تاجر أثاث يوقف شاحناته بمسار الطريق الدائري الثاني بالرياض

وزارة النقل تطلب دعم الإمارة لإنهاء الأزمة

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: وجّه وزير النقل الدكتور جباره بن عيد الصريصري، وكيل وزارة النقل المهندس هذلول بن حسين الهذلول، بالقيام بزيارة تفقدية لبعض الطرق الرئيسية الجاري تنفيذها في منطقة الرياض بمشاركة مستشار الوزير إبراهيم بن علي الوادي ومدير إدارة الطرق بالإدارة العامة للطرق والنقل بمنطقة الرياض المهندس سعيد بن محمد الراعي ومدير إدارة متابعة التنفيذ المهندس ماجد الفراج والمهندسين سعد آل عصام من إدارة التنفيذ وفيصل الحربي من إدارة هندسة المرور والسلامة.
 
ويتضمن التوجيه الوقوف على تقاطع جسر المعيزيلة والاطلاع على سير الأعمال ونسب الإنجاز والمراحل التي انتهى تنفيذها.
 
وقدّم المهندس المشرف والاستشاري والمقاول شرحاً كاملاً مع مراجعة خطة التنفيذ للمراحل المتبقية من المشروع.
 
وتم التأكيد على أن الوزير قد أشار إلى أهمية هذا المشروع الحيوي وأن الوزارة حريصة على إنجازه في أسرع وقت ممكن ولن تتهاون على الإطلاق في الاخلال بالبرنامج الزمني المعتمد لإنجاز المشروع وفتحه لحركة المرور.
 
هذا وقد وقف وكيل وزارة النقل على تقاطع مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني ومشروع الدائري الشرقي الثاني واطلع على الخطة المقترحة لفتح المرحلة الأولى من هذا المشروع التي ترتبط بطريق الخرج إلا أن المشروع تعرض لإشكالية الإيقاف بعد أن أوقف أحد تجار الأثاث شاحناته في مسار الطريق وانخرط العمال في مشاكل مع عمال المقاول وأوقفوهم عن العمل رغم أن الجزء المقتطع من أملاكه وهو عبارة عن مستودعات سبق حصرها وتقديرها من الوزارة وستصرف حسب النظام المتبع لنزع الملكيات.
 
وقد تسبب هذا التصرف في تأخير انهاء هذا المشروع المحوري المهم الذي سيساعد على تخفيف الاختناقات المرورية على الدائري الشرقي وطلبت الوزارة دعم إمارة منطقة الرياض لإنهاء هذه المشكلة، وأشار الهذلول إلى توجيه الوزير بضرورة التنسيق مع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وأمانة ومرور منطقة الرياض قبل فتح الطريق للحركة المرورية.
 
وتكمن أهمية هذا الجزء من الطريق أنه طريق رديف للطريق الدائري الشرقي وطريق خريص وسوف يخفف كثافة الحركة المرورية على الطريقين وبالذات الشاحنات ومعدات النقل الثقيلة.
 
وتفقد وكيل الوزارة  طريق الحائر/ الحوطة المباشر الجاري تنفيذه حالياً وهو مشروع حيوي مهم يربط مدينة الرياض بحوطة بني تميم بشكل مباشر ويخفف كثافة الحركة المرورية على طريق الرياض الخرج ويختصر مسافة السفر من الرياض إلى الحوطة والأفلاج ووداي الدواسر والمنطقة الجنوبية بشكل عام .
 
ثم وقف على المصنع الذي يصنع المنشآت العلوية لجسر وادي حنيفة على طريق الحائر/ الحوطة وتقوم إحدى الشركات الإيطالية المتخصصة في إنشاء الجسور بتنفيذ تلك المنشآت، ووقف الفريق على المراحل النهائية من مشروع طريق الرياض / الرين / بيشة، واجتمع مع الاستشاري والمقاول المنفذ واستمع إلى ملاحظاتهم وهذا المشروع يعتبر من المشروعات المحورية المهمة التي تربط منطقة الرياض بمنطقة عسير عبر بيشة بشكل مباشر وهذا الطريق يعتبر رديفاً لطريق الرياض / الطائف / الباحة / أبها، وطريق الرياض / وادي الدواسر / خميس مشيط أبها .
 
وتأكد الفريق الوزاري من مستوى الصيانة على الطرق التي عبروها خلال زيارتهم لتلك المشروعات.
 
جدير بالذكر أن وزير النقل الدكتور جباره بن عيد الصريصري كان على اتصال مباشر مع الفريق في كل مراحل الجولة ووجه في حينه بإنهاء بعض الملاحظات.
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
تاجر أثاث يوقف شاحناته بمسار الطريق الدائري الثاني بالرياض
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: وجّه وزير النقل الدكتور جباره بن عيد الصريصري، وكيل وزارة النقل المهندس هذلول بن حسين الهذلول، بالقيام بزيارة تفقدية لبعض الطرق الرئيسية الجاري تنفيذها في منطقة الرياض بمشاركة مستشار الوزير إبراهيم بن علي الوادي ومدير إدارة الطرق بالإدارة العامة للطرق والنقل بمنطقة الرياض المهندس سعيد بن محمد الراعي ومدير إدارة متابعة التنفيذ المهندس ماجد الفراج والمهندسين سعد آل عصام من إدارة التنفيذ وفيصل الحربي من إدارة هندسة المرور والسلامة.
 
ويتضمن التوجيه الوقوف على تقاطع جسر المعيزيلة والاطلاع على سير الأعمال ونسب الإنجاز والمراحل التي انتهى تنفيذها.
 
وقدّم المهندس المشرف والاستشاري والمقاول شرحاً كاملاً مع مراجعة خطة التنفيذ للمراحل المتبقية من المشروع.
 
وتم التأكيد على أن الوزير قد أشار إلى أهمية هذا المشروع الحيوي وأن الوزارة حريصة على إنجازه في أسرع وقت ممكن ولن تتهاون على الإطلاق في الاخلال بالبرنامج الزمني المعتمد لإنجاز المشروع وفتحه لحركة المرور.
 
هذا وقد وقف وكيل وزارة النقل على تقاطع مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني ومشروع الدائري الشرقي الثاني واطلع على الخطة المقترحة لفتح المرحلة الأولى من هذا المشروع التي ترتبط بطريق الخرج إلا أن المشروع تعرض لإشكالية الإيقاف بعد أن أوقف أحد تجار الأثاث شاحناته في مسار الطريق وانخرط العمال في مشاكل مع عمال المقاول وأوقفوهم عن العمل رغم أن الجزء المقتطع من أملاكه وهو عبارة عن مستودعات سبق حصرها وتقديرها من الوزارة وستصرف حسب النظام المتبع لنزع الملكيات.
 
وقد تسبب هذا التصرف في تأخير انهاء هذا المشروع المحوري المهم الذي سيساعد على تخفيف الاختناقات المرورية على الدائري الشرقي وطلبت الوزارة دعم إمارة منطقة الرياض لإنهاء هذه المشكلة، وأشار الهذلول إلى توجيه الوزير بضرورة التنسيق مع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وأمانة ومرور منطقة الرياض قبل فتح الطريق للحركة المرورية.
 
وتكمن أهمية هذا الجزء من الطريق أنه طريق رديف للطريق الدائري الشرقي وطريق خريص وسوف يخفف كثافة الحركة المرورية على الطريقين وبالذات الشاحنات ومعدات النقل الثقيلة.
 
وتفقد وكيل الوزارة  طريق الحائر/ الحوطة المباشر الجاري تنفيذه حالياً وهو مشروع حيوي مهم يربط مدينة الرياض بحوطة بني تميم بشكل مباشر ويخفف كثافة الحركة المرورية على طريق الرياض الخرج ويختصر مسافة السفر من الرياض إلى الحوطة والأفلاج ووداي الدواسر والمنطقة الجنوبية بشكل عام .
 
ثم وقف على المصنع الذي يصنع المنشآت العلوية لجسر وادي حنيفة على طريق الحائر/ الحوطة وتقوم إحدى الشركات الإيطالية المتخصصة في إنشاء الجسور بتنفيذ تلك المنشآت، ووقف الفريق على المراحل النهائية من مشروع طريق الرياض / الرين / بيشة، واجتمع مع الاستشاري والمقاول المنفذ واستمع إلى ملاحظاتهم وهذا المشروع يعتبر من المشروعات المحورية المهمة التي تربط منطقة الرياض بمنطقة عسير عبر بيشة بشكل مباشر وهذا الطريق يعتبر رديفاً لطريق الرياض / الطائف / الباحة / أبها، وطريق الرياض / وادي الدواسر / خميس مشيط أبها .
 
وتأكد الفريق الوزاري من مستوى الصيانة على الطرق التي عبروها خلال زيارتهم لتلك المشروعات.
 
جدير بالذكر أن وزير النقل الدكتور جباره بن عيد الصريصري كان على اتصال مباشر مع الفريق في كل مراحل الجولة ووجه في حينه بإنهاء بعض الملاحظات.
 
