الكبيرة عليها.
 
وطالب الأهالي أمين منطقة جازان "محمد الشايع" بالرفع في طلب معدات إضافية تتناسب مع أضرار محافظة فيفاء من كل عام؛ حيث يشرع عدد من المقاولين المستقلين والمواطنين بدعم البلدية لفتح الطرق العامة وتسهيلها للمرتادين.
 
كما طالبوا بوضع حد لهذه المشكلة التي طالت أكثر من عقدين بشكل متكرر في كل عام؛ وذلك برش الجدران المتاخمة للطرق بالإسمنت، وتثبيتها مساواةً ببقية الأماكن الأخرى في المملكة، المشابهة في نفس جغرافيا الموقع؛ وذلك لمحاولة منع بعض المخاطر التي تنتج عن إهمال البلدية أثناء فتح الطرق في أرجاء المحافظة؛ حسب ما ذكر الأهالي.
 
وكانت قد حذرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، من استمرار هطول الأمطار على عدة مواقع في المنطقة، والتي أدت إلى احتجاز وجرف عدد من المركبات وإغلاق الطرق، داعية الأهالي لأخذ الحيطة والحذر أثناء هطولها وعدم ارتياد الطرق.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
بالصور.. استمرار هطول الأمطار على جبال فيفاء وسط قلق الأهالي
سبق
عبدالرحمن الفيفي- سبق- فيفاء: يستمر هطول الأمطار بشكل متقطع على جبال فيفاء من خفيف إلى غزير؛ الأمر الذي تسبَّب في دمار المدرجات الزراعية، فضلاً عن جرف المركبات من ارتفاعات عالية وسقوطها، وتهديد المنازل من انهيارها في حال استمرت الأمطار أكثر من ذلك.
 
وكانت قد هطلت أمطار متقطعة على جبال فيفاء في الأسبوعين الماضي والحالي، وبلغت ذروتها في الثلاثة الأيام السابقة، وتسببت في أضرار جسيمة لحقت بالممتلكات العامة والخاصة، دفعت أمين منطقة جازان لزيارة المحافظة للوقوف على أرض الواقع والتوجيه بسرعة فتح الطرق وإزالة الخطورة عنها وعلى الأهالي.
 
يشار إلى أن الأمطار تسببت في إغلاق أكثر من 15 طريقاً، ما بين إغلاق كلي وجزئي للطرق العامة والفرعية، ودفعت الأهالي أصحاب المعدات الحديدية لمساندة البلدية وفتح بعض الطرق المغلقة؛ بسبب انهيارات المدرجات الزراعية والصخور الكبيرة عليها.
 
وطالب الأهالي أمين منطقة جازان "محمد الشايع" بالرفع في طلب معدات إضافية تتناسب مع أضرار محافظة فيفاء من كل عام؛ حيث يشرع عدد من المقاولين المستقلين والمواطنين بدعم البلدية لفتح الطرق العامة وتسهيلها للمرتادين.
 
كما طالبوا بوضع حد لهذه المشكلة التي طالت أكثر من عقدين بشكل متكرر في كل عام؛ وذلك برش الجدران المتاخمة للطرق بالإسمنت، وتثبيتها مساواةً ببقية الأماكن الأخرى في المملكة، المشابهة في نفس جغرافيا الموقع؛ وذلك لمحاولة منع بعض المخاطر التي تنتج عن إهمال البلدية أثناء فتح الطرق في أرجاء المحافظة؛ حسب ما ذكر الأهالي.
 
وكانت قد حذرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، من استمرار هطول الأمطار على عدة مواقع في المنطقة، والتي أدت إلى احتجاز وجرف عدد من المركبات وإغلاق الطرق، داعية الأهالي لأخذ الحيطة والحذر أثناء هطولها وعدم ارتياد الطرق.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

18 يناير 2015 - 27 ربيع الأول 1436
06:09 PM

بالصور.. استمرار هطول الأمطار على جبال فيفاء وسط قلق الأهالي

تسبَّبت في دمار بعض الممتلكات العامة والخاصة

A A A
0
41,768

عبدالرحمن الفيفي- سبق- فيفاء: يستمر هطول الأمطار بشكل متقطع على جبال فيفاء من خفيف إلى غزير؛ الأمر الذي تسبَّب في دمار المدرجات الزراعية، فضلاً عن جرف المركبات من ارتفاعات عالية وسقوطها، وتهديد المنازل من انهيارها في حال استمرت الأمطار أكثر من ذلك.
 
وكانت قد هطلت أمطار متقطعة على جبال فيفاء في الأسبوعين الماضي والحالي، وبلغت ذروتها في الثلاثة الأيام السابقة، وتسببت في أضرار جسيمة لحقت بالممتلكات العامة والخاصة، دفعت أمين منطقة جازان لزيارة المحافظة للوقوف على أرض الواقع والتوجيه بسرعة فتح الطرق وإزالة الخطورة عنها وعلى الأهالي.
 
يشار إلى أن الأمطار تسببت في إغلاق أكثر من 15 طريقاً، ما بين إغلاق كلي وجزئي للطرق العامة والفرعية، ودفعت الأهالي أصحاب المعدات الحديدية لمساندة البلدية وفتح بعض الطرق المغلقة؛ بسبب انهيارات المدرجات الزراعية والصخور الكبيرة عليها.
 
وطالب الأهالي أمين منطقة جازان "محمد الشايع" بالرفع في طلب معدات إضافية تتناسب مع أضرار محافظة فيفاء من كل عام؛ حيث يشرع عدد من المقاولين المستقلين والمواطنين بدعم البلدية لفتح الطرق العامة وتسهيلها للمرتادين.
 
كما طالبوا بوضع حد لهذه المشكلة التي طالت أكثر من عقدين بشكل متكرر في كل عام؛ وذلك برش الجدران المتاخمة للطرق بالإسمنت، وتثبيتها مساواةً ببقية الأماكن الأخرى في المملكة، المشابهة في نفس جغرافيا الموقع؛ وذلك لمحاولة منع بعض المخاطر التي تنتج عن إهمال البلدية أثناء فتح الطرق في أرجاء المحافظة؛ حسب ما ذكر الأهالي.
 
وكانت قد حذرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، من استمرار هطول الأمطار على عدة مواقع في المنطقة، والتي أدت إلى احتجاز وجرف عدد من المركبات وإغلاق الطرق، داعية الأهالي لأخذ الحيطة والحذر أثناء هطولها وعدم ارتياد الطرق.