جامعة جازان تحتضن الأميرة نوف في محاضرة "تجربتي مع العمل الخيري"

على مسرح المجمع الأكاديمي للطالبات بحضور أعضاء هيئة التدريس

فهد كاملي- سبق- جازان: احتضنت جامعة جازان محاضرة الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي آل سعود رئيسة جمعية الغد للشباب صباح الخميس بعنوان "تجربتي مع العمل الخيري" وذلك على مسرح المجمع الأكاديمي للطالبات بحضور عميدات الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطالبات.
 
وألقت الدكتورة ليلي شبيلي عضو هيئة التدريس بالجامعة كلمة ترحيبية بالأميرة ومرافقاتها، مؤكدة على فخر جامعة جازان باحتضان هذه الفعالية التي تصب في مصلحة شباب وشابات المنطقة والوطن.
 
وبدأت الأميرة نوف محاضرتها بتوجيه كلمة لطالبات جامعة جازان قالت فيها: "أنتن اليوم شابات وغداً أمهات المستقبل" داعية إلى الانخراط في العمل الاجتماعي الخيري المتميز، حيث إن العمل التطوعي مدرسة بدون معلم.
 
وقالت الأميرة نوف عن تجربتها في مجال العمل الخيري التطوعي: "إن هذا العمل لم يشغلني عن بيتي وأولادي حيث التحقت عضواً بجمعية شباب الغد التي تعد من أقدم الجمعيات الخيرية السعودية، وكم تغمرني السعادة عندما أجد الأبناء الذين رعيناهم يكبرون ويحققون مراكز عليا في المجتمع".
 
وأكدت الأميرة نوف أنه لا بد من وجود تكامل بين العمل التطوعي وأعمالنا ولا بد أن نحب الشيء لكي ينجح، وأفخر بأن الجمعية تمكنت من دعم المرأة السعودية في مجال العمل ومكنتها من التواجد في أماكن مختلفة.
 
كما تفخر الجمعية بأنها تمكنت من تعيين 500 امرأة سعودية في العديد من المواقع والمشاريع بما فيها المصانع ومن بينها مصانع للإنارة ومعدات ومستلزمات المستشفيات.
 
وأكدت الأميرة نوف على أن الفتاة السعودية تتمتع بكفاءة عالية تمكنها من النجاح في كافة المجالات التي تخوضها وكل ما تحتاجه الفتاة السعودية هو إتاحة الفرصة وتنمية المهارات، مذكرة الحاضرات بقولها "أنتن كنوز الوطن يا بناتي".
 
وفي ختام محاضرتها قالت الأميرة نوف مخاطبة الحضور "أنتن سيدات وبنات جازان أرى في أعينكن طاقة تشع علماً وحباً وعطاء"، وأذكر أنني قابلت منذ عشر سنوات تقريباً إحدى سيدات جازان وهي الأخت مليحة بابقي فوجدت مثالاً للمرأة السعودية الرائدة التي تهتم بعرض إنجازات سيدات جازان وأخلاقهن ومنتجاتهن بكل فخر.

اعلان
جامعة جازان تحتضن الأميرة نوف في محاضرة "تجربتي مع العمل الخيري"
سبق
فهد كاملي- سبق- جازان: احتضنت جامعة جازان محاضرة الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي آل سعود رئيسة جمعية الغد للشباب صباح الخميس بعنوان "تجربتي مع العمل الخيري" وذلك على مسرح المجمع الأكاديمي للطالبات بحضور عميدات الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطالبات.
 
وألقت الدكتورة ليلي شبيلي عضو هيئة التدريس بالجامعة كلمة ترحيبية بالأميرة ومرافقاتها، مؤكدة على فخر جامعة جازان باحتضان هذه الفعالية التي تصب في مصلحة شباب وشابات المنطقة والوطن.
 
وبدأت الأميرة نوف محاضرتها بتوجيه كلمة لطالبات جامعة جازان قالت فيها: "أنتن اليوم شابات وغداً أمهات المستقبل" داعية إلى الانخراط في العمل الاجتماعي الخيري المتميز، حيث إن العمل التطوعي مدرسة بدون معلم.
 
وقالت الأميرة نوف عن تجربتها في مجال العمل الخيري التطوعي: "إن هذا العمل لم يشغلني عن بيتي وأولادي حيث التحقت عضواً بجمعية شباب الغد التي تعد من أقدم الجمعيات الخيرية السعودية، وكم تغمرني السعادة عندما أجد الأبناء الذين رعيناهم يكبرون ويحققون مراكز عليا في المجتمع".
 