 
 
 
 
 
 
05 ديسمبر 2014 - 13 صفر 1436
03:02 PM

تاجر أثاث يوقف شاحناته بمسار الطريق الدائري الثاني بالرياض

وزارة النقل تطلب دعم الإمارة لإنهاء الأزمة

A A A
0
25,621

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: وجّه وزير النقل الدكتور جباره بن عيد الصريصري، وكيل وزارة النقل المهندس هذلول بن حسين الهذلول، بالقيام بزيارة تفقدية لبعض الطرق الرئيسية الجاري تنفيذها في منطقة الرياض بمشاركة مستشار الوزير إبراهيم بن علي الوادي ومدير إدارة الطرق بالإدارة العامة للطرق والنقل بمنطقة الرياض المهندس سعيد بن محمد الراعي ومدير إدارة متابعة التنفيذ المهندس ماجد الفراج والمهندسين سعد آل عصام من إدارة التنفيذ وفيصل الحربي من إدارة هندسة المرور والسلامة.
 
ويتضمن التوجيه الوقوف على تقاطع جسر المعيزيلة والاطلاع على سير الأعمال ونسب الإنجاز والمراحل التي انتهى تنفيذها.
 
وقدّم المهندس المشرف والاستشاري والمقاول شرحاً كاملاً مع مراجعة خطة التنفيذ للمراحل المتبقية من المشروع.
 
وتم التأكيد على أن الوزير قد أشار إلى أهمية هذا المشروع الحيوي وأن الوزارة حريصة على إنجازه في أسرع وقت ممكن ولن تتهاون على الإطلاق في الاخلال بالبرنامج الزمني المعتمد لإنجاز المشروع وفتحه لحركة المرور.
 
هذا وقد وقف وكيل وزارة النقل على تقاطع مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني ومشروع الدائري الشرقي الثاني واطلع على الخطة المقترحة لفتح المرحلة الأولى من هذا المشروع التي ترتبط بطريق الخرج إلا أن المشروع تعرض لإشكالية الإيقاف بعد أن أوقف أحد تجار الأثاث شاحناته في مسار الطريق وانخرط العمال في مشاكل مع عمال المقاول وأوقفوهم عن العمل رغم أن الجزء المقتطع من أملاكه وهو عبارة عن مستودعات سبق حصرها وتقديرها من الوزارة وستصرف حسب النظام المتبع لنزع الملكيات.
 
وقد تسبب هذا التصرف في تأخير انهاء هذا المشروع المحوري المهم الذي سيساعد على تخفيف الاختناقات المرورية على الدائري الشرقي وطلبت الوزارة دعم إمارة منطقة الرياض لإنهاء هذه المشكلة، وأشار الهذلول إلى توجيه الوزير بضرورة التنسيق مع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وأمانة ومرور منطقة الرياض قبل فتح الطريق للحركة المرورية.
 
وتكمن أهمية هذا الجزء من الطريق أنه طريق رديف للطريق الدائري الشرقي وطريق خريص وسوف يخفف كثافة الحركة المرورية على الطريقين وبالذات الشاحنات ومعدات النقل الثقيلة.
 
وتفقد وكيل الوزارة  طريق الحائر/ الحوطة المباشر الجاري تنفيذه حالياً وهو مشروع حيوي مهم يربط مدينة الرياض بحوطة بني تميم بشكل مباشر ويخفف كثافة الحركة المرورية على طريق الرياض الخرج ويختصر مسافة السفر من الرياض إلى الحوطة والأفلاج ووداي الدواسر والمنطقة الجنوبية بشكل عام .
 
ثم وقف على المصنع الذي يصنع المنشآت العلوية لجسر وادي حنيفة على طريق الحائر/ الحوطة وتقوم إحدى الشركات الإيطالية المتخصصة في إنشاء الجسور بتنفيذ تلك المنشآت، ووقف الفريق على المراحل النهائية من مشروع طريق الرياض / الرين / بيشة، واجتمع مع الاستشاري والمقاول المنفذ واستمع إلى ملاحظاتهم وهذا المشروع يعتبر من المشروعات المحورية المهمة التي تربط منطقة الرياض بمنطقة عسير عبر بيشة بشكل مباشر وهذا الطريق يعتبر رديفاً لطريق الرياض / الطائف / الباحة / أبها، وطريق الرياض / وادي الدواسر / خميس مشيط أبها .
 
وتأكد الفريق الوزاري من مستوى الصيانة على الطرق التي عبروها خلال زيارتهم لتلك المشروعات.
 
جدير بالذكر أن وزير النقل الدكتور جباره بن عيد الصريصري كان على اتصال مباشر مع الفريق في كل مراحل الجولة ووجه في حينه بإنهاء بعض الملاحظات.