برنامج "التأصيل الشرعي لفقه الانتماء" بنجران.. الأحد

يتضمن تقديم محاضرات والقيام بجولات دعوية وإرشادية

فهد العتيبي- سبق: ينظم معهد الأئمة والخطباء التابع لوكالة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد برنامج "التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة"، بالتعاون مع فرع الوزارة بمنطقة نجران.
 
ويقام البرنامج في قاعة المسرح بجامعة نجران بمحافظة شرورة، خلال الفترة من السابع عشر إلى التاسع عشر من شهر صفر الجاري 1437هـ، ويشتمل على محاضرات علمية، وجولات دعوية إرشادية، وكلمات مصاحبة، وزيارات للمدارس وللجهات الحكومية والعسكرية ودور تحفيظ القرآن.
 
ويتضمن اليوم الأول تقديم محاضرة بعنوان (التأصيل الشرعي للانتماء والمواطنة)، للدكتور  يوسف بن محمد السعيد عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود، والدكتور أحمد بن حمد جيلان عضو الدعوة في محافظة جدة.
 
وسيتم التركيز على حال الناس قبل البعثة النبوية من حيث التفرق والاختلاف، ومواقف الناس من الوطنية، وحكم الانتماء إلى الوطن ومحبته، وحماية الوطن والدفاع عنه، وحكم ترك المواطنة وحكم الانتماء للجماعات والفرق، وحقوق المواطنة.
 
وفي اليوم الثاني، تقدّم محاضرة بعنوان (دور الخطباء والدعاة في تعزيز جانب الأمن)، للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الخليفة، والدكتور فهد بن سليمان الخليفة  مدير معهد الأئمة والخطباء بالرياض.
 
وسيتم التركيز على مكانة المسجد في الإسلام، ومكانة إمام المسجد وخاصة الخطيب وواجباته وخصوصاً في أوقات الفتن، وعناية الدولة بالمساجد، ومقدمة للتذكير بنعمة وجود القيادة الصالحة التي تسوس البلاد والعباد بالكتاب والسنة، وضرورة المحافظة على الأمن الذي تستقيم به أمور العباد والبلاد وآثار فقده ومسؤولية الجميع تجاه المحافظة عليه، وضرورة الوعي التام بما يحيط بنا من مخاطر.
 
وتُلقى في اليوم الثالث محاضرة بعنوان (تعريف بحملة السكينة) للشيخ عبدالمنعم بن سليمان المشوح رئيس حملة السكينة، حيث سيتناول حجم التهديدات الفكرية في عالم الإنترنت وتأثيرها على الواقع، وسبل مواجهتها ومعالجتها، ومناقشة تجربة "حملة السكينة" وتطويرها، ومهمة الدعاة والأئمة في تحقيق السلم المجتمعي عبر الإنترنت وشبكات التواصل، والتوعية الإلكترونية وأهميتها.
 
وقال وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري: "المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سباقة في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ومحاربة الإرهاب والتطرف والغلو وتعزيز الأمن الفكري والوسطية".
 
وأضاف: "الوزارة سخرت جهودها وبرامجها لمكافحة الإرهاب والتطرف والغلو وتعزيز الأمن الفكري وتحقيق وحدة الانتماء والمواطنة وترسيخ الوسطية، من خلال عقد مثل هذه الدورات والندوات والبرامج الموجهة للأئمة والخطباء والدعاة في مختلف مناطق المملكة لبيان التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة، التي تهدف إلى الكشف عن الشبه التي يلقيها أصحاب الفكر المنحرف والتوجه الضال والرد عليها بأسلوب علمي رصين".
 
وأردف: "هدفنا هو التذكير بنعمة الأمن والأمان الذي تعيشه بلادنا في ظل حكومتنا الرشيدة، وإيضاح دور الخطباء والدعاة والأئمة في وجوب المحافظة على الأمن والتصدي لكل دعاوى الأعداء، والدفاع عن بلادنا والدعوة للالتفاف حول قيادتها وعلمائها".
 
وتابع: "البرنامج ستتخلله كلمات في المدارس والدوائر الحكومية وجولات إرشادية".

اعلان
برنامج "التأصيل الشرعي لفقه الانتماء" بنجران.. الأحد
سبق
فهد العتيبي- سبق: ينظم معهد الأئمة والخطباء التابع لوكالة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد برنامج "التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة"، بالتعاون مع فرع الوزارة بمنطقة نجران.
 
ويقام البرنامج في قاعة المسرح بجامعة نجران بمحافظة شرورة، خلال الفترة من السابع عشر إلى التاسع عشر من شهر صفر الجاري 1437هـ، ويشتمل على محاضرات علمية، وجولات دعوية إرشادية، وكلمات مصاحبة، وزيارات للمدارس وللجهات الحكومية والعسكرية ودور تحفيظ القرآن.
 
ويتضمن اليوم الأول تقديم محاضرة بعنوان (التأصيل الشرعي للانتماء والمواطنة)، للدكتور  يوسف بن محمد السعيد عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود، والدكتور أحمد بن حمد جيلان عضو الدعوة في محافظة جدة.
 
وسيتم التركيز على حال الناس قبل البعثة النبوية من حيث التفرق والاختلاف، ومواقف الناس من الوطنية، وحكم الانتماء إلى الوطن ومحبته، وحماية الوطن والدفاع عنه، وحكم ترك المواطنة وحكم الانتماء للجماعات والفرق، وحقوق المواطنة.
 
وفي اليوم الثاني، تقدّم محاضرة بعنوان (دور الخطباء والدعاة في تعزيز جانب الأمن)، للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الخليفة، والدكتور فهد بن سليمان الخليفة  مدير معهد الأئمة والخطباء بالرياض.
 
وسيتم التركيز على مكانة المسجد في الإسلام، ومكانة إمام المسجد وخاصة الخطيب وواجباته وخصوصاً في أوقات الفتن، وعناية الدولة بالمساجد، ومقدمة للتذكير بنعمة وجود القيادة الصالحة التي تسوس البلاد والعباد بالكتاب والسنة، وضرورة المحافظة على الأمن الذي تستقيم به أمور العباد والبلاد وآثار فقده ومسؤولية الجميع تجاه المحافظة عليه، وضرورة الوعي التام بما يحيط بنا من مخاطر.
 
وتُلقى في اليوم الثالث محاضرة بعنوان (تعريف بحملة السكينة) للشيخ عبدالمنعم بن سليمان المشوح رئيس حملة السكينة، حيث سيتناول حجم التهديدات الفكرية في عالم الإنترنت وتأثيرها على الواقع، وسبل مواجهتها ومعالجتها، ومناقشة تجربة "حملة السكينة" وتطويرها، ومهمة الدعاة والأئمة في تحقيق السلم المجتمعي عبر الإنترنت وشبكات التواصل، والتوعية الإلكترونية وأهميتها.
 
وقال وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري: "المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سباقة في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ومحاربة الإرهاب والتطرف والغلو وتعزيز الأمن الفكري والوسطية".
 
وأضاف: "الوزارة سخرت جهودها وبرامجها لمكافحة الإرهاب والتطرف والغلو وتعزيز الأمن الفكري وتحقيق وحدة الانتماء والمواطنة وترسيخ الوسطية، من خلال عقد مثل هذه الدورات والندوات والبرامج الموجهة للأئمة والخطباء والدعاة في مختلف مناطق المملكة لبيان التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة، التي تهدف إلى الكشف عن الشبه التي يلقيها أصحاب الفكر المنحرف والتوجه الضال والرد عليها بأسلوب علمي رصين".
 
وأردف: "هدفنا هو التذكير بنعمة الأمن والأمان الذي تعيشه بلادنا في ظل حكومتنا الرشيدة، وإيضاح دور الخطباء والدعاة والأئمة في وجوب المحافظة على الأمن والتصدي لكل دعاوى الأعداء، والدفاع عن بلادنا والدعوة للالتفاف حول قيادتها وعلمائها".
 
وتابع: "البرنامج ستتخلله كلمات في المدارس والدوائر الحكومية وجولات إرشادية".
27 نوفمبر 2015 - 15 صفر 1437
03:11 PM

يتضمن تقديم محاضرات والقيام بجولات دعوية وإرشادية

برنامج "التأصيل الشرعي لفقه الانتماء" بنجران.. الأحد

A A A
0
548

فهد العتيبي- سبق: ينظم معهد الأئمة والخطباء التابع لوكالة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد برنامج "التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة"، بالتعاون مع فرع الوزارة بمنطقة نجران.
 
ويقام البرنامج في قاعة المسرح بجامعة نجران بمحافظة شرورة، خلال الفترة من السابع عشر إلى التاسع عشر من شهر صفر الجاري 1437هـ، ويشتمل على محاضرات علمية، وجولات دعوية إرشادية، وكلمات مصاحبة، وزيارات للمدارس وللجهات الحكومية والعسكرية ودور تحفيظ القرآن.
 
ويتضمن اليوم الأول تقديم محاضرة بعنوان (التأصيل الشرعي للانتماء والمواطنة)، للدكتور  يوسف بن محمد السعيد عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود، والدكتور أحمد بن حمد جيلان عضو الدعوة في محافظة جدة.
 
وسيتم التركيز على حال الناس قبل البعثة النبوية من حيث التفرق والاختلاف، ومواقف الناس من الوطنية، وحكم الانتماء إلى الوطن ومحبته، وحماية الوطن والدفاع عنه، وحكم ترك المواطنة وحكم الانتماء للجماعات والفرق، وحقوق المواطنة.
 
وفي اليوم الثاني، تقدّم محاضرة بعنوان (دور الخطباء والدعاة في تعزيز جانب الأمن)، للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الخليفة، والدكتور فهد بن سليمان الخليفة  مدير معهد الأئمة والخطباء بالرياض.
 
وسيتم التركيز على مكانة المسجد في الإسلام، ومكانة إمام المسجد وخاصة الخطيب وواجباته وخصوصاً في أوقات الفتن، وعناية الدولة بالمساجد، ومقدمة للتذكير بنعمة وجود القيادة الصالحة التي تسوس البلاد والعباد بالكتاب والسنة، وضرورة المحافظة على الأمن الذي تستقيم به أمور العباد والبلاد وآثار فقده ومسؤولية الجميع تجاه المحافظة عليه، وضرورة الوعي التام بما يحيط بنا من مخاطر.
 
وتُلقى في اليوم الثالث محاضرة بعنوان (تعريف بحملة السكينة) للشيخ عبدالمنعم بن سليمان المشوح رئيس حملة السكينة، حيث سيتناول حجم التهديدات الفكرية في عالم الإنترنت وتأثيرها على الواقع، وسبل مواجهتها ومعالجتها، ومناقشة تجربة "حملة السكينة" وتطويرها، ومهمة الدعاة والأئمة في تحقيق السلم المجتمعي عبر الإنترنت وشبكات التواصل، والتوعية الإلكترونية وأهميتها.
 
وقال وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري: "المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سباقة في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ومحاربة الإرهاب والتطرف والغلو وتعزيز الأمن الفكري والوسطية".
 
وأضاف: "الوزارة سخرت جهودها وبرامجها لمكافحة الإرهاب والتطرف والغلو وتعزيز الأمن الفكري وتحقيق وحدة الانتماء والمواطنة وترسيخ الوسطية، من خلال عقد مثل هذه الدورات والندوات والبرامج الموجهة للأئمة والخطباء والدعاة في مختلف مناطق المملكة لبيان التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة، التي تهدف إلى الكشف عن الشبه التي يلقيها أصحاب الفكر المنحرف والتوجه الضال والرد عليها بأسلوب علمي رصين".
 
وأردف: "هدفنا هو التذكير بنعمة الأمن والأمان الذي تعيشه بلادنا في ظل حكومتنا الرشيدة، وإيضاح دور الخطباء والدعاة والأئمة في وجوب المحافظة على الأمن والتصدي لكل دعاوى الأعداء، والدفاع عن بلادنا والدعوة للالتفاف حول قيادتها وعلمائها".
 
وتابع: "البرنامج ستتخلله كلمات في المدارس والدوائر الحكومية وجولات إرشادية".