وأكدت الأميرة نوف أنه لا بد من وجود تكامل بين العمل التطوعي وأعمالنا ولا بد أن نحب الشيء لكي ينجح، وأفخر بأن الجمعية تمكنت من دعم المرأة السعودية في مجال العمل ومكنتها من التواجد في أماكن مختلفة.
 
كما تفخر الجمعية بأنها تمكنت من تعيين 500 امرأة سعودية في العديد من المواقع والمشاريع بما فيها المصانع ومن بينها مصانع للإنارة ومعدات ومستلزمات المستشفيات.
 
وأكدت الأميرة نوف على أن الفتاة السعودية تتمتع بكفاءة عالية تمكنها من النجاح في كافة المجالات التي تخوضها وكل ما تحتاجه الفتاة السعودية هو إتاحة الفرصة وتنمية المهارات، مذكرة الحاضرات بقولها "أنتن كنوز الوطن يا بناتي".
 
وفي ختام محاضرتها قالت الأميرة نوف مخاطبة الحضور "أنتن سيدات وبنات جازان أرى في أعينكن طاقة تشع علماً وحباً وعطاء"، وأذكر أنني قابلت منذ عشر سنوات تقريباً إحدى سيدات جازان وهي الأخت مليحة بابقي فوجدت مثالاً للمرأة السعودية الرائدة التي تهتم بعرض إنجازات سيدات جازان وأخلاقهن ومنتجاتهن بكل فخر.
27 نوفمبر 2015 - 15 صفر 1437
12:48 AM

جامعة جازان تحتضن الأميرة نوف في محاضرة "تجربتي مع العمل الخيري"

على مسرح المجمع الأكاديمي للطالبات بحضور أعضاء هيئة التدريس

A A A
0
1,351

فهد كاملي- سبق- جازان: احتضنت جامعة جازان محاضرة الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي آل سعود رئيسة جمعية الغد للشباب صباح الخميس بعنوان "تجربتي مع العمل الخيري" وذلك على مسرح المجمع الأكاديمي للطالبات بحضور عميدات الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطالبات.
 
وألقت الدكتورة ليلي شبيلي عضو هيئة التدريس بالجامعة كلمة ترحيبية بالأميرة ومرافقاتها، مؤكدة على فخر جامعة جازان باحتضان هذه الفعالية التي تصب في مصلحة شباب وشابات المنطقة والوطن.
 
وبدأت الأميرة نوف محاضرتها بتوجيه كلمة لطالبات جامعة جازان قالت فيها: "أنتن اليوم شابات وغداً أمهات المستقبل" داعية إلى الانخراط في العمل الاجتماعي الخيري المتميز، حيث إن العمل التطوعي مدرسة بدون معلم.
 
وقالت الأميرة نوف عن تجربتها في مجال العمل الخيري التطوعي: "إن هذا العمل لم يشغلني عن بيتي وأولادي حيث التحقت عضواً بجمعية شباب الغد التي تعد من أقدم الجمعيات الخيرية السعودية، وكم تغمرني السعادة عندما أجد الأبناء الذين رعيناهم يكبرون ويحققون مراكز عليا في المجتمع".
 
وأكدت الأميرة نوف أنه لا بد من وجود تكامل بين العمل التطوعي وأعمالنا ولا بد أن نحب الشيء لكي ينجح، وأفخر بأن الجمعية تمكنت من دعم المرأة السعودية في مجال العمل ومكنتها من التواجد في أماكن مختلفة.
 
كما تفخر الجمعية بأنها تمكنت من تعيين 500 امرأة سعودية في العديد من المواقع والمشاريع بما فيها المصانع ومن بينها مصانع للإنارة ومعدات ومستلزمات المستشفيات.
 
وأكدت الأميرة نوف على أن الفتاة السعودية تتمتع بكفاءة عالية تمكنها من النجاح في كافة المجالات التي تخوضها وكل ما تحتاجه الفتاة السعودية هو إتاحة الفرصة وتنمية المهارات، مذكرة الحاضرات بقولها "أنتن كنوز الوطن يا بناتي".
 
وفي ختام محاضرتها قالت الأميرة نوف مخاطبة الحضور "أنتن سيدات وبنات جازان أرى في أعينكن طاقة تشع علماً وحباً وعطاء"، وأذكر أنني قابلت منذ عشر سنوات تقريباً إحدى سيدات جازان وهي الأخت مليحة بابقي فوجدت مثالاً للمرأة السعودية الرائدة التي تهتم بعرض إنجازات سيدات جازان وأخلاقهن ومنتجاتهن بكل فخر